الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    مروي في ذكريات الأستاذ عبد الكريم الكابلي ومذكراته .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    حول إستاطيقا الجّسد .. منظور إكسيولوجي .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    تقارير: هازارد يجبر ريال مدريد على استشارة كبار الأطباء    سجلات سوداء لبرشلونة خارج ملعبه في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    فيلود يطالب باكرم والبرنس الجديد    الحج والعمرة تنفي فرض رسوم اضافية على الوكالات    اتفاق بين الحكومة وقادة مسار دافور حول ملف الخدمة المدنية    الشيوعي يوافق على طلب حمدوك مساعدة الأمم المتحدة    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    حميدتي يؤكد التزام (الدعم السريع) بحماية المدنيين والعمل وفقاً للقانون    كرار: من يتهم الأحزاب باختراق الجيش فليقدم الدليل    في حضرة الكروان عبد العزيز المبارك وذكريات من هولندا... بقلم: عادل عثمان جبريل/أم درمان/الواحة    مهاجر سوداني في مالطا: الوضع هنا نسخة عن ليبيا بالنسبة لي!    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لتعيين عند الكفار
نشر في سودان موشن يوم 17 - 09 - 2019


الأستاذ / الفاتح جبرا
تحية طيبة
أنا من أكثر المعجبين بعمودكم (ساخر سبيل) لأنه في رأيي يناقش قضايا مهمة
يجب مواجهتها وإيجاد الحلول اللازمة لنتمكن من تطوير سوداننا الحبيب.
وفي هذا الاطار، أود ان أشارككم بتجربة شخصية حدثت معي أثناء تواجدي
بالولايات المتحدة الأمريكية وهذه التجربة تركت أثراً عميقاً في نفسي
وأدركت لماذا تقدمت وتطورت هذه الدول.
والتجربة تتعلق بالكيفية التي يتم بها اختيار الشخص المناسب للوظيفة الحكومية. وفيما يلي موجز لهذه التجربة.
أثناء تواجدي بولاية كالفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية أعلن عن وظيفة
شاغرة في محافظة لوس انجلوس بمسمى (مدير مشتريات القطاع الصحي) وعلى حسب
قانون الولاية لا بد من الإعلان عن الوظائف الشاغرة للقطاع الحكومي في كل
وسائط الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، (يعني شغل الدسدسة والتمكين لا
مجال له)، المهم بعد اطلاعي على شروط الوظيفة وجدت بأنها كلها تتوافق مع
مؤهلاتي وعليه قمت بالتقدم لهذه الوظيفة وبعد فترة استلمت رسالة على
الايميل تخبرني بمواعيد امتحان تحريري في مبنى المحافظة لكل المتقدمين لهذه
الوظيفة وبالفعل ذهبت لمبنى المحافظة في التاريخ و الوقت المحددين، وجلست
للامتحان مع آلاف الأشخاص المتقدمين للوظيفة وبعد فترة استلمت خطاباً من
قسم الموارد البشرية للمحافظة بأنني نجحت في الامتحان التحريري وتم اختياري
من ضمن الأشخاص الذين سوف يقابلون لجنة متخصصة للمعاينة النهائية وعليه
ذهبت لمبنى المحافظة في التاريخ والوقت المحددين لمقابلة لجنة المعاينة
وقبل الدخول للمعاينة اعطتني موظفة الاستقبال سير ذاتية لثلاثة اشخاص
وأخبرتني بأن هؤلاء الأشخاص هم من سيقومون باجراء المعاينة لي فاذا كنت
أشعر بأن أحدهم له عداء شخصي معي ولن يكون محايدا فيجب الادلاء بذلك الآن
لابعاده واختيار شخص آخر ليحل محله وتحديد موعد آخر للمعاينة وبعد الاطلاع
