الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من الحزب الشيوعي بالمستشفيات
نشر في سودانيل يوم 01 - 12 - 2012

الزملاء والزميلات عاملى وعاملات المهن الطبية والصحية التحية والتجلة لكم
نخطابكم اليوم وانتم تتابعون الواقع المرير الذى يمر به الوضع الصحى عموما من تردى وتدهورا بلغ حدا لايمكن السكوت عليه ولم نكن نقرأ الغيب او ننجم حينما اعلنا فى بياناتنا السابقة ان الايلولة = الخصخصة وتعنى تسليع العلاج وان تعيين اكبر مستثمر فى مجال الخدمات الطبية والصحية وزيرا للصحة انما هو الخطوة الاخيرة فى عملية التخلص من مرافق الصحة وهاهى قراءتنا والمستندة على حقيقة برامج ومخططات المؤتمر الوطنى تؤكد ذلك وهاهو وزير الصحة الولائى يصرح بان (اكبر مستشفى فى السودان لن تقوم له قائمة حتى ولو جمعوا له اموال البترول والذهب) ويدعم موقفه والى الخرطوم والذى اوضح بجلاء ان هذه السياسة هى المقرة من حكومة المؤتمر الوطنى ليفتح الباب على مصرعيه للاستثمار فى مجال الخدمة الطبية والصحية رافعا يد الدولة تماما عن حق المواطنين فى تلقى العلاج فى مؤسسات الصحة التى شيدها وبناها شعبنا الامر الذى وجد اشادة واستحسان البنك الدولى لهذه الخطوة فى تعبير صريح لمدى تبعية هذا النظام وتنفيذه لاجندة النظام الراسمالى العالمى وقوفه على النقيض من مصالح شعبنا .
الاخوة والاخوات \جماهير شعبنا الابىْ –
تتواصل عملية تجفيف المستشفيات من خلال سياسات متبعة بدقة ووفق خطة مدروسة حيث يتم تقليل نسبة التنويم بالمستشفيات خاصة فى العيون والاطفال ,كما تتم حركة واسعة لنقل الوحدات واعادة لتوزيع الاطباء ونقل للكوادر المختلفة فى وجهة تفريغ هذه المستشفيات ورفع بها رسوم الخدمات ابتداءا من مقابلة الطبيب ,فى ظل انعدام كل المعينات والتى يقوم معظم المرضى بشرائها من خارج المستشفيات او من الصيدليات التجارية داخل المستشفيات بعد ان تم خصخصة معظمها وتجرى الان تصفية المتبقى فى مستشفى الخرطوم وامدرمان وتوزيع الاطباء الصيادلة على مستشفيات طرفية ليسهل التخلص منها وتحويلها لمنسوبى المؤتمر الوطنى وشركاته فى عمليات نهب متواصل بعد التخلص من مطابخ المستشفيات وادخال اعمال النظافة وتحويل خدماتها لشركات تجنى ارباحا طائلة وتقدم خدمة متدنية مستفيدين من العاملين لمصلحة الشركات وتقوم وزارة مالية بدفع اجورهم ,وفى الوقت الذى تعانى فيه المستشفيات من نقص حاد فى الكوادر بمختلف تخصصاتها يتم تعيين جيوش من افراد الحرس والامن وامن المنشأت حتى تحولت لما يشبه الثكنات العسكرية بينما الاف الخريجين من الكوادر لا يجد عملا بحجة عدم اعتماد ميزانيات للمرتبات .
الزملاء والزميلات – عمال وعاملى الصحة – جماهير شعبنا
ان التدمير المعتمد للمرافق الطبية والصحية يهدف لشىْ واحد هو بيع هذه المرافق بعد تفريغها واجبار العاملين فيها ودفعهم على مغادرتها سواء بالنقل او الهجرة او الاستقالات وهذا ما نشهده من هجرات واسعة للاطباء والكوادر المساعدة المدربة بعد ان عانت من سوء الوضع , وهذا الوضع لن يتوقف الا بوحدة العاملين وتمسكهم بحقهم واصرارهم ودفاعهم عن مكتسباتهم ومكتسبات الشعب السودان وحقه فى تلقى العلاج المجانى وبرفض سياسات المؤتمرالوطنى والعمل على اسقاطه وازالته من صدور الشعب السودانى وفى هذا نؤيد مذكرة الاخصائيين وندعو كل الفئات بالمهن الطبية والصحية توحيد صفوفها والضغط على النقابات واجبارها تبنى مصالح العاملين وتحسين بيئة العمل وتحسين شروط الخدمة فى وزارة الصحة وذلك بالوقفات الاحتجاجية ورفع المذكرات والاعتصامات وبكافة الطرق المشروعة والسلمية كما نناشد كل الشعب السودانى بكل مكوناته وقواه الحية للنهوض والدفاع عن مكتسباته والوقوف امام كل مخططات المؤتمر الوطنى التدميرية واقتلاعه .
* وحدة العاملين صمام الامان فى مواجهة التخريب للصحة
* العلاج المجانى حق لكل ابناء وبنات الشعب السودانى
* وقف الخصخصة وتشريد العاملين بالمرافق الصحية
* تحسين بيئة العمل وتدريب العاملين حق وواجب على الدولة
* رفع الاجور وتحسين شروط الخدمة مطلب اساسى
*عاش نضال الشعب السودانى
عاش نضال عاملى المرفق الصحية
الحزب الشيوعى السودانى \ المستشفيات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.