مدير التعليم الخاص : تأخير نتيجة تلميذات مدرسة المواهب لأسباب تقنية    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    تحذيرات من مياه الخرطوم ل(المواطنين)    ساهرون تخصص مساحة للتوعية بالمواصفات والمقايس    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    مجلس بري منتخب ام تسير . واستقالة رئيس النادي ؟!    فالفيردي منتقدا محمد صلاح: تصريحاته قلة احترام لريال مدريد ولاعبيه    بتهمة "الاتجار بالبشر".. السجن 3 أعوام لرجل الأعمال المصري محمد الأمين    المعسكر في جياد والتمارين في كوبر!    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    خبر صادم لمستخدمي واتسآب.. على هذه الهواتف    المأوى في السودان .. بين شقاء المُواطن و(سادية) الدولة!!    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 23-5-2022 أمام الجنيه السوداني    إسماعيل حسن يكتب: هل من مجيب؟    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    المالية تعدّل سعر الدولار الجمركي    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    افتتاح مستشفى أبوبكر الرازي بالخرطوم    توقيع عقد لاستكمال مشروع مجمع مكة لطب العيون بأمدرمان    المسجل التجاري للولايات الوسطى يعلن عن تنفيذ برنامج الدفع الإلكتروني    السكة حديد تكشف عن حل لسرقة وتفكيك معدات الخطوط    زيادات غير معلنة في تعرفة المواصلات ببعض الخطوط    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    قيادي بالتغيير: حظوظ حمدوك في العودة أصبحت ضعيفة    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    شاهد بالفيديو: ماذا قالت رشا الرشيد عن تسابيح مبارك    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الجزيرة:إنهاء تكليف مدير عام ديوان الحكم المحلي ومديرين تنفيذيين آخرين    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المصريون دخلوا سوق ام درمان ... الحقوا القمح    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الصحة الاتحادية: نقص المغذيات الدقيقة أكبر مهدد لأطفال السودان    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية لمدة أسبوع    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    سلوك رائع لطفلة سودانية أثناء انتظار بص المدرسة يثير الإعجاب على منصات التواصل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    الغرايري يعد بتحقيق أهداف وطموحات المريخ وجماهيره    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    أسامة الشيخ في ذكرى نادر خضر ..    85) متهماً تضبطهم الشرطة في حملاتها المنعية لمحاربة الجريمة ومطاردة عصابات 9 طويلة    والي الجزيرة يعلن تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الانقلاب العسكري في 2021 .. جاي !! .. بقلم: د. كمال الشريف
نشر في سودانيل يوم 26 - 12 - 2020

شهد 2020 في السودان صمودااا عنيفا من الشعب السوداني بمسميات مختلفة في كل اتجاهات الحياه الاقتصاديه والسياسيه والاجتماعيه والدراسيه والامنيه والرياضيه والاخلاقيه ضاعت فرص كبيره وكثيره لعودة انتهازيين جدد لحكم السودان واخذ ما يعرفون من كنوز ومن ثروات داخل السودان ومايعرفون من مشاركات السودان لحدوده الجغرافيه من ثروات مع معظم دول الجوار 2020 كانت حربا ضروسا تكافح فيه الثورة ويكافح فيه الاولاد بقية مرتزقة نظام نهب وشارك معه للاسف اعداء واصدقاء جيران للسودان في سرقة كل ممتلكاته انها حرب اخري في العام 2021 تدور بشراسه هذه المره من الشرق وقد انتهت شراسة استثمارات حرب الغرب بعد ان كتمت الانفاس في الجنينه وغيرها من قري دارفور
