انقلاب السودان: لماذا يغامر الجيش بمستقبل البلاد؟    ما زال الحل ممكناً    واشنطن بوست: البرهان، الذي يحظى بدعم ضمني من عدد من الدول العربية في وضع قوي    مجهولون يغتالون ضابطاً بالرصاص بحي العمارات بالخرطوم    وزارة الثقافة والاعلام تنفي صلتها بالتصريحات المنسوبة اليها في الفترة السابقة    الممثل الخاص للأمين العام يحث البرهان على فتح الحوار مع رئيس الوزراء وأصحاب المصلحة    داليا الياس: أنا لا مرشحة لى وزارة ولا سفارة ولا ده طموحى ولا عندى مؤهلات    بسبب توقف المصارف والصرافات.. انخفاض أسعار العملات الأجنبية    صحف أوروبية: على الغرب أن يرد على "الثورة المضادة" في السودان    حالة ركود حالة و نقص في السلع الضرورية بأسواق الخرطوم    دعوات ل"مليونية" في السودان.. و7 جثث دخلت المشارح    إثيوبيا تستغل تعليق الاتحاد الأفريقي لعضوية السودان    سعر الدولار اليوم في السودان الخميس 28 أكتوبر 2021    واتساب يختفي من هذه الهواتف للأبد.. باق 48 ساعة    إغلاق (سونا).. لأول مرة في تاريخ السودان    البنك الدولي يوقف صرف أي مبالغ في عملياته في السودان    صندوق النقد الدولي : من السابق لأوانه التعليق على الأحداث الأخيرة في السودان    تباين تصريحات قيادات نظارات البجا حول فتح بورتسودان    سعر الدولار اليوم في السودان الأربعاء27 أكتوبر 2021    رسالة الثورة السودانية إلى المعارضة السورية    كواليس اليوم الاول للإنقلاب    منتخب سيدات الجزائر عالق في السودان    تأجيل إجتماع مجلس إدارة الاتحاد    تواصل التسجيلات الشتوية بالقضارف وسط اقبال كبير من الاندية    مايكل أوين: محمد صلاح أفضل لاعب في العالم حاليا ويستحق الكرة الذهبية    محمد سعد يعرض مسرحية عن الجاهلية في السعودية    ميسي الجديد".. برشلونة يفكر في ضم محمد صلاح.. وجوارديولا يتدخل    مخطط الملايش    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني.. أين هم الآن؟    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر: استمرار ازمة الرهائن.. والخاطفون يعرضون مبادلة الامريكيين بعمر عبد الرحمن وعافية صديقي وواشنطن ترفض
نشر في سودان سفاري يوم 20 - 01 - 2013

تواصلت الجمعة العملية التي شنها الجيش الجزائري مساء الخميس على موقع لانتاج الغاز في جنوب شرق البلاد لتحرير رهائن جزائريين واجانب اختطفتهم مجموعة اسلامية مسلحة، في هجوم عسكري اثار انزعاجا غربيا لا سيما وان مصير 30 رهينة اجانب على الاقل ما زال مجهولا.
واستدعت اليابان سفير الجزائر في طوكيو للاحتجاج على تدخل الجيش الجزائري من أجل تحرير رهائن بينهم يابانيون في قضية دفعت رئيس الوزراء شينزو آبي إلى قطع جولة آسيوية والعودة الى طوكيو.
وأبلغ رئيس الوزراء الياباني شينزو ابيه في اتصال هاتفي من بانكوك بنظيره الجزائري عبد المالك سلال احتجاجه على هجوم الجيش الجزائري والمطالبة بوقفه فورا.
واكد آبي 'قلت بحزم ان اليابان تأمل في ان تعطى الاولوية لحياة الناس من اجل تسوية الوضع'.
واعلن مصدر قضائي الجمعة ان القضاء الفرنسي فتح تحقيقا في قضية 'خطف ادى الى الموت' حول عملية احتجاز رهائن من قبل جماعة اسلامية طالت 41 اجنبيا ومئات العمال الجزائريين في موقع للغاز في الجزائر.
وانتقدت الصحف الجزائرية الصادرة الجمعة تعامل السلطة مع ازمة الرهائن التي اثبتت ان 'القضاء على الارهاب' فشل، واعتبرت ان السياسة الخارجية لم تكن واضحة بخصوص التدخل العسكري في مالي.
ووجه وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا الجمعة في لندن تحذيرا الى الاسلاميين الذين هاجموا منشأة ان اميناس للغاز في الجزائر في الصحراء الجزائرية، مؤكدا ان 'الارهابيين لن يجدوا مكانا آمنا'.
وقال بانيتا الذي يزور لندن في اطار جولة اوروبية ان 'الذين يهاجمون بلدنا وشعبنا بلا سبب لن يجدوا اي مكان للاختباء فيه'.
واضاف 'على الارهابيين ان يعرفوا انهم لن يجدوا اي مكان آمن، اي ملجأ، لا في الجزائر ولا في شمال افريقيا ولا في اي مكان آخر'.
واعلنت المجموعة الاسلامية التي تحتجز رهائن اجانب في الجزائر الجمعة انها تعرض التفاوض مع فرنسا والجزائر لوقف الحرب في شمالي مالي وتريد مبادلة الرهائن الامريكيين لديها بالشيخ المصري عمر عبد الرحمن والباكستانية عافية صديقي المعتقلين في الولايات المتحدة.
