مؤتمر باريس.. أولى عتبات الاندماج الدولي    "الاستيفاءات" الأوروبية تُحرم "سودانير" من نقل وفد السودان لمؤتمر باريس    (كورونا) تُعجِّل برحيل الطيب مصطفى    مدير بنك الصادر الأفريقي : سنقدم كافة أنواع الدعم للسودان حتى يتمكّن من النهوض بأوضاعه    القطاع المصرفي.. مطالب للتنفيذ    محافظ البنك المركزي: السودان يلتزم بالمعايير الدولية في المجال المصرفي    حمدوك يستعرض إنجازات الحكومة الانتقالية خلال مؤتمر باريس لدعم السودان    غارات جوية جديدة على أهداف في غزة وتواصل إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل    تقارير صحفية تكشف مغامرات (بيل غيتس) العاطفية ومطاردته للنساء في مؤسساته    حرائق السواقي بالشمالية.. النخيل يحتضر    حملات استباقية للشرطة لإفشال الموسم الزراعي لعصابات المخدرات    رسمياً.. النيابة تتسلَّم المُتّهمين بقتل شهداء 29 رمضان    وليد زاكي الدين : مايحدث الآن مجرد فقاقيع والأغنية ستعود لسابق عهدها    سافرت/ عدت    ظروف بتعدي ما تهتموا للايام قصة أغنية جاءت بسبب سيول وأمطار جرفت منزل الشاعر عوض جبريل    عميد الحكام جهاد جريشة : الجمهور السوداني راقي ويعشق الكرة بجنون    استقرار الأوضاع الصحية بمستشفيات النيل الأبيض    منحة للسودان ب2مليار دولار من البنك الدولي    جبريل إبراهيم من باريس: نتطلع إلى شراكات استراتيجية فى الطاقة والزراعة    حميدتي ل"باج نيوز" الاجتماع القادم للإتحاد سيضع حداً لأزمة المريخ الإدارية    حاضرة ولاية الجزيرة.. (أغلق أنفك أنت في ود مدني)    مصرع 10 أشخاص وإصابة آخرين بحوادث مرورية    أديب: أحداث ذكرى "مجزرة" فض الاعتصام جريمة ضد الإنسانية    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    اهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الاثنين 17 مايو 2021م    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    المؤتمر الشعبي: إطالة الفترة الانتقالية تأسيس لحكم دكتاتوري جديد    البنك المركزي: موقف البلاد من النقد الأجنبي مطمئن جداً    حزب العدالة يدعو لكبح جماح الإنفلات الأمني    بالفيديو.. دجاجة "مقطعة" تهاجم فتاة    المعد البدني ابو الزيك يؤصي بتاهيل الجوانب الذهنيه    نبيل أديب يستبعد إعلان نتائج التحقيق في 3 يونيو    على مدينته الرياضية.. كوبر البحراوي يناور تأهبا لدوري النخبة المؤهل للممتاز    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    السودان يطالب بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    أحزان العيد المُقيمة والمتجددة .. بقلم: د. بشير إدريس محمدزين    فيديو: ريال مدريد يتشبث بآماله في بطولة اللا ليغا حتى الرمق الأخير    لماذا خصصت السعودية مسارات خاصة لمواطنيها لعبور جسر الملك فهد؟    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع مع الجهازين الفني والإداري    السيسى يصدر توجيها بشأن مصابي الغارات الإسرائيلية في قطاع غزة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي… والنتيجة صادمة    العائلة تتدخل في أزمة مها أحمد وأبطال "نسل الأغراب"    188قتيلا و1230 مصابا جراء الضربات الإسرائيلية على غزة    من هو المرشح الأبرز لخلافة "زيدان" في قيادة ريال مدريد!    المريخ يواجه الإنتاج الحربي وكيلوباترا ظهر ومساء اليوم    استمرار حملة التطعيم بلقاح "الكورونا" بالنيل الأبيض    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    نقل (432) طن نفايات من مدني    إسرائيل تقصف منزل زعيم حماس بغزة ودخول القتال يومه السابع    انطلاق مهرجان (أنغام بوادينا) اليوم بساحة الحرية    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحلقة الضائعة والحلقة الوهمية! ... بقلم: فيصل علي سليمان الدابي
نشر في سودانيل يوم 05 - 10 - 2009

كان وما زال "محتار" حائراً فيما يُسمى بنظرية التطور البريطانية ، فقد زعم دارون واضع نظرية التطور البريطانية أن أصل الانسان قرد ، ثم حير نفسه وحير العالم معه حينما أقر بوجود ما أسماه "الحلقة المفقودة" التي لم يعثر عليها أحد قطّ والتي يفترض أن تثبت بالدليل المادي كيفية انتقال الإنسان من الشكل القردي إلى الشكل البشري! غمغم محتار بامتعاض : من المؤكد أن نظرية التطور البريطانية أو نظرية الأصل القردي للإنسان قد ولدت ميتة لأن دليل ثبوتها وهو الحلقة المفقودة لم يعثر عليه مطلقاً فلم يتم العثور على أي مخلوق يجسد المخلوق الانتقالي الذي نشأ بين القرد والإنسان وعبرت على جسر ظهره الجينات المختلطة الطافرة التي شكلت الإنسان الحديث!
