قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من الحزب الشيوعي بالمستشفيات
نشر في سودانيل يوم 01 - 12 - 2012

الزملاء والزميلات عاملى وعاملات المهن الطبية والصحية التحية والتجلة لكم
نخطابكم اليوم وانتم تتابعون الواقع المرير الذى يمر به الوضع الصحى عموما من تردى وتدهورا بلغ حدا لايمكن السكوت عليه ولم نكن نقرأ الغيب او ننجم حينما اعلنا فى بياناتنا السابقة ان الايلولة = الخصخصة وتعنى تسليع العلاج وان تعيين اكبر مستثمر فى مجال الخدمات الطبية والصحية وزيرا للصحة انما هو الخطوة الاخيرة فى عملية التخلص من مرافق الصحة وهاهى قراءتنا والمستندة على حقيقة برامج ومخططات المؤتمر الوطنى تؤكد ذلك وهاهو وزير الصحة الولائى يصرح بان (اكبر مستشفى فى السودان لن تقوم له قائمة حتى ولو جمعوا له اموال البترول والذهب) ويدعم موقفه والى الخرطوم والذى اوضح بجلاء ان هذه السياسة هى المقرة من حكومة المؤتمر الوطنى ليفتح الباب على مصرعيه للاستثمار فى مجال الخدمة الطبية والصحية رافعا يد الدولة تماما عن حق المواطنين فى تلقى العلاج فى مؤسسات الصحة التى شيدها وبناها شعبنا الامر الذى وجد اشادة واستحسان البنك الدولى لهذه الخطوة فى تعبير صريح لمدى تبعية هذا النظام وتنفيذه لاجندة النظام الراسمالى العالمى وقوفه على النقيض من مصالح شعبنا .
الاخوة والاخوات \جماهير شعبنا الابىْ –
تتواصل عملية تجفيف المستشفيات من خلال سياسات متبعة بدقة ووفق خطة مدروسة حيث يتم تقليل نسبة التنويم بالمستشفيات خاصة فى العيون والاطفال ,كما تتم حركة واسعة لنقل الوحدات واعادة لتوزيع الاطباء ونقل للكوادر المختلفة فى وجهة تفريغ هذه المستشفيات ورفع بها رسوم الخدمات ابتداءا من مقابلة الطبيب ,فى ظل انعدام كل المعينات والتى يقوم معظم المرضى بشرائها من خارج المستشفيات او من الصيدليات التجارية داخل المستشفيات بعد ان تم خصخصة معظمها وتجرى الان تصفية المتبقى فى مستشفى الخرطوم وامدرمان وتوزيع الاطباء الصيادلة على مستشفيات طرفية ليسهل التخلص منها وتحويلها لمنسوبى المؤتمر الوطنى وشركاته فى عمليات نهب متواصل بعد التخلص من مطابخ المستشفيات وادخال اعمال النظافة وتحويل خدماتها لشركات تجنى ارباحا طائلة وتقدم خدمة متدنية مستفيدين من العاملين لمصلحة الشركات وتقوم وزارة مالية بدفع اجورهم ,وفى الوقت الذى تعانى فيه المستشفيات من نقص حاد فى الكوادر بمختلف تخصصاتها يتم تعيين جيوش من افراد الحرس والامن وامن المنشأت حتى تحولت لما يشبه الثكنات العسكرية بينما الاف الخريجين من الكوادر لا يجد عملا بحجة عدم اعتماد ميزانيات للمرتبات .
الزملاء والزميلات – عمال وعاملى الصحة – جماهير شعبنا
ان التدمير المعتمد للمرافق الطبية والصحية يهدف لشىْ واحد هو بيع هذه المرافق بعد تفريغها واجبار العاملين فيها ودفعهم على مغادرتها سواء بالنقل او الهجرة او الاستقالات وهذا ما نشهده من هجرات واسعة للاطباء والكوادر المساعدة المدربة بعد ان عانت من سوء الوضع , وهذا الوضع لن يتوقف الا بوحدة العاملين وتمسكهم بحقهم واصرارهم ودفاعهم عن مكتسباتهم ومكتسبات الشعب السودان وحقه فى تلقى العلاج المجانى وبرفض سياسات المؤتمرالوطنى والعمل على اسقاطه وازالته من صدور الشعب السودانى وفى هذا نؤيد مذكرة الاخصائيين وندعو كل الفئات بالمهن الطبية والصحية توحيد صفوفها والضغط على النقابات واجبارها تبنى مصالح العاملين وتحسين بيئة العمل وتحسين شروط الخدمة فى وزارة الصحة وذلك بالوقفات الاحتجاجية ورفع المذكرات والاعتصامات وبكافة الطرق المشروعة والسلمية كما نناشد كل الشعب السودانى بكل مكوناته وقواه الحية للنهوض والدفاع عن مكتسباته والوقوف امام كل مخططات المؤتمر الوطنى التدميرية واقتلاعه .
* وحدة العاملين صمام الامان فى مواجهة التخريب للصحة
* العلاج المجانى حق لكل ابناء وبنات الشعب السودانى
* وقف الخصخصة وتشريد العاملين بالمرافق الصحية
* تحسين بيئة العمل وتدريب العاملين حق وواجب على الدولة
* رفع الاجور وتحسين شروط الخدمة مطلب اساسى
*عاش نضال الشعب السودانى
عاش نضال عاملى المرفق الصحية
الحزب الشيوعى السودانى \ المستشفيات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.