قيادات جنوب كردفان تطرح مبادرة ل"حميدتي" للتواصل مع حملة السلاح    مفوضية حقوق الإنسان: تعاملنا بجدية مع شكاوى ميدان الاعتصام    الأمطار تخلف أضراراً صحية بعدد من الولايات    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    (315) مليون جنيه نصيب نهر النيل من عائدات التعدين    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    جهاز الأمن يضبط شحنة أسلحة ضخمة في طريقها إلى الخرطوم    تعيين مدير عام جديد لبنك البركة بالسودان    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    (أب دقناً تحت الكاب) وحملة (الدفتردار) الانتقامية .. بقلم: أمين محمد إبراهيم    فصل (5) موظفين من شركة (سوداتل) لمشاركتهم في العصيان المدني    حميدتي يكشف عن تسلمهم قائمة ب (100) شخصية قومية لتشكيل الحكومة    الأمم المتحدة تطلب من المجلس العسكري السماح بدخول مراقبين للتحقيق بماجرى في فض اعتصام الخرطوم    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    البنك المركزي يطرح فئة نقدية جديدة بقيمة 1000 جنيه    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    فوز ولد الغزواني برئاسة موريتانيا من الجولة الأولى    10 مليارات جنيه خسائر ديوان الزكاة بالولايات    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    الملك سلمان وبومبيو يبحثان المستجدات الإقليمية    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    دعم للرياضة نرجعو ليك .. بقلم: كمال الهدي    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    أغنية الرواويس .. شعر: محمد طه القدال    بطولة أمم إفريقيا 2019..سبقتها فضائح وتنتظرها مفاجآت    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    قوات سودانية جديدة تصل إلى اليمن لتعزيز جبهات القتال ضد الحوثيين    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاح قوش خارج السودان وقام بزيارات لعدد من الدول وهذا ما قاله عن عزل البشير _ تفاصيل جديدة
نشر في سودان موشن يوم 20 - 05 - 2019

تضاربت الانباء حول مكان تواجد المدير العام السابق لجهاز الأمن والمخابرات الوطني صلاح قوش وحقيقة سفره خارج السودان حيث تتباين الروايات في ظل حديث مصادر عن ايقافه قيد الاقامة الجبيرة غير ان مصادر قبل اسبوعين تحدثت عن مغادرته السودان فيما افادت مصادر جديدة عن زيارته لامريكا ولقاءه بمسؤولين .
وفجرت صحيفة (مصادر) السياسية مفاجأة مدوية حول حراك رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق الفريق أول مهندس صلاح عبد الله قوش. وقالت الصحيفة إن قوش انتظم في جولة خارجية ستمتد لفترة طويلة.. وكشفت الصحيفة عن لقاء قوش بمسؤولين نافذين في المخابرات المصرية وسياسيين مصريين معنيين بالشأن السوداني.
وفي التفاصيل أوردت صحيفة مصادر في عددها الاخيرة أن قد غادر الخرطوم في جولة خارجية بين القاهرة و واشنطن وقالت بأن جولة قوش الخارجية ستمتد لفترة طويلة .. وانه قد التقى مسؤولين نافذين في المخابرات المصرية وسياسيين مصريين معنيين بالشأن السوداني .. وعلمت الصحيفة ان لقاءات قوش بالنخب المصرية كشفت عن تحفظات محددة للقاهرة حيال بعض مواقف الحراك الذي فرضه واقع الإطاحة بالرئيس البشير وبدت مصر قلقة على مجريات الاحداث في السودان .. وقد سجل قوش زيارة اجتماعية للسيد محمد عثمان الميرغني بمصر الجديدة.
والتقى قوش في امريكا نافذين في البنتاغون ووكالة الاستخبارات الامريكية وتناولت اللقاءات هناك مجمل الاوضاع التي تجري الآن بالسودان وكيفية التعاطي معها مستقبلا .. وتفيد متابعات (مصادر) أن قوش سيبقى خارج السودان لفترة قد تطول.
وفي ذات السياق نقلت مصادر ان رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني السابق الفريق أول صلاح عبدالله قوش علق على الإطاحة بالنظام السابق قائلا " ما تم تتجمع عندي كل تفاصيله، والتي لا تكتمل عند أي من ترونهم في المشهد الآن .وقال "قوش" بحسب حديث مسرّب له مع أحد مقربيه: " ليس الوقت للحديث، خاصة وقد تعلمنا في مهمتنا ان لانتحدث عن دور الأشخاص، وليس من أخلاق المهنة ان اتحدث عن دوري ولكني مستعد للحديث عن أدوار الآخرين، اما دوري فيعرفونه الآخرين شركائي في التغيير، رغم علمي ان تفاصيل ما تم تتجمع عندي كل تفاصيله والتي لا تكتمل عند أي من ترونهم في المشهد الان" .
وكانت مراسلة العربية الحدث الاعلامية" لينا يعقوب" قد كشفت نقلا عن مصدر موثوق، بعد دخول البشير إلى تلك الزنزانة الرحيبة مستاءً في ابريل الماضي، تحدث مع أحدهم قائلاً إنها مؤامرة كبرى حيكت ضده من قبل الإمارات والسعودية بالتنسيق مع رئيس جهاز أمنه قوش"
وفي 12 مايو الحالي وفق موقع الراكوبة نيوز أفاد شهود عيان ان مدير جهاز الامن و المخابرات السوداني المستقيل "صلاح قوش"، غادر السودان الى العاصمة المصرية القاهرة .
وقال الشهود ان صلاح قوش متواجد في العاصمة المصرية حيث شوهد في أحد كافيهات القاهرة برفقة بودي جارد مصريين (حراس شخصيين).
وبحسب الشهود فأن صلاح قوش دخل أحد الكافيهات بالقاهرة وعندما قام مجموعة من المقيمين السودانيين بمحاولة تصويره خرج من المكان برفقة حراس شخصيين وركب سيارة مرسديس يقودها مصري وتبعته سيارة أخرى تابعه للمرافقين .
وفي وقت سابق، كان المجلس العسكري أعلن أن مدير الامن والمخابرات السابق، صلاح قوش، قيد الإقامة الجبرية بالعاصمة الخرطوم، وبالإمكان إحالته إلى سجن كوبر المركزي في أي وقت .
وكان مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق صلاح قوش، قدم استقالته من منصبه ووافق عليها رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في ابريل الماضي .
وكان المجلس المجلس العسكري الانتقالي قد أعلن استقالة قوش من منصبه وذلك بعد يوم واحد من استقالة وزير الدفاع ورئيس المجلس العسكري السابق الفريق أول عوض بن عوف. ومنذ ذلك التاريخ تضاربت الأنباء حول صلاح قوش. ورشحت معلومات انه كان محتجزاً في منزله، لكن ما توفر من معلومات جديدة يؤكد أن قوش يتحرك في مساحات واسعة.
وعزل الجيش السوداني، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، وذلك تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة.
شارك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.