ازدادت حيرة "محتار" حينما سمع بنظرية التطور الأمريكية أو نظرية الأصل البشري للقرد والتي قال عرابها سي أوين لوفغوي"إن البشر لم يتطورا من من القردة بل أن القردة هي التي تطورت من البشر" راحت عدة أسئلة حائرة تجول في رأس محتار : ألا يعتبر النصف الأول من نظرية التطور الأمريكية ، والذي يقول إن القرد ليس أصل الإنسان ، مقبولاً لملائمته لطبيعة الأشياء بينما يعد نصفها الثاني ، والذي يقول إن الإنسان أصل القرد ، مرفوضاً لتعارضه مع الأدلة الطبيعية ؟! ألا تشكل نظرية التطور الأمريكية معكوس نظرية التطور البريطانية عند تطرقها للمسألة القردية؟! ألا تنطوي نظرية التطور الأمريكية على حلقة وهمية ؟! وإذا كان القرد قد تطور من البشر فلماذا لم يُوجد صنف واحد من القرود مثلما هناك صنف واحد من البشر لماذا هناك غوريلا، شمبانزي، أورانج اوتان، ليمور ، سلطان القرود ، ميمون وهلمجرا؟! وإذا كانت القردة قد تطورت من البشر ألا يعني هذا أن القردة أكثر ذكاء من البشر؟! وإذا كان الأمر كذلك فلماذا لم تتسيد القردة العالم وتنشيء حدائق إنسان يقبع البشر داخل أقفاصها بينما تتفرج عليهم القردة من الخارج وهي توزع عليهم حبات الفستق واللب وتبتسم في سرور؟! لماذا لا يؤدي البشر حركات بهلوانية في السيرك تحت إمرة مدربين قرود بينما تصفق جماهير القرود على المدرجات بسعادة؟!
تساءل "محتار" في دهشة : هل يمكن تصور تطور النبات إلى حيوان أو حشرة؟! لنفترض أن أي إنسان قد دخل إلى أحد محلات الموبليات الحديثة وشاهد كرسي ومنضدة ودولاب ولم ير النجار الذي صنع تلك المصنوعات الخشبية فهل من الممكن أن يتصور ذلك الإنسان إن تلك المصنوعات الخشبية قد صنعت نفسها ؟! هل من الممكن القول إن الكرسي قد تطور من منضدة أو دولاب ؟! لم يعثر "محتار" على أي ردود على تساؤلاته الحائرة فدمدم بحنق ثم تساءل للمرة الأخيرة : هل هناك حلقة مفقودة أو حلقة وهمية في الدماغ البشري؟! لماذا يصر بعض البشر على خلق نقاط نزاع تاريخية ويدفعون الناس إلى التجادل حولها إلى الأبد دون أن يؤدي ذلك إلى أي نتيجة ؟!
فيصل علي سليمان الدابي/المحامي/الدوحة/قطر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.