أسرع طريقة للهروب من الواقع!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    خطأ الطبيعة : قصة قصيرة .. بقلم: احمد محمود كانم    حُمَّدْ وَلَد ... ومحاولات اغتيال شخصية المرأة .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جوبا تتهم الجيش السوداني بإلقاء 18 قنبلة على أراضي الجنوب
نشر في سودانيل يوم 11 - 12 - 2010

الرئيس السوداني يتحدى ملاحقات «الجنائية» ويشارك في قمة أفريقية أوروبية بأديس أبابا
لندن: الشرق الأوسط الخرطوم:
اتهم جيش جنوب السودان أمس قوات الجيش السوداني بإلقاء 18 قنبلة هذا الأسبوع خلال غارات جوية على أراض جنوبية، قائلا إن الهدف من ذلك هو إعاقة إجراء الاستفتاء على تقرير المصير المزمع في التاسع من يناير (كانون الثاني). وقال فيليب أكير، المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان، إن «طائرتي أنطونوف للقوات المسلحة السودانية ألقتا 18 قنبلة يوم الأربعاء تسببت في أضرار مادية لكنها لم تسفر عن سقوط ضحايا». وأضاف هذا المسؤول العسكري أن الغارات المفترضة وقعت بعد ظهر الأربعاء في مناطق راجا وتيمسا في ولاية غرب بحر الغزال الجنوبية. وقال إن «الجيش السوداني ينوي عرقلة إجراء الاستفتاء، وإن الجيش الشعبي لتحرير السودان لن يرد على هذا الاستفزاز، لكننا نراقب الوضع عن كثب».
من جهة ثانية، كشفت مصادر في الخرطوم أن الرئيس السوداني عمر البشير سوف يشارك بعد غد الاثنين في قمة دولية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور زعماء أوروبيين وأفارقة، في تحد للمحكمة الجنائية الدولية التي تلاحقه بمزاعم «إبادة جماعية بإقليم دارفور المضطرب»، في وقت طالب فيه مدعي المحكمة لويس أوكامبو مجلس الأمن بالمساعدة في القبض على البشير.
وعلمت «الشرق الأوسط» أن الرئيس السوداني عمر البشير سوف يقود وفدا كبيرا من المسؤولين للمشاركة في قمة للفيدرالية تعقد في أديس أبابا بعد غد الاثنين، بعد أن تلقى البشير دعوة رسمية من رئيس وزراء إثيوبيا ميلس زيناوي، ويشارك في القمة زعماء أوروبيون وأفارقة. وتجيء المشاركة في وقت كرر فيه مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية، لويس مورينو أوكامبو، اتهاماته للبشير، بارتكاب جرائم إبادة جماعية في إقليم دارفور، وقال في تقرير لمجلس الأمن إن عمليات الإبادة «ما زالت مستمرة». واعتبر أن البشير «يبذل جهودا جبارة لتغطية الجرائم ويتلاعب بالمجتمع الدولي».
وقال أوكامبو، الذي سبق أن أدت تقاريره إلى إصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني، إن «حكومة السودان لا تتعاون مع المحكمة، ولم تتخذ أي إجراءات ضد المسؤولين عن ارتكاب تلك الجرائم». وقدم أوكامبو تقريره الثاني عشر إلى مجلس الأمن الدولي حول القضايا المتعلقة بالإقليم، وقد زعم خلاله أنه خلال الأشهر الستة الماضية، قتل المئات من المدنيين في دارفور، وأجبر مئات الآلاف على النزوح من ديارهم، بينما لا يزال مليونا شخص يعانون من نوع من أنواع الإبادة الجماعية الصامتة، إبادة الاغتصاب والخوف.
وقال أوكامبو «الرئيس البشير، وفق الدائرة التمهيدية للمحكمة، أصدر الأوامر الإجرامية بمهاجمة المدنيين وتدمير مجتمعاتهم، لذا لا يود الرئيس البشير التحقيق مع أولئك الذين كانوا ينفذون أوامره،» مضيفا «البشير استغل وعوده بتحقيق العدالة للتلاعب بالمجتمع الدولي والتغطية على جرائمه».
وقال المدعي العام «إن مذكرات التوقيف لن تنتهي، لقد اتخذت الإجراءات القانونية، لكن الجرائم ما زالت مستمرة. إن البشير ومؤيديه يعملون كل ما بوسعهم لتغطية جرائمهم وتحويل الأنظار بإعلان استراتيجيات وجهود قضائية جديدة»، وفقا لما أوردته الأمم المتحدة. وكانت الدائرة التمهيدية الأولى أصدرت، في الرابع من مارس (آذار) 2009، أمرا بالقبض على البشير، رأت فيه أن هنالك أسبابا معقولة للاعتقاد بأن البشير مسؤول جنائيا عن خمس جرائم ضد الإنسانية، وعن جريمتي حرب. كما أصدرت الدائرة أمرا ثانيا بالقبض على البشير، في 12 يوليو (تموز) 2010، بسبب ثلاث تهم تتعلق بجريمة الإبادة الجماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.