(أنجبت طفلاً) .. امرأة تزوجت دمية    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ختام البطولة الصيفية للملاكمة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    السودان: الميزان التجاري يسجل عجزاً بقيمة 1.2 مليار دولار    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!    موتا يضع مصيره في يد جماهير الهلال    حسم تراخيص الأندية غدا الأحد    إكتمال وصول حجاج ولاية الخرطوم إلى الأراضي المقدسة    والي نهر النيل يلتقي اللجنة التمهيدية لنهضة عطبرة    دقلو يشهد توقيع الصلح بين قبيلتي المساليت والرزيقات    الإعلامية "الريان الظاهر" ترد لأول مرة حول علاقة مكتب قناة العربية بالخرطوم بما يدور في صفحة (العربية السودان)    "باج نيوز" ينفرد باسم المدرب الجديد للهلال و يورد سيرته الذاتية    الله مرقكم .. تاني بتجوا.    شاهد بالفيديو.. رجل ستيني يقتحم المسرح أثناء أداء أحد المُطربين ويفاجىء حضور الحفل    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    انطلاقة امتحانات شهادة الأساس بشمال كردفان غداً    الشرطة الأميركية تضبط مخدرات "تكفي لقتل 12 مليون شخص"    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    الميناء الجديد.. جدوى اقتصادية أم مؤامرة تستهدف بورتسودان؟    السودان..ضبط شبكة إجرامية تعمل على قليّ وسحن نواة البلح    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    منتخب الشباب يستهل انتصاراته بالوادي نيالا    انخفاض مفاجئ في بحيرة خزان سنار يهدد المشاريع الزراعية    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إلا رسول الله
نشر في سودان سفاري يوم 13 - 09 - 2012

إغتيال السفير الأمريكي في بنغازي أمس احتجاجاً على الفيلم الأمريكي المسيء لنبينا الكريم محمد عليه أفضل الصلوات وأزكي التسليم، سيخلف شعوراً مريراً في دواخل أسرته الصغيرة بالطبع، وربما لدي وزارة خارجيته ومجمل الإدارة الأمريكية حسبما يفهم من حديث الرئيس أوباما أمس، ولكن شعوراً من نوع آخر أمر خلفه ذلك الفيلم سيئ السمعة وسط مئات الملايين من المسلمين، بينما ظلت واشنطن تصم أذنيها عن تلك الإحتجاجات ولا تتحسب لردود الفعل الغاضبة من الذين يتمتعون بفائض من الغيرة على الدين.
فبإمكان البعض، أن يحتمل أية إساءة شخصية، وربما احتمل فوق ذلك.
لكن ما أن يتعلق الأمر بالإهانة والإساءة لسيد ولد آدم، وأكرم خلق الله أجمعين، فإن الإساءة حينها ستكون غير محتملة، ولا تستطيع كل مياه الدنيا أن تساعد على إبتلاعها، ولذلك، كان طبيعياً أن يتفجر بركان الغضب ويدلق محتوياته الحارقة في وجه سفارة أمريكا بالقاهرة، وفي قنصليتها ببنغازي، إلي جانب مناطق أخرى من العالم خرجت إلي الشوارع نصرة للرسول صلي الله عليه وسلم، وشجباً للفيلم المسيء للإسلام.
فيلم، أخرجه اليهودي الأمريكي سام باسيل ليقول إن الإسلام سرطان، وإن الدين الإسلامي هو دين كراهية وأشياء أخرى لا أريد أن ألوث بها هذه المساحة.
المفارقة أن الفيلم يدعمه بعض المتطرفين من أقباط المهجر، يدعمه القس الأمريكي المثير للجدل تيري جونز حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، وهو ذات القس الذي إستفز مشاعر المسلمين عندما حرق نسخاً من القرآن الكريم، ومما يثير السخط تبرير جونز في بيان له عن الفيلم، بأنه (إنتاج أمريكي لا يهدف إلي مهاجمة المسلمين ولكن الى أظهار العقيدة المدمرة للإسلام).
الفيلم سبب الكارثة، يحمل من الإساءات للدين الإسلامي ورسولنا الكريم ما يكفي لتدخل الإدارة الأمريكية لوقف عرضه، ولكنها لم تفعل، بل تحججت بحرية الرأي والتعبير، بينما نجد إن الإعتداء على الإسلام والمقدسات الدينية هو عين إنتهاك حرية التعبير وحقوق الإنسان بالإعتداء على مقدساته والنيل من معتقداته.
حديث واشنطن عن رعايتها لحرية التعبير كذبته العديد من الوقائع، فمن قبل، منعت واشنطن عرض مجموعة من الأفلام الوثائقية للصحفي البريطاني الشهير روبرت فيسك لأنها أثارت غضب اللوبي الصهيوني، إلي جانب قائمة أخرى من الممنوعات لأجل عيون اليهود، ما يعني انتقائية حرية التعبير في أمريكا، بحيث يتم التذرع بها عندما يتعلق الأمر بالمسلمين فقط.
بالطبع، لا يمكن الدفاع عن، أو تبرير قل السفير الأمريكي، أو أي سفير في أي مكان آخر بالعالم، ولكن مقتله يظل كنتيجة حتمية لعدم تصدي واشنطن لمسؤوليتها في منع مثل هذه الفيلم المسيء للإسلام، فلو تعاملت مع الأمر بحسم كما تتعامل مع من ينكرون (المحرقة اليهودية) مثلاً، لكان بإمكانها حقن دماء سفيرها في ليبيا، بدلاً من أن تجعل سفراءها في كل بقاع الدنيا، أنصاف قتلي ومشاريع لاغتيالات محتملة.
نقلاً عن صحيفة الرأي العام السودانية 13/9/2012م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.