مفوضية حقوق الانسان تدين مقتل 7 جنود أسرى ومواطن مدني    الفيدرالي بشمال دارفور يدين مقتل الجنود السودانيين السبعة والمواطن المدني    سفير خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم يستقبل مبعوثة الاتحاد الاوربي    (باج نيوز) ينفرد : الهلال يقيل جواو موتا ويعلن عن مدرب وطني غداً    رسمياً إقالة موتا وخالد بخيت مدرباً للهلال    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    الطاقة و النفط تعلن خروج محطة أم دباكر من الشبكة القومية للكهرباء    تخفيض رسوم تسجيل الشركات    المريخ يتفوق على الخيالة بهدف نمر    في اجتماعه الثالث الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب يجيز تكوين الأمانات واللجان    القوات المسلحة : الأنباء عن تحركات للقوات و أسر جنود إثيوبيين بالفشقة "غير صحيحة"    الهلال يتعادل مع حي العرب بورتسودان في الممتاز    السودان .. الخارجية تقدم تنوير للبعثات الأفريقية حول إعدام الجيش الإثيوبي لسبعة جنود و مواطن    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    حميدتي يوجه بالتصدي لكل من يحمل سلاحاً اما بالتسليم او الحسم الفوري    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الثلاثاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    الهلال يسعى لامتصاص صدمة الديربي.. والمريخ في مهمة ثأرية    وداعاً قلعة الكؤوس ..!!    خطاب للسلطات يؤجّل انتخابات الهلال    ارتفاع ملحوظ في الأضاحي بالأسواق الرئيسية    غرفة الاعمال السودانية الليبية تبحث زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    نهر النيل تشرع في إنشاء مركز لعلاج الادمان    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



والي كسلا يحذر من تداعيات الحرب الاثيوبية على الولاية
نشر في سودانيل يوم 12 - 12 - 2020

حذر امين عام حكومة ولاية كسلا الوالي المكلف الطيب محمد الشيخ من التداعيات والاثار المترتبة من الحرب بدولة اثيوبيا في اقليم التقراي المجاور لولاية كسلا وقال انها تنذر بكثير من التهديدات واوضاع انسانية سيئة جراء تدفقات اعداد كبيرة من اللاجئين الاثيوبيين الي الولاية فاقت اعدادهم (36) الف لاجئ يعيشون في اوضاع وظروف انسانية وصفها « ببالغة الصعوبة «.
وقال الوالي خلال تفقده معسكر استقبال اللاجئين بمنطقة حمداييت بمحلية ود الحليو برفقة لجنة امن الولاية خلال زيارته للمحلية امس ان ولاية كسلا ولاية حدودية وان الحرب في اثيوبيا لها افرا زاتها علي المنطقة تتمثل في تهريب السلا ح والبشر والمخدرات الى جانب الضغوطات الكبيرة علي المواطنين والخدمات خاصة وان المنطقة صغيرة لايتجاوز عدد سكانها (6) الاف مواطن لافتاً للصعوبات التي يواجهها المواطنين في كل مايليهم بما في ذلك الجوانب الامنية مشيرا الي عدد(65) طفلا اتوا الى المنطقة دون اسرهم داعيا مفوضية شئون اللاجئين للقيام بواجبها تجاه الاطفال وشريحة المعاقين وكبار السن .
وشدد الوالي المكلف علي ضرروة الاهتمام بالجوانب الامنية تجاه اللاجئين الذين يكون من بينهم عسكريين فارين من الجبهات مما يلقي بظلاله على لجنة امن الولاية والمحلية والوحدة الادارية بمنطقة حمداييت،مشيدا في ذات الوقت بالتنسيق التام بين الاجهزة الامنية على مستوى المحلية منوها الي الجوانب الصحية من تداعيات تواجد اللاجئين موضحا ان معسكر الاستنقبال لم يتم تجهيزه بالشكل المطلوب ،ولا يسع الا لحوالي (300) شخص ولمدة اقامة محدده داعيا الى ضرروة الاسراع في ترحيل اللاجئين الى ولاية القضارف مع اهمية عكس الموقف اعلاميا للجهات المسئولة للاسراع في خطوات الدعم.
فيما امن الوالي علي ضرروة وضع الترتيبات اللازمة لعمليات الترحيل وتحوطات الطوارئ،مناشدا الاجهزة على مستوى الحكومة المركزية ومفوضية اللاجئين والمنظمات العالمية والانسانية لللاطلاع بدورها المطلوب مشيدا بالمبادرات التي قدمها المجتمع المحلي كعرف دال على الارث السوداني تجاه اللاجئين.
من جانبه اوضح المدير التنيفذي لمحلية ريفي ود الحليو انور مبارك حميدة ان المحلية قدمت المساعدات الانسانية للاجئين وموكدا استمرارها معيبا تركيز جهود المنظمات العالمية على معسكر ام راكوبة في ولاية القضارف دون النظر الي معسكر الاستقبال بحمداييت رغم ان الكثافة العالية توجد داخله،الامر الذي يتطلب تواجد المنظمات بمعسكر الاستقبال وتقديم الخدمات لللاجئين المنتشرين داخل الاسواق والمنازل مناشدا بتسريع خطى ايواء اللاجئين تمهيدا لترحيلهم الى ام راكوبة، كاشفا عن تخوف المجتمع المحلي من اتشار الامراض المعدية المصاحبة للاجئين مما يتطلب القيام بتدخلات صحية .
من جانبه كشف مقرر لجنة امن ولاية كسلا اللواء خالد عوض عن الصعوبات التي تواجه عملية الترحيل الى جانب رفض بعض اللاجئين لعملية الترحيل لعدم تهيئة معسكر ام راكوبة في جانب الخدمات مؤكدا السعي بالتنسيق مع الاجهزة الاخرى لعكس الواقع والقيام بكل مايلزم ومناشدة المنظمات في هذا الجانب . فيما كشف رئيس لجنة التغيير والخدمات بمنطقة حمداييت موسي ابراهيم عن التردي البيئي الذي بداء يظهر الى جانب ظهور بعض الامراض لافتا الي ان الجهد المقدم للاجئين فقط عبر الحكومة السودانية ومجتمع المنطقة في ظل غياب المنظمات ،مضيفا ان هنالك اعدادا كبيرة من اللاجئين تمت استضافتهم داخل المنازل وان طاقة المنطقة غير قادرة على استيعاب الاعداد الكبيرة من اللاجئين .
وقدم محمد يعقوب مدير معسكر استقبال اللاجئين بحمداييت تقريرا عن مجمل الاحوال بالمعسكر الذي يعاني من عدم وجود معينات الايواء والغذاء والاوضاع الصحية معبرا عن شكره للمنظمات الوطنية واهلي ود الحليو والاجهزة الامنية وماقدمته من جهد تجاه اللاجئين .
من جانبه ابدى ممثل مفوضية شئون اللاجئين مخاوفه من تواجد اللاجئين والمخاطر الصحية والامنية مشيرا الى ان الخدمات المقدمة ليست بالقدر الكافي الامر الذي يتطلب الاسراع في تلبية حاجة اللاجئين والعمل علي استقرارهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.