وقالت وكالة نواكشوط للانباء ان زعيم الخاطفين مختار بلمختار 'طالب الفرنسيين والجزائريين بالتفاوض من اجل وقف الحرب التي تشنها فرنسا على ازواد واعلن عن استعداده لمبادلة الرهائن الامريكيين المحتجزين لديه' بالشيخ عبد الرحمن وصديقي.
جاء ذلك فيما اعلنت الولايات المتحدة الجمعة انها ترفض ابرام اي صفقة تبادل مع 'ارهابيين'، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند ان 'الولايات المتحدة لا تتفاوض مع ارهابيين'، وذلك ردا على سؤال عن موقف واشنطن من عرض مبادلة الرهائن المحتجزين في الجزائر بالشيخ المصري عمر عبد الرحمن والباكستانية عافية صديقي المعتقلين في الولايات المتحدة.
من جهة اخرى دعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الجمعة الجزائر الى توخي 'اقصى درجات الحيطة' للحفاظ على حياة الرهائن الذين تحتجزهم مجموعة اسلامية مسلحة في جنوب شرق الجزائر، وقدمت تعازيها لعائلات الضحايا الذين سقطوا في هذا الهجوم.
وقالت كلينتون خلال مؤتمر صحافي انها تحدثت عبر الهاتف مع رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال و'اكدت له مجددا ضرورة توخي اقصى درجات الحيطة من اجل الحفاظ على حياة الابرياء'.
ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن مصدر امني قوله الجمعة ان 12 رهينة قتلوا منذ ان بدأ الجيش الجزائري عملية ضد مسلحين يحتجزون رهائن في موقع لانتاج الغاز في الجزائر.
واضاف المصدر انه اضافة الى الارهابيين ال18 الذين قتلوا، فقد قتل كذلك 12 عاملا جزائريا واجنبيا. ولم يكشف المصدر عن مزيد من التفاصيل عن جنسيات او عدد القتلى الاجانب.
ونقلت وكالة انباء موريتانية خاصة مساء الجمعة عن مصادر في المجموعة الاسلامية التي شنت الاربعاء هجوما على موقع لانتاج الغاز في جنوب الجزائر احتجزت خلاله رهائن جزائريين وغربيين ان هذه المجموعة لا تزال تحتجز 'سبع رهائن غربيين'.
وقالت وكالة نواكشوط للانباء ان 'الخاطفين بقيادة عبد الرحمن النيجري ما زالوا يحتجزون سبع رهائن غربيين (...) وقد قاموا صباح اليوم بتفجير جزء من المصنع، لإبعاد القوات الجزائرية عنهم'.
واوضحت الوكالة نقلا عن مصادر في كتيبة 'الموقعون بالدماء' التي نفذت عملية الخطف ان المجموعة التي نفذت عملية احتجاز الرهائن ضمت حوالى اربعين مهاجما يقودهم عبد الرحمن النيجري 'المكنى أبو دجانة'، مؤكدة انهم دخلوا الى الجزائر من النيجر.
وبعد ظهر الجمعة نقلت وكالة الانباء الجزائرية عن مصدر امني ان الجيش حرر 'ما يقارب 100 رهينة اجنبية' من اصل 132 اجنبيا احتجزتهم مجموعة اسلامية مسلحة رهائن في موقع ان امناس لانتاج الغاز في جنوب شرق البلاد.
وكانت الوكالة نفسها نقلت في وقت سابق عن مصدر امني ان الجيش حرر قرابة 650 رهينة منهم 573 جزائريا و'اكثر من نصف عدد الاجانب البالغ 132' الذين كانت تحتجزهم مجموعة اسلامية مسلحة في موقع لانتاج الغاز بالصحراء الجزائرية.
واضاف المصدر ان 'القوات الخاصة تحاول ايجاد مخرج سلمي قبل القضاء على المجموعة التي تحصنت في مصفاة الغاز وتحرير الرهائن الذين تحتجزهم'، مشيرا الى ان 'بعض العمال الاجانب اختبأوا في في اماكن مختلفة من الموقع'.
وبث التلفزيون الجزائري شهادات لرهائن فروا من خاطفيهم اكدوا فيها انهم عاشوا 'ظروفا صعبة'.
واكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة ان الجيش الجزائري 'ما زال يطارد الارهابيين ويبحث عن رهائن على الارجح'، موضحا انه تحادث في وقت سابق من اليوم مع نظيره الجزائري عبد المالك سلال.
واعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك آيرولت الجمعة مقتل 'عدة رهائن' كانوا محتجزين في موقع لانتاج الغاز في الجزائر موضحا انه لم يعرف 'عددهم' و'جنسياتهم' في الوقت الحاضر.
الى ذلك ألقت القوات الجزائرية القبض على أحد المسلحين الإسلاميين المحتجزين للرهائن الأوروبيين في واحة 'إن أميناس' شرق الجزائر.
وقالت صحيفة 'الوطن' الجزائرية إن الرجل قال أثناء 'تحقيق مشدد معه' إن مجموعته المسلحة تتكون من 32 مقاتلا من ألوية 'الموقعين بالدم'.
وذكرت الصحيفة أن المسلح قال إن القوة يقودها مختار بلمختار الذي تم تنصيبه من قبل أعضاء تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي 'أميرا' عليهم.
المصدر: القدس العربي 201/2013م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.