تعزيزات من "الدعم السريع" لتأمين الأوضاع ببورتسودان    نموذج الدولة التنموية في السودان: خطة الإصلاح الاقتصادي والنمو "المقترحة" .. بقلم: د0 محمد محمود الطيب    المريخ يستضيف الهلال في قمة الدوري الممتاز    رواية نور: تداعي الكهرمان .. تأليف السفير جمال محمد ابراهيم    ورود ... وألق يزين جدار الثوره .. بقلم: د. محدي اسحق    الإمارات: 7 مليارات دولار حجم استثماراتنا في السودان    اقتصادي: التهريب أثر سلباً على التحصيل الجمركي وأضاع موارد كبيرة    عبدالحي يوسف يدعو أهل الشرق لتجنب دعوات العنصرية والعصبية    لجنة الترسيم بين السودان والجنوب تعد وصفاً للمناطق المختلف حولها    حركة "الإصلاح الآن" تدين اعتقال السلطات ل"علي الحاج"    يوميات زيارة الحاج حسين دوسة الى الواحة: تقديم وتحقيق ودراسة الدكتور سليم عبابنة .. تلخيص: عبدالرحمن حسين دوسة    الحل ... في الإنقلاب .. بقلم: مها طبيق    رغم بعد المسافات .. بقلم: الطيب الزين    بريطانيا تطالب (الثورية) بتغيير موقفها الرافض لتكوين المجلس التشريعي    حراك الشعوب وأصل التغييرِ القادم .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    الإمارات تبدى رغبتها في زيادة استثماراتها بالسودان    صحيفة الهلال من أجل الكيان!! .. كمال الهِدي    عودة الي خطاب الصادق المهدى في ذكرى المولد النبوي .. بقلم: عبد الله ممد أحمد الصادق    اقتصادي: مشكلة الدقيق بسبب شح النقد الأجنبي    تجدد الاحتجاجات المطالبة بإقالة والي الخرطوم ومعتمد جبل أولياء    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    تعاون سوداني فرنسي لتحسين نسل الضأن    مباحثات سودانية إماراتية في الخرطوم لدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين    استقالة محافظ البنك المركزي في السودان    قراءة فنية متأنية لمباراة منتخبنا والأولاد .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    "الحوثيون" يحتجزون 3 سفن كورية وسعودية    طاقم تحكيم من جامبيا لمواجهة الهلال وبلاتينيوم    اليوم العالمي للفلسفة والحالة السودانية. . بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    (فيس بوك) يزيل حسابات ومجموعات تابعة لجهاز المخابرات السوداني    محتجون عراقيون يغلقون مدخل ميناء أم قصر    اثناء محاكمة البشير .. الكشف عن مبالغ كبيرة تدار خارج موازنة السودان بينها شركات هامة وقنوات تلفزيونية    توقيع اتفاقية شراكة بين (سودان تربيون) وتطبيق (نبض)    منتخب السودان يخسر أمام جنوب أفريقيا بهدف    خامنئي يؤيد قرار زيادة سعر البنزين    مقتل سوداني على يد مواطنه ببنغازي الليبية    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزراء الخارجية العرب يبحثون الأوضاع بالقدس
نشر في سودان سفاري يوم 02 - 03 - 2010

تختتم اليوم اجتماعات الدورة133 لمجلس جامعة الدول العربية علي مستوي المندوبين الدائمين برئاسة سفير الصومال عبدالله حسن والتي اعدت التوصيات الخاصة بالقضايا التي ستعرض أمام وزراء الخارجية العرب .
صباح غد.وذلك لإقرارها وفي مقدمتها تطورات القضية الفلسطينية وتفعيل مبادرة السلام العربية والأوضاع المتدهورة في القدس.
وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعقد لجنة مبادرة السلام العربية علي المستوي الوزاري( الأردن والبحرين وتونس والجزائر والسعودية والسودان وسوريا وفلسطين وقطر ولبنان ومصر والمغرب واليمن), والأمين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسي, بالإضافة الي الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان اجتماعا لها برئاسة دولة قطر مساء اليوم, عشية اجتماع المجلس الوزاري لمناقشة الجهود المبذولة لإعادة إطلاق عملية التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقالت مصادر فلسطينية مطلعة, إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلع أعضاء اللجنة علي نتائج الاتصالات التي تجريها الولايات المتحدة مع الجانب الإسرائيلي, من أجل استئناف المفاوضات, وأعلنت مصادر دبلوماسية عربية لالأهرام, أن لبنان طلب إضافة مشروع القانون الأمريكي المتعلق بفرض عقوبات علي مشغلي الأقمار الصناعية باعتبارها منظمات إرهابية علي جدول أعمال مجلس جامعة الدول العربية في دورته الحالية لاتخاذ قرار بشأنه.
وقالت المصادر إن سوريا طلبت أيضا إضافة بند متعلق بالحصار الجائر المفروض علي سوريا والسودان من قبل الولايات المتحدة بخصوص شراء أو استئجار الطائرات وقطع الغيار وتداعيات هذا الحصار الذي يهدد سلامة وأمن الطيران المدني.
وأضافت: لقد تمت إضافة بند يتعلق باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي, باعتبار عام2010 عاما دوليا للشباب ويدعو هذا البند الدول العربية الي المشاركة الفاعلة في المؤتمر العالمي للشباب, الذي سيعقد برعاية الأمم المتحدة والمساهمة الفاعلة في المؤتمر وأنشطته المختلفة.