انتقلت بقدرة اموال من الخارج لتضرب شرق السودان الذي تحتوي جباله ووديانه علي مخزون للذهب استراتيجي يفوق مخزون افريقيا باكملها ويجعل من السودان ثالث دول العالم انتاج للذهب ولافريقيا الاول في انتاجها وللشرق ثروات اخري اعظمها الغاز المتدفق في عمق وديانه وفي شراكة دول مجاوره بحرا وبرا تزيد عن ترليونات من احتياطات الغاز وشرق السودان له ثروات من الرجال يمكن الاستفادة منهم في مشاريع دوليه مختلفه انها حرب شرق السودان التي تضيء لنجوم اخري يتم تلميعها لحكم السودان الذي تختلف طريقة سرقة ثرواته هذه المره بضمانات اخري لمن يقود حركة التغيير القادمه انها دعوات لحركات اخري غير التي فجرت الثورة واصبحت تنقاد للتريس الشوا رع ولاغلاق الكباري انها دعوات تغيير اخري للخوف من مقربة امريكا وشركاتها في اعادة اموال منهوبه وفي حراسة مشاريع ومناجم وشخصيات اخري من قبل شركات جديده للبلاك وتر واخواتها في الدخول للسودان انها وعود تغيير جديده بضخ اموال نهبت من السودان وعودتها لتدفق المحروقات المختلفه للبيوت والسيارات المسروقه في شوارع السودان انها وعود اخري بعودة اموال لغسيلها في السودان حتي يعود كيلو السكر ب 8 ج انها وعود كثيره تكمل باقي الانتهاكات المسموحه والمحميه شوارع الخرطوم ومدن السودان المختلفه انها وعود كبيره في ضرورة النظر في ان السودان دوله من ضمن الدول الراعيه للارهاب حتي وان كان بشراء اوتبني تفجبر اومذبحة اوتمويل عمليه ارهابيه اخري حتي تعود تجارة العقوبات انها محاولات مختلفه في ان يصبح حكم الديمقراطيه اوالعداله والسلام في ايادي تجار حرب وسلاح واقتصاد وبشر ومخدرات اخرون في العام 2021 ان المحاولات المختلفه لعودة الانقلابات العسكرية في السودان لا يمكن ان تحرك تنمية قدرات بشريه وسياسيه ودبلوماسية قادها مجموعه من السودانيين طيلة عامين لحمايه 37 مليون وليست لحمايه استثمارات 2 مليون من كبار المفسدين وتدليل 4 مليون اخرون ينتظرون حركة اصلاح يقودها السلاح ويتبناها مصاصي ثروات واموال ودماء هل تنجح دعوات الانقلاب القادم في 2021 في وقت بدات تعود فيه اشباح الحرب واستثماراتها في شرق السودان بعد ان خرجت من الطلمبات والافران واسوار الجامع الكبير وعمارة الذهب وحرب الاعلام التي مازالوا يديرونها باقتدار في اوساط مختلفه من يدبر لانقلاب اخر في 2021 من يدبر لحرب في الشرق حتي يفوض من يدبر لحرب في تجارة الامراض والدواء حتي يموت الناس انتفاخا في المستشفيات من يدبر لحرب حتي يصل سعر لتر البنزين لاكثر من 5 دولار من يدبر بان تصبح الجريمة في الشوارع والمدن والمنازل بمختلف اشكالها والتفنن في تناولها واخراجها وطريقة نهايتها من يدبر للقيام بعمليات اغتيالات واعتقلات مجهولة الهويه من يدبر لعمليات تهريب واسعه للاموال والصادرات والبشر من السودان من يدبر لتمليك الناس معلومات اخري غير الحقائق من يدبر بان يصبح السودان بؤرة فساد مختلف اركانها من يدبر للقيام باشياء مشينه تجعل الناس تكره ديسمبر وتدعو علي حمدوك وشلة المزرعه حينما يفتحون ابواب العمره من يدبر لفوز 70% من المقاعد لعودة الاسلاميين لحكم السودان بعد ان تكن هنالك انتخابات مبكره كما حدث فى 1985 من يدبر بان تكن ثورة ديسمبر حركة شماسه كما قيل في 85 ان رصد مليارات الدولارات من اجل حركة انقلاب على ثورة ديسمبر هي حريق اخر يشبهنا باليمن وسوريا والعراق كما قال كبارهم

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.