(الثورية): التوقيع على وثائق انتقال السلطة المدنية (خطوة منقوصة)    وصول وزير الخارجية التركي    أمريكا عاقبت قوش وستعاقب هؤلاء!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل .. بقلم: حوار عبير المجمر (سويكت)    التغيير والنقد الايديولوجى : (7) الفكر السياسي الناصري: مراجعات منهجيه .. بقلم: د. صبري محمد خليل    70 لجنة فرعية لمتابعة الأداء الحكومي    حاجة سودانية يعود لها بصرها ب"المدينة" بعد خمس سنوات من العمى    عدد من الزعماء الأفارقة يشاركون في احتفالية توقيع الاتفاق    قوى إعلان الحرية والتغيير: انطلاق المواكب غدا    الوثيقة تحدد الحصانة لأعضاء مجلس السيادة والوزراء    شكيان تستهدف زراعة مليون فدان للموسم الحالي.    المياه بشمال كردفان تؤكد استقرار الإمداد    اقتصادية: خارطة طريق لتعافي الاقتصاد السوداني    العون الإنساني تستنجد بالمنظمات لإغاثة المتأثرين بالسيول والأمطار    قطاع الكهرباء ما بين عودته كهيئة عامة وتحوله إلي شركة موحدة .. بقلم: د. عمر بادي    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    تركيا تعلن دعمها اتفاق الفرقاء السودانيين الممهد لانتقال السلطة    اليونيسيف تطالب الاتحادالأوروبي بإنقاذ الأطفال بالبحرالمتوسط    مؤتمرنزع السلاح يناقش وقف سباق التسلّح بالفضاء    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    الولايات المتحدة الأميركية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات لحقوق الإنسان    أميركا تمنع صلاح (قوش) وأسرته من دخول أراضيها لتورطه في انتهاكات جسيمة    آراء الإقتصاديين حول متطلبات الحكومة المقبلة    في ذكري الادب السودني الحديث واخرينالي علي المك .. بقلم: هشام عيسي الحلو    آن الأوان أن نعدل نشيدنا الوطني .. بقلم: د. أبوذر الغفاري بشير عبد الحبيب    مضاد حيوي للكآبة التي في السطح .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    منظمةالصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالحصبة    صغارالسن الناجون من السكتة أكثرعرضه للإصابة بالاكتئاب    إنقاذ 400 مهاجر قبالة السواحل الليبية بينهم 30 سودانياً    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    الهلال يقتنص تعادلا ثمينا أمام رايون الرواندي    شعوبنا لا تقرأ ... لكنها تتوسأب بإسهاب! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    البرنس ، العجب و تيري ... نجوم في ذاكرة الثورة .. بقلم: محمد بدوي    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    ود الجبل: الرياضة نموذج في الترابط الاجتماعي    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    البرتغال تعلن حالة طوارئ في مجال الطاقة    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    بومبيو: إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ لا يشكل عائقا أمام المفاوضات معها    سرقة خزانة تاجر بأموالها في العاصمة    ريال مدريد يتخطى سالزبورج بهدف هازارد    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    الهلال يستهل مشواره بالرابطة ويختتمه بالهلال الابيض    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    الشرطة تفك طلاسم جريمة شاب شارع النيل وتوقف (5) متهمين    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الثقافة: افتتاح مسرح نادي النيل الرياضي والثقافي    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب التحرير / ولاية السودان: الخلافة الراشدة القادرُ الوحيد على معالجة قضيتي دارفور وكردفان
نشر في سودانيل يوم 15 - 03 - 2015

وسط حضور نوعي كثيف من القيادات السياسية وأمراء القبائل والنظار والعمد؛ وحشد من المفكرين والإعلاميين المهتمين بقضيتي أهلنا الطيبين في دارفور وكردفان، عقد حزب التحرير / ولاية السودان ورشة عمل اليوم السبت 14/03/2015م بقاعة الصداقة بالخرطوم، تحت عنوان: (قضايا منطقتي دارفور وكردفان: الحواكير - الإدارة الأهلية - الصراعات القبلية - رؤية على أساس عقيدة الإسلام العظيم).
قدم فيها الأستاذ/ النذير محمد - عضو مجلس الولاية الورقة الأولى بعنوان: (الحواكير وأحكام الأرض)، عارضاً فيها ماهية الحواكير وارتباطها بسياسة المستعمر الإنجليزي الخبيث، ومعالجة الإسلام لقضايا الأرض، والقضاء على الحواكير التي كانت وما زالت خنجراً في خاصرة أبناء دارفور وكردفان.
ثم قدم الأستاذ/ ناصر رضا - رئيس لجنة الاتصالات المركزية للحزب في السودان، الورقة الثانية بعنوان: (الكيانات القبلية عودة داحس والغبراء)، عارضاً فيها خطورة التعصب للقبيلة وعودة دعاوى الجاهلية البغيضة، ثم بيّن كيف أن أحكام الإسلام، في دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وحدها القادرة على صهر الناس في بوتقة واحدة؛ عباد الله إخواناً.
ثم تلاه الأستاذ/ النذير مختار - عضو الحزب مقدما الورقة الثالثة بعنوان: (الإدارة الأهلية)، تناول فيها ماهية الإدارة الأهلية وكيف أن المستعمر الإنجليزي رسخ لها وقنَّنها، لكونها الأرخص تكلفة والأخطر أثراً على البلاد والعباد، ثم بين نظرة الإسلام العظيم للسلطة كونها مغرماً وليست مغنماً، وأنها أداة رعاية لا جباية، وأن دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة هي القادرة على تطبيق نظام إداري متميز يعتمد الكفاءة لا القبلية معياراً له.
ثم كانت كلمة الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان؛ الأستاذ/ إبراهيم عثمان (أبو خليل) بلسماً شافياً لصدور قوم مؤمنين، عُرضت فيها رؤية عملية لمعالجة قضايا منطقتي دارفور وكردفان، على أساس مبدأ الإسلام العظيم، فوجدت الكلمة متسعاً في الصدور يحويها، والحمد لله رب العالمين.
ثم خُتمت الورشة ببيان ختامي احتوى على عشر نقاطٍ هي معالجات ستطبقها دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، فيعيش الناس في ظلها حياة إسلامية آمنة مطمئنة على أساس الإسلام العظيم.
إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.