وكانت رئاسة الدورة قد تم تسليمها خلال اجتماع المندوبين من مندوب سوريا الي مندوب الصومال, ثم عقدت بعد ذلك جلسة العمل الأولي والتي تم خلالها إقرار مشروع جدول الأعمال الذي يتضمن28 بندا وإحالة بنوده بعد اعتماده الي اللجان المتفرعة من المجلس وهي لجنة الشئون السياسية, لجنة الشئون الاقتصادية, لجنة الشئون الاجتماعية والثقافية, لجنة الشئون القانونية ولجنة الشئون الإدارية والمالية.
ومن المقرر أن يبدأ اجتماع وزراء الخارجية غدا بجلسة افتتاحية علنية يلقي فيها ممثل سوريا رئيس الدورة السابقة كلمة, ثم يلقي رئيس الدورة الحالية وهي الصومال كلمة, ثم يلقي الأمين العام للجامعة العربية السيد عمرو موسي كلمة, ويتحدث بعد ذلك وزير خارجية تركيا ومعروف أن تركيا تشارك في الاجتماعات بصفة مراقب. وترفع الجلسة بعد ذلك لتعقد جلسة العمل الأولي للمجلس حيث يتم اعتماد مشروع جدول الأعمال, ثم يقيم الأمين العام مأدبة غداء للوزراء, ثم تعقد جلسة العمل الثانية المغلقة مساء غد لاستكمال مناقشة بنود جدول الأعمال.
وتحظي القضية الفلسطينية بأهمية كبيرة علي جدول أعمال الاجتماع الوزاري, حيث يناقش وزراء الخارجية بندا حول متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية, وكذلك متابعة تطورات الأوضاع في مدينة القدس والإجراءات الإسرائيلية فيها, وسياسة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.
ويناقش وزراء الخارجية موضوعات الجدار العازل والانتفاضة واللاجئين الفلسطينيين, ووضع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا, وكذلك دعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني.
كما يناقش الوزراء تقرير وتوصيات مؤتمر المشرفين علي شئون اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة في دورته83, وكذلك تقريرا عن أعمال المكتب الرئيسي والمكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل بين دورتي مجلس الجامعة132 133.
ويستعرض وزراء الخارجية موضوعا آخر يتعلق بالأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة, كما يناقشون قضية الجولان العربي السوري المحتل والإجراءات الإسرائيلية فيه.
ويتضمن جدول أعمال المجلس كذلك بندا حول تقرير الأمين العام لجامعة الدول العربية حول نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين الدورتين132 و133, كما يناقش بندا حول مشروع جدول أعمال مجلس الجامعة علي مستوي القمة في دورته العادية22.
ويتضمن جدول الأعمال بندا حول مخاطر التسلح النووي الإسرائيلي وأسلحة الدمار الشامل الإسرائيلية الأخري علي السلم الدولي والأمن القومي العربي, وكذلك حجم ومخاطر النشاط الفضائي والصاروخي الإسرائيلي علي الأمن القومي العربي.
وبندا آخر يؤكد رفض العقوبات الأمريكية أحادية الجانب المفروضة علي سوريا, وكذلك بندا حول الحصار الجائر المفروض علي سوريا من قبل الولايات المتحدة بخصوص شراء أو استئجار الطائرات وقطع الغيار.
ويستعرض وزراء الخارجية خلال الاجتماع موضوع الاستخدامات السلمية للطاقة النووية في الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية, كما يناقشون بندا آخر وهو موضوع الإرهاب الدولي وسبل مكافحته.
ويشمل جدول الأعمال الأوضاع في لبنان وفي العراق, والسودان والصومال وجمهورية جزر القمر والتوتر علي الحدود الجيبوتية الإريترية في منطقة رأس دوميرا الجيبوتية.
ويخصص وزراء الخارجية العرب بندا منفردا حول موضوع احتلال إيران للجزر الثلاث( طنب الكبري وطنب الصغري وأبوموسي) التابعة لدولة الإمارات في الخليج العربي.
ويتطرق وزراء الخارجية في اجتماعهم الي موضوع معالجة الأضرار والإجراءات المترتبة علي النزاع حول قضية لوكيربي.
ويفرد وزراء الخارجية لموضوع العلاقات العربية مع التجمعات الدولية والإقليمية بندا مطولا يتضمن العلاقات العربية الإفريقية ويستعرضون فيه مسيرة التعاون العربي الإفريقي, والصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الإفريقية.
كما يناقش الوزراء موضوع العلاقات العربية الأوروبية, والعلاقات العربية الآسيوية وسبل تعزيز التعاون مع آسيا الوسطي والعلاقات مع الصين ومع الهند, وأيضا المنتدي الاقتصادي العربي الياباني, والعلاقات العربية التركية ومنتدي التعاون العربي التركي.
والعلاقات مع روسيا الاتحادية ومنتدي التعاون العربي الروسي, والعلاقات العربية مع دول أمريكا الجنوبية ومتابعة قمة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية.
وهناك بند آخر علي جدول أعمال الاجتماع حول الترشيحات لمناصب الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات ومؤسسات دولية أخري, وكذلك بند حول تقرير وتوصيات اللجنة الدائمة للشئون القانونية عن اجتماعها الذي عقد يومي14 و15 فبراير الحالي بمقر الجامعة العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.