رسالة إلى الأستاذ/ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام المحترم: تأهيل تلفزيون السودان القومي .. بقلم: عبدالعزيز خطاب    حركة مشار تشدد على حل القضايا العالقة قبل تشكيل حكومة الوحدة    الأسر تقاطع الحليب وأصحاب المزارع يكشفون أسباب الزيادة    استئناف الدراسة بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية    السودان: إثيوبيا وافقت على تزويدنا ب300 ميغاواط من الكهرباء    تجار ملاحم : إيقاف صادر الضأن يخفض أسعار اللحوم داخلياً    اتجاه لتأجيل مفاوضات جوبا لإسبوعين بطلب من الجبهة الثورية    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    إيقاف (15) مسؤولاً بالبحر الأحمر متهمين بالفساد عن العمل    البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة    مصر تعرب عن "ارتياحها وترحيبها" بفرض ترامب عقوبات على تركيا    بومبيو إلى تل أبيب للقاء نتنياهو بشأن "نبع السلام" التركية في سوريا    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    خبراء أمريكيون يقفون على تجربة صندوق الإمدادات الطبية    "قوى التغيير" تقود تحركات لتسريع إنفاذ البرنامج الإقتصادي الإسعافي        انتصار وزير الصحة    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    خبراء : 46% من البيانات المهمة لا تتوفر للجهاز المركزي للاحصاء    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    موجة تهريب الذهب تجتاح السودان وقلق من فقدان مليارات الدولارات    المريخ وهلال الفاشر يتعدلان في مواجهة نارية    هلال كادوقلي يواصل عروضه القوية ويعود بنقطة من عطبرة    المريخ يدخل في مفاوضات مع شيبوب    حسابات مصرفية لدبلوماسيين أميركيين في السودان.. لأول مرة    الخرطوم تعفي "معاشييها" من "العوائد" السكنية    وزير الثروة الحيوانية يشكل لجنة تحقيق في ظهور وبائيات    بوادر بانتهاء أزمة السيولة النقدية في البلاد    تركيا: استهدفنا في سوريا التنظيم الإرهابي وليس ضرب الدولة    أميركا أرض الأحلام هل يحولها ترمب إلي أرض الأحقاد؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    العقاد: شذى زهرٍ ولا زهرُ .. بقلم: عبدالله الشقليني    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    ترامب يوفد بنس وبومبيو إلى أنقرة لوقف الغزو فوراً    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    جماعة الحوثي تكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن    مؤشرات الفساد من تجاربي في السودان .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    سقوط مشروع الاسلاميين في السودان: دلالات السقوط وأثر ثقافة عصور الانحطاط .. بقلم: أحمد محمود أحمد    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    أبناء السودان البررة قُتلوا أمام القيادة .. بقلم: كمال الهِدي    القيادة: والله جد: كتبها مسهد باعتصام القيادة فات عليّ تدوين اسمه .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    الطريقة القادرية البودشيشية ومؤسسة "الملتقى" تبحثان الدور التنموي للتصوف في الملتقى العالمي 14 للتصوف بالمغرب    ضبط عمليات صيد جائر بالبحر الأحمر    فتح الباب لجائزة معرض الخرطوم الدولي للكتاب    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    صورة (3)    عبد الحي يوسف يشن هجوماً على عائشة موسى ووزير العدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب التحرير / ولاية السودان: الخلافة الراشدة القادرُ الوحيد على معالجة قضيتي دارفور وكردفان
نشر في سودانيل يوم 15 - 03 - 2015

وسط حضور نوعي كثيف من القيادات السياسية وأمراء القبائل والنظار والعمد؛ وحشد من المفكرين والإعلاميين المهتمين بقضيتي أهلنا الطيبين في دارفور وكردفان، عقد حزب التحرير / ولاية السودان ورشة عمل اليوم السبت 14/03/2015م بقاعة الصداقة بالخرطوم، تحت عنوان: (قضايا منطقتي دارفور وكردفان: الحواكير - الإدارة الأهلية - الصراعات القبلية - رؤية على أساس عقيدة الإسلام العظيم).
قدم فيها الأستاذ/ النذير محمد - عضو مجلس الولاية الورقة الأولى بعنوان: (الحواكير وأحكام الأرض)، عارضاً فيها ماهية الحواكير وارتباطها بسياسة المستعمر الإنجليزي الخبيث، ومعالجة الإسلام لقضايا الأرض، والقضاء على الحواكير التي كانت وما زالت خنجراً في خاصرة أبناء دارفور وكردفان.
ثم قدم الأستاذ/ ناصر رضا - رئيس لجنة الاتصالات المركزية للحزب في السودان، الورقة الثانية بعنوان: (الكيانات القبلية عودة داحس والغبراء)، عارضاً فيها خطورة التعصب للقبيلة وعودة دعاوى الجاهلية البغيضة، ثم بيّن كيف أن أحكام الإسلام، في دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وحدها القادرة على صهر الناس في بوتقة واحدة؛ عباد الله إخواناً.
ثم تلاه الأستاذ/ النذير مختار - عضو الحزب مقدما الورقة الثالثة بعنوان: (الإدارة الأهلية)، تناول فيها ماهية الإدارة الأهلية وكيف أن المستعمر الإنجليزي رسخ لها وقنَّنها، لكونها الأرخص تكلفة والأخطر أثراً على البلاد والعباد، ثم بين نظرة الإسلام العظيم للسلطة كونها مغرماً وليست مغنماً، وأنها أداة رعاية لا جباية، وأن دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة هي القادرة على تطبيق نظام إداري متميز يعتمد الكفاءة لا القبلية معياراً له.
ثم كانت كلمة الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان؛ الأستاذ/ إبراهيم عثمان (أبو خليل) بلسماً شافياً لصدور قوم مؤمنين، عُرضت فيها رؤية عملية لمعالجة قضايا منطقتي دارفور وكردفان، على أساس مبدأ الإسلام العظيم، فوجدت الكلمة متسعاً في الصدور يحويها، والحمد لله رب العالمين.
ثم خُتمت الورشة ببيان ختامي احتوى على عشر نقاطٍ هي معالجات ستطبقها دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، فيعيش الناس في ظلها حياة إسلامية آمنة مطمئنة على أساس الإسلام العظيم.
إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.