قرار فك ارتباط التأمين بالتمويل ينال استحسان المزارعين    بعض تطبيقات "أندرويد" تسرق كلمات مرورك سرا.. احذفها الآن    الهلال يكتسح الأمل عطبرة في الممتاز    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    قافلة وزارة الثقافة تواصل فعالياتها بالنيل الازرق    مشيت للوطن    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    ارتفاع طفيف فى درجات الحرارة وأمطار متفرقة    الخرطوم: الطرق والجسور تتخذ خطوة لفك الاختناقات المرورية    بالفيديو.. (في مشهد لاقى انتقاداً لاذعاً) المؤثر "مديدة الحلبي" يدردق لفتاة فاتنة على الهواء قائلاً (الشنب دا كلو تدردقي؟!)    شاهد بالفيديو.. فتاة سودانية تؤدي رقصة "الصقرية" المرتبطة بالفروسية باقتدار وتحصد آلاف الإعجابات    الارتفاع المتزايد لأسعار السلع والخدمات، أكبر مؤشر للتضخم المالي في السودان    هدوء الأحوال بمنطقة ابونعامة    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    الخطر الجديد.. معلومات يجب أن تعرفها عن "جدري القردة"    وفاة الفنان المصري سمير صبري    وقفة احتجاجية لتجمع صغار المزارعين بشمال دارفور    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    التصفيات المؤهلة لأولمبياد الهند الشطرنج تبدأ اليوم    ميدالية برونزية للمصارعة السودانية باتريسا في البطولة الأفريقية    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    السلطات الأمنية تطلق سراح قادة الحزب الشيوعي المعتقلين    الاحتفال باليوم العالمي للمترولوجيا    رئيس وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي ينعون قيرزلدا الطيب زوجة العالم البروفيسور عبدالله الطيب    محمد صلاح يُهدد صفقة ليفربول الجديدة    السودان يرد بأشد العبارات على وزير الخارجية الإثيوبي    مؤلف "لعبة الحبار" يكشف موعد عرض الجزء الثاني    ضبط مصنعي تعدين عشوائيين ب"أبو جبيهة"    6 عوامل تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم    كمال عبد اللطيف في (التحريات): لا يوجد ما يسمى ب(الأمن الشعبي)    تحذيرات دولية من مجاعة.. ثلاث أزمات تهدد العالم    شعبة المصدرين: مشروع الهدي للسعودية غير مجزّ    خرائط «غوغل» تطلق ميزة «الرؤية الغامرة»    شركات المانية وإيطالية ترغب الاستثمار في السودان    الطاقة تُقِر بوقود مستورد غير مطابق للمواصفات    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الجمعة الموافق 20 مايو 2022م    طبيب مصري ينقذ حياة شاب سوداني تعرض لخطأ طبي فادح من دكتور في السودان    بالصورة.. في حادثة غريبة من نوعها سيدة سودانية تنجب طفلاً مشوهاً على نحو مُثير للدهشة    بين شيمورا ومحمد يوسف اندوكاى…..تعددت الأسباب….    برقو والرصاصة الثانية …..    استعدادا لمواجهة الهلال الفاشر..الاهلي الخرطوم يكسب شباب ناصر ويعسكر في أوركيد    الاتحاد يستقبل وفد أقطاب وجماهير نادي الأمل عطبرة    سراج النعيم يكتب: تفاصيل مثيرة حول ضبط فنان شاب شهير داخل شقة مع فتيات    شاهد.. بطلة مسلسل "سكة ضياع" النجمة "روبي كمال" تطل بصور حديثة لها على فيسبوك وتطرح سؤالاً    حكاية بنت لابسة محترم وشايلة تلفون راقي جداً وعاملة ميج ذهبي للشعر تحتال عبر تطبيق بنكك    انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا بولاية غرب دارفور    روسيا: العالم سيدخل "مرحلة الجوع" في هذا الوقت    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    واتساب تطرح ميزة "المغادرة بصمت" من المجموعات قريبا    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    300 مركبة جنود لمطاردة دراجات "السطو المسلح" في الخرطوم    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قمة طارئة للإيقاد اليوم .. ومشار يسمي باقان رئيسا لوفده المفاوض بعد موافقة سلفاكير الافراج عن المعتقلين
نشر في السودان اليوم يوم 27 - 12 - 2013

الخرطوم27 ديسمبر 2013 – إستمرت المعارك الطاحنة في ولاية أعالي النيل النفطية لليوم الخامس على التوالي في وقت نجح رئيسا اثيوبيا وكنيا في اثناء رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت عن قراره الرافض لاطلاق سراح حلفاء نائبه د.رياك مشار المعتقلين .
و أعلنت الخرطوم أن قمة طارئة لمجموعة دول منظمة التنمية الحكومية الأفريقية (إيقاد) ستلتئم الجمعة بكينيا، لبحث أزمة جوبا في حين بحث النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح الذي يقود وفد السودان للقمة مع مبعوث أممي، جهود إنهاء النزاع بجوبا.
وشرعت السفارة السودانية بجنوب السودان في ترتيبات لاجلاء رعاياها في مناطق النزاع في