تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    الهلال يواصل نزيف النقاط ويتعادل أمام حي العرب    تخفيض رسوم تسجيل الشركات    الطاقة و النفط تعلن خروج محطة أم دباكر من الشبكة القومية للكهرباء    المريخ يتفوق على الخيالة بهدف نمر    في اجتماعه الثالث الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب يجيز تكوين الأمانات واللجان    القوات المسلحة : الأنباء عن تحركات للقوات و أسر جنود إثيوبيين بالفشقة "غير صحيحة"    وسط دارفور تؤكد وقوفها خلف القوات المساحة    السودان .. الخارجية تقدم تنوير للبعثات الأفريقية حول إعدام الجيش الإثيوبي لسبعة جنود و مواطن    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    حميدتي يوجه بالتصدي لكل من يحمل سلاحاً اما بالتسليم او الحسم الفوري    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الثلاثاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    الهلال يسعى لامتصاص صدمة الديربي.. والمريخ في مهمة ثأرية    وداعاً قلعة الكؤوس ..!!    خطاب للسلطات يؤجّل انتخابات الهلال    ارتفاع ملحوظ في الأضاحي بالأسواق الرئيسية    غرفة الاعمال السودانية الليبية تبحث زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    القنصل المصري في الخرطوم: ننفي بشكل قاطع وجود أي توجيهات بعدم دخول الأشقاء السودانيين لبلدهم مصر    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متمردو جنوب السودان استولوا على آبار نفط والوسطاء يدعون للحوار
نشر في سودانيل يوم 27 - 12 - 2013

قالت الحكومة والجيش في جنوب السوادن يوم الخميس إن متمردين استولوا على بعض آبار النفط وسيطروا على نصف عاصمة الولاية الرئيسية المنتجة للنفط في حين أجرى زعماء أفارقة محادثات لتفادي نشوب حرب أهلية شاملة. واجتمع كل من الرئيس الكيني أوهورو كنياتا ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلا مريم ديسالين مع سلفا كير رئيس جنوب السودان في العاصمة جوبا في محاولة لإنهاء القتال الدائر منذ ما يقرب من أسبوعين في أحدث دولة في العالم.
وقال كنياتا في بيان "جنوب السودان دولة ناشئة يجب أن تنصرف عن كل ما يبعدها عن برنامجها التنموي. وأن تتحلى بالحكمة وتوقف إزهاق أرواح الأبرياء."
وقال وزير الخارجية الإثيوبي توادروس أدهانوم للصحفيين "اللقاء مع الرئيس (كير)... كان بناء للغاية وصريحا للغاية."
ولم يتضح ما إذا كان الوفد اجتمع أيضا مع زعيم المتمردين ريك مشار النائب السابق لرئيس الجمهورية الذي أقيل في يوليو تموز.
وسرعان ما امتدت أعمال العنف التي اندلعت في العاصمة جوبا في 15 ديسمبر كانون الأول الماضي إلى المناطق المنتجة للنفط وما وراءها لتقسم البلاد التي يقطنها 10.8 مليون نسمة على أسس عرقية بين قبائل النوير التي ينتمي إليها مشار وقبائل الدنكا التي ينتمي إليها كير. وقالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في السودان إن أكثر من ألف شخص قتلوا.
وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أقوير إن الاشتباكات استمرت لليوم الثالث على التوالي بين قوات المتمردين والقوات الحكومية في ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل الولاية الرئيسية لإنتاج النفط.
وقال أقوير في مكالمة تليفونية إن المتمردين "يسيطرون على نصف بلدة ملكال وتسيطر القوات الحكومية على النصف الآخر." وأضاف أن المتمردين "سيهزمون سريعا." ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المتمردين.
وقال وزير النفط ستيفن ديو داو إن المتمردين الموالين لمشار الذي أقاله كير في يوليو تموز سيطروا على بعض آبار النفط في ولاية الوحدة التي توقف فيها الإنتاج في وقت سابق هذا الأسبوع بسبب القتال.
وقال لرويترز "وقعت بعض آبار النفط في أيدي جنود متمردين موالين لنائب الرئيس السابق ريك مشار ونخشى أن يلحقوا أضرارا بالمنشآت والبيئة."
وقال داو إن إنتاج النفط -الذي انخفض بمقدار الخمس تقريبا إلى 200 ألف برميل يوميا بعد وقف الإنتاج في ولاية الوحدة- لم يتأثر بسبب الاشتباكات في ملكال. ومعظم تدفقات النفط في جنوب السودان تأتي من ولاية أعالي النيل.
وقالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن نحو 58 ألف مدني لجأوا إلى قواعدها طلبا للحماية في هذا البلد.
ويقول كير ومشار إن خلافهما سياسي. لكن كثيرا من المدنيين الذين يلجأون الى قواعد الأمم المتحدة طلبا للآمان يقولون إن إراقة الدماء أصابتهم بالفزع.
وقالت لينا يوهانس (22 عاما) وهي أم لطفلين إن شقيقتها قتلت على أيدي جنود استهدفوها لأنها من النوير.
وقالت لرويترز في مجمع تابع للأمم المتحدة في جوبا "سكبوا عليها البنزين وأحرقوها."
وأضافت باكية "السياسة في جنوب السودان أصبحت سياسة قبلية."
وكانت هيئة بالأمم المتحدة معنية بحقوق الإنسان قالت في وقت سابق هذا الأسبوع إنها عثرت على مقبرة جماعية في بنتيو عاصمة ولاية الوحدة مدفون فيها من يعتقد أنهم جنود من الدنكا.
وقالت الأمم المتحدة إنها تأمل أن تتسلم خلال الثماني والأربعين ساعة القادمة تعزيزات ضرورية من العتاد العسكري والأفراد لقوة حفظ السلام المنهكة في جنوب السودان.
وقالت الصين التي لديها مصالح نفطية كبيرة في جنوب السودان اليوم الخميس إنها سترسل مبعوثها الخاص لأفريقيا للمساعدة في إجراء محادثات بين كير ومشار.
وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي "تشعر الصين بقلق بالغ بسبب تدهور الوضع في جنوب السودان."
ولم تتمكن قوى غربية ودول في شرق أفريقيا تحرص على ألا يتسبب الصراع في تقويض استقرار المنطقة من ترتيب اجتماع بين كير ومشار الذي قال لرويترز يوم الاثنين إنه "في الأدغال".
وتقدر المنظمة الدولية أن 92500 شخص شردوا من ديارهم خلال القتال المستمر منذ 12 يوما والذي أدى إلى أكبر أزمة في البلاد منذ أن انفصلت عن شمال السودان في عام 2011 .
وقال وزير الخارجية الإثيوبي أدهانوم إن الوسطاء الأفارقة سيجتمعون في نيروبي غدا الجمعة لمتابعة القضايا التي أثيرت في المحادثات التي استمرت ثلاث ساعات مع كير وأعضاء حكومته في جوبا.
وقال كينياتا إن الصراع لا يستند الى اساس عرقي ويتعين على وسائل الإعلام الكف عن خلق "انطباعات سلبية". وحث الرئيس الكيني مشار وكير على الاجتماع وإجراء محادثات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.