أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حان أوان الاعتراف! ليتم العفو ومن بعد الرضا والسلام .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين
نشر في سودانيل يوم 22 - 11 - 2020

اعتراف وزير الدفاع الاسترالي بجرائم الحرب في أفغانستان !
ومطالبة الرئيس الألماني في ذكري محاكم جرائم الحرب بتحقيق العدالة الدولية تؤكد قرب تحقيق العدالة في السودان !!
إعترف وزير دفاع أستراليا بكافة الجرائم التي إرتكبها الجيش الاسترالي في أفغانستان خلال الحرب التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية و حلف النات. وقد أجاز الوزير تقرير اللجنة الخاصة بهذه الجرائم بكامله وبدأ متأثراً لما حدث وأضاف الوزير بأنهم يتحملون المسئؤلية و سيقدمون المتهمين لمحاكم شفافة ويدفعون التعويض المناسب للضحايا الأفغان. لقد وقف كجندي شجاع و إنسان كامل المروءة ! كان حزيناًوهو يعدد الجرائم و دوافعها. بلغ عدد الضحايا أكثر من 50 أفغانياً بينما بلغ عدد المتهمين 19 فرداً من الجيش الاسترالي!
لا يملك من يشاهد الأفلام المصورة لمجزرة القيادة إلا أن يعجب و يأسي ! لقد كان عدد المشاركين في الجريمة كبيراً و هم يقتلون الشعب الأعزل و يسوقون البنات إلي مصير غير معروف ! و يتعمدون إزلال من يقع في أيديهم ومارسوا القتل بشكل بشع. الصور واضحة و تكفي لتقديم عدداً من المجرمين. لقد كانوا في أزياء رسمية لمختلف الوحدات العسكرية!
لذلك علي من يتولون قيادة الدولة الآن تشكيل لجنة الاعتراف و العفو و المصالحة حتي يتم قفل هذا الملف بشكل مرضي للجميع و بما يحقق العدالة و من بعد المصالحة و التعافي. و الاسراع باكمال التحقيق في بقية الجرائم !
لقد أقدم بعض المتهمين في جرائم الحرب بالذهاب إلي المحكمة الجنائية الدولية و آخرهم المتهم علي كوشيب. علي بقية المشاركين في الجرائم أن يتقدموا بشجاعة للاعتراف بجرائرهم و الذهاب إلي المحكمة و علي الحكومة أنتباشر بتسليم مجرمي الانقاذ فوراً لهذه المحكمة – تخفيفاً علي الخزينة العامة التي أفرغها هؤلاء القتلة! و حتي تتوقف المهزلة الحالية و يشعر الشعب بأن الثورة في طريقها السليم.
اليوم وفي الاحتفال بالذكري الخامسة و السبعين لمحاكمة مجرمي الحرب العالمية الثانية ، طالب الرئيس الألماني باعادة ذلك النموذج حتي تتحقق العدالة في العالم و تتوقف بشكل تام مثل هذه الجرائم.
إن موقف الحكومة المتهاون سيعجل بتحقيق آمال الناس في العدالة الدولية التي أنجزتها قوي التحالف ضد النازية! ما زالت هذه القوي موجوده ونحلم بأن تسعي في هذا الاتجاه. حتي يعم السلام و تنتهي إلي الابد جرائم الحرب علي الأرض، و حتي تتخلص البلاد من أجواء الاحتقان و يتم تحقيق مطلب يجمع الناس وحتي نتلافي الثورة القادمة والتي لن تكون سلمية!
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.