على السير الذاتية أخبرتها بأن ليس لي أي عداء مع أي شخص منهم وبأنهم سوف
يكونوا محايدين فطلبت مني التوقيع على ورقة تثبت ذلك وبعدها سمحت لي
بالدخول الى لجنة المعاينة، وبعد فترة استلمت خطاباً من المحافظة يخبرني
بأنني اجتزت المعاينة وتم اختياري ضمن عشرة أشخاص وبأن هناك لجنة برئاسة
(عمدة المدينة) سوف تجتمع لاحقا لاختيار شخص واحد من بين هؤلاء العشرة
وبانني سوف يتم إخطاري بقرار اللجنة، وفعلا بعد فترة وجيزة استلمت خطاب
اعتذار من المحافظة بأنني لم يتم اختياري للوظيفة واذا كنت أريد ان اعرف
لماذا اختير شخص آخر للوظيفة ولم يتم اختياري يجب على أن أراسل قسم المواد
البشرية بالمحافظة لإيضاح ذلك، وفعلا أرسلت لهم بأنني أريد أن اعرف أسباب
عدم اختياري للوظيفة واختيار شخص آخر وبعدها استلمت رداً من قسم الموارد
البشرية بأن أحضر لمبنى المحافظة في تاريخ ووقت محددين لمقابلة الشخص
المسئول، وفعلا ذهبت وقابلت الشخص المسئول فاخبرني بأن خبراتي ومؤهلاتي
تنطبق مع الشخص الذي تم اختياره إلا انه تفوق علي في ناحية واحدة وهي بأن
خبراته السابقة في القطاع الحكومي وانا خبراتي السابقة في القطاع الخاص
ولذلك تم اختياره هو ولم يتم اختياري، واخبرنى بأنه اذا استجدت وظيفة شاغرة
في المستقبل سوف يتم اختياري من دون اختبارات أخرى، وفعلاً بعد عدة شهور
استلمت خطاباً من المحافظة بأن هنالك وظيفة شاغرة واذا كان مازال لدي
الرغبة في الالتحاق في الوظيفة فيمكنني القدوم لإنهاء إجراءات تعييني.
لكنني كنت في ذلك الوقت قد تركت أمريكا والتحقت بوظيفتي الحالية في
السعودية لذلك أرسلت لهم خطاب اعتذار بأنني التحقت بوظيفة ولا يمكنني قبول
الوظيفة الشاغرة.
خلاصة التجربة إنني لم التحق بالوظيفة الشاغرة ولكننى لم يعتريني اْي غبن
أو غضب لعدم اختياري في المرة الأولى لاْن الاختيار تم بعدالة وفعلاً أختير
الشخص الأكثر تأهلا للوظيفة. وبما إننا الآن في السودان في مرحلة انتقالية
فلماذا لا يكون هذا هو نظامنا لملء كل الوظائف الشاغرة للقطاع الحكومي .
كما أود ان أخبرك بأنني أثناء تقديمي لهذه الوظيفة اطلعت على لائحة تدعى
"لائحة قواعد السلوك code of conducts وهذه اللائحة تنظم عملية الشراء لكل
احتياجات محافظة لوس انجلوس وفيها من النظم والإجراءات التي لا تدع مجالاً
للسرقة أو الاختلاس او أي فعل غير أخلاقي، يعني فعلاً اذا كنت شخص بتاع
"لبع ولغف" وعايز وظيفة المشتريات دي مخصوص عشان "تلغف وتهبر" ما عندك
طريقة عديل كده وكل خطوات الشراء منصوص عليها وطريقة إرساء العطاءات يتم عن
طريق لجان مختصة يعني مقفلين كل أبواب السرقة وحتى اذا كنت "تمساح عشاري"
مافي لك طريقة للبلع وللتلاعب، بالمناسبة أنا ما زلت احتفظ بهذه اللائحة
ويمكنني مشاركتها مع الحكومة الجديدة للاستفادة منها في تنظيم عمليات
الشراء الحكومية.
ختاماً أرجو نقل محتوى هذه الرسالة إلى رئيس الوزراء الجديد الدكتور
عبدالله حمدوك لعل وعسى اْن يتم تطبيق التعيين في الوظائف الحكومية
بالطريقة المذكورة عاليه.
ولكم كل التقدير والاحترام وشكراً … أخوكم عبدالحميد الشيخ
تعقيب :
أشكرك على الرسالة القيمة .. يا عبدالحميد يااخ نحنا عندنا طيارة رايحة .. ما كلمووووك ؟
كسرة ثابتة :
-أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.