السيسي يزور الخرطوم الخميس    "إيقاد" تقرر إرسال فريق مشترك لتقييم الأوضاع بجنوب السودان    السودان يؤكد توافق "ثلاثي النهضة" وتوقعات باستئناف الاجتماعات    المصارف: وصلتنا موارد نقدية "غير مسبوقة"    “هالة صدقي” و”إلهام شاهين” تتجاهلان دعوة تكريمهما.. وتحرج إدارة مهرجان الخرطوم للفيلم    إصابة معتاد إجرام بسبع طعنات عند محاولته نهب صبي ب”بورتسودان”    مصرع وإصابة (6) أشخاص بانقلاب عربة بوكس بطريق “عطبرة”    مصرع مذيعة بإذاعة الجنينة واثنين آخرين في حادث مروري بالمدينة    وزير: الصين تدعم تحضيرات السودان لبناء أول محطة نووية    مهرجان من المهازل ..!!    السودان: موازنة 2019 تستهدف معالجة ندرة النقود وإبقاء الدعم    النائب بالمجلس الوطني القيادية بالمؤتمر الشعبي بروف “نوال الخضر” في حوار مع (المجهر السياسي) (2-2)    الهلال يستغني عن كولا وأفول    أمير كمال ومحمد الرشيد يجددان اليوم للمريخ    مجلس المريخ يطالب البرازيليين بإرجاع أموال مقدم العقد والنجمان يعتذران    الحكومة : الحريات متاحة بالسودان بنصّ القانون والدستور    النائب الأول يوجه ببيع المحاصيل بأعلى الأسعار    وزير النقل إلى مصر للمشاركة في اجتماعات وزراء النقل العرب    “طه”: حملات منظمة تستهدف تفكيك القيم السودانية السمحة    تدشين كتاب (تأملات في النفس والناس والحياة)    سوار الذهب .. ورحل الرجل الخلوق ..!!    وزير النفط : تحديد رسوم عبور “معالجة الخام” ستكون محفزةً للشركات    السجن (20) عاماً لشاب اغتصب شقيقته تحت تهديد السلاح    سياسات رئيس الوزراء وزير المالية.. ماذا يقول الميزان؟    مصر تنفي اتهامات "لندن" بسرقة أعضاء سائح بريطاني    رئيس القضاء يُوجِّه بسرعة البت في القضايا المُستعجلة    الغرامة (20) ألفاً لضامن فشل في إحضار متهم    توجيه تهمة الترويج لشاب    بمُبادرة من مجموعة (سواندا).. تكريمٌ ضخمٌ للفنان القدير أحمد شاويش..    برعاية مُنتدى دال الثقافي.. نجوم الغناء يتسابقون في ليلة جديد الأغنيات..    أقفال الحب.. قصص وحكايات رومانسية شيخ (الكباري) بالخرطوم هل يتحوّل إلى جسرٍ للعُشّاق..    ارتفاع وارد السمسم لبورصة تندلتي ل(2500) قنطار    الصين تستعد لإطلاق أول قمر صناعي يضيء الأرض    قائد الهلال نعاه وفاة صائد البطولات "بلاتشي"    اتحاد الكرة يخاطب نظيره الإماراتي بموعد وصول ناديي القمة    المسابقات تناقش الوسيطة وخارطة الموسم وتُوالي اجتماعها اليوم    توزيع فائض عمليات التأمين لعملاء الشركة السودانية للتأمين وإعادة التأمين المحدودة    وزير الخارجية السعودية: لا نعلم مكان "جثة" خاشقجي    أردوغان يكشف غداً الحقيقة الكاملة لمقتل خاشقجي    وول ستريت: خالد الفيصل استمع لتسجيل مقتل خاشقجي.. فعاد وأخبر العائلة المالكة: الخروج من المأزق صعب    أوبر تطلق "الخدمة الحلم" في 2021    لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر "آيفون" الرخيص    قافلة المهاجرين تتحدى ترامب بالزحف نحو الحدود الأميركية    المبعوث النرويجي يقف على التطبيق الأمثل ل"خارطة الطريق"    (أس أم سي) يحتفل بتخريج الدارسين في دورة “الرسومات الصحفية والكاريكاتير”    توقيف عِرَاقي نفذ أخطر جرائم بالخرطوم    الشرطة يتعاقد بصفة رسمية مع مهند الريدة    دعوا السودان يتفتح: تضامناً مع المطربة البديعة منى مجدي .. بقلم: حسن الجزولي    عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر ب"تحقيق الحلم"    الفلسفة الشعبية السودانية: مظاهر التفكير الفلسفي في الحكم الشعبية السودانية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    لأول مرة "الكلاسيكو" بدون ميسي ورونالدو    حزب التحرير: لا يهمنا اعتقالٌ ولا تخيفنا مقاصلُ في سبيل الله    5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!    طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم    استغفروا الله يغفر لكم    كسلا.. شموخ التاكا يهزم وباء “الشيكونغونيا”    الرجل الذى هزم الكنكشه .. بقلم: سعيد عبدالله سعيد شاهين    كسلا : القضاء على حمى (الشيكونغونيا)، خلال أسبوعين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القانون والتنمية -3-


[email protected]
الترميز الائتماني : حماية حق الخصوصية وسرية معلومات العملاء
إن تشارك المعلومات الائتمانية يتطلب التخفيف من صرامة وغلواء القوانين التي تحمي حقوق الخصوصية وقوانين السرية المصرفية, ّذ بدون ذلك التخفيف يصبح من غير الممكن لوكالات الاستعلام الائتماني جمع ومعالجة المعلومات الخاصة بالعملاء, من المعلوم أن السرية والخصوصية في العمل المصرفي هما من القدم بقدم النظام المصرفي نفسه, فما كان للنظام المصرفي أن ينشأ ويتطور بدونهما, فالحاجة إذن تفرض وتستدعي وجود مساومة أو تسوية ما بين حماية حق العميل في أن تظل معلوماته سرية وخاصة من جهة, وما بين حماية النظام المصرفي ككل وتقليل المخاطر وتخفيض تكلفة الاقراض وجعل التمويل أمرا متاحا للشرائح صغار المستثمرين والشباب من جهة أخرى, دوما كانت هنالك استثناءات لمبدأ الخصوصية والسرية في النظام المصرفي فالبنك ملزم بالافصاح عن معلومات العميل في حالات منها موت العميل والإفلاس وفي الآونة الأخيرة مكافحة الإرهاب, فلا يمكن لأحد الادعاء بأن حماية حقوق السرية والخصوصية هي حماية مطلقة, وللمثال فإن القوانين الصارمة في أوروبا فيما يتعلق بحماية حقوق الخصوصية قد أعاقت كثيرا تطور نظام تشارك المعلومات الائتمانية من حيث كون المعلومات التي يمكن تشاركها ومن حيث نوع تلك المعلومات, في المقابل فإن القوانين الأقل صرامة في حماية حقوق الخصوصية في الولايات المتحدة الأمريكية قد مكنت نظام تشارك المعلومات الائتمانية من النشوء والرسوخ منذ قرنين من الزمان واتسمت تغطيته بالشمول والعمق, مما جعل حجم القطاع المصرفي في الولايات المتحدة يفوق حجم الناتج المحلي الإجمالي بالرغم من أن القوانين التي تحمي حقوق الدائنين في الولايات المتحدة تعتبر ضعيفة بالمقارنة مع نظيراتها في أوروبا, ولعل ذلك يدعم ما ذهبنا إليه في حلقات سابقة في أن نظام تشارك المعلومات الائتمانية يمكن أن يكون بديلا معوّضا عن ضعف مستوى القوانين التي تحمي حقوق الدائنين سواء كان ذلك الضعف راجعا إلى القوانين الموضوعية أو إلى مستوى توفير وتطبيق القانون.
إن تخفيف صرامة القوانين التي تحمي حقوق الخصوصية والسرية يجب أن يكون مضمونا بقوانين تمنع من أن يكون ذلك التخفيف متعسفا أو ضارا بالعملاء أو يمكن استغلاله للحصول على معلومات من شخص أو جهة غير مأذون لها, فيجب على وكالة الاستعلام الائتماني أن تعامل جميع العملاء بعدالة ومساواة وألا يتم تفضيل عملاء على آخرين, كما أن الوكالة يجب ألا تفصح عن أي معلومات إلا للجهة التي لديها سبب مشروع (من منظور إدارة المخاطر) بعد أن تلتزم هذه الجهة بعدم الإفصاح عن المعلومات التي تحصل عليها من وكالة الاستعلام الائتماني لأي طرف ثالث, إضافة إلى ذلك فيجب على وكالة الاستعلام الائتماني أن تتخذ كل الاجراءات المعقولة للاستيثاق من أن المعلومات التي تحصل عليها هي معلومات صحيحة ودقيقة ومتعلقة, علاوة على ذلك فيجب على وكالة الاستعلام الائتماني أن تحتفظ بسجل الكتروني محكم يحدد بالضبط مصدر المعلومة أو الجزء من المعلومة كما يسجل الجهة التي اضطلعت على ملف العميل في قاعدة البيانات, هذا الاجراء يضمن إمكانية تعقب أي جهة قد تكون متورطة في تزويد النظام بمعلومات خاطئة مما يتيح لوكالة الاستعلام الائتماني تحويل المسؤلية القانونية لهذه الجهة في حال نشوء نزاع مع أحد العملاء بسبب معلومات غير صحيحة في ملف العميل وقاعدة البيانات, كما أن الاحتفاظ بسجل عن الجهة التي اضطلعت على ملف العميل يمكن وكالة الاستعلام الائتماني من تتبع جميع الجهات التي اضطلعت على ملف العميل في حال نشوء أي نزاع متعلق بالإفصاح غير القانوني فمما ينصح به أن يكون هنالك موظفون محددون بعينهم في أي بنك أو مؤسسة يحق لها الاضطلاع على قاعدة البيانات وأن يكون لكل موظف من هؤلاء كلمة مرور خاصة به ويكون مسؤول عنها ويجب ألا يفشيها لأي موظف آخر بالإضافة لذلك فيجب أن يكون هنالك مستند مكتوب يخص معاملة معينة وعميل معين في أي مرة يضطلع فيها الموظف على ملف أي عميل, فليس من المقبول أن يكون للموظف الذي لديه كلمة مرور الحق في أن يضطلع على ملفات العملاء بدون سبب محدد وواضح وشرعي وموثق ببينة مستندية, الهدف من ذلك هو محاصرة أي احتمالات لاستغلال النظام بوسائل فاسدة للحصول على معلومات من قبل المنافسين مثلا.
على وكالة الاستعلام الائتماني أن تحتفظ فقط بالمعلومات المتعلقة بالنشاط الاقتصادي وبعض المعلومات الشخصية كالاسم – تاريخ الميلاد- رقم البطاقة الشخصية- العنوان- رقم الهاتف- العمل- الحالة الاجتماعية...... ولا يجوز مطلقا طلب معلومات متعلقة بالعرق أو الدين أو التوجه الساسي للعميل, كما يجب على وكالة الاستعلام الائتماني في حال طلب العميل أن تزوّده كل المعلومات المتعلقة به في قاعدة البيانات ويجوز للعميل أن يصحح هذه المعلومات وفي حال تصحيحه للمعلومات تكون وكالة الاستعلام الائتماني ملزمة برد أي رسم تم تحصيله نظير تزويد العميل بأي معلومات تخصه (إن وجد مثل ذلك الرسم) كما يجب على وكالة الاستعلام الائتماني إبلاغ جميع الجهات التي سبق أن اضطلعت على ملف العميل قبل التصحيح وإعلامهم بالتصحيح الذي تم, كما يحق للعميل مناهضة أي معلومات يجد أنها غير صحيحة وإذا لم تقبل وكالة الاستعلام الائتماني بادعء العميل سيتم إحالة النزاع إلى جهة خاصة بتسوية المنازعات المتعلقة بتشارك المعلومات الائتمانية ويلزم أن يحدد القانون هذه الجهة ويحدد الآجال الزمنية التي يلزم أن يتم الفصل فيها (يجب أن تكون هذه الآجال قصيرة) .
أخيرا يجب على وكالة الاستعلام الائتماني أن توفر موظفين مدّبين للرد على استفسارات العملاء بشأن المعلومات المتعلقة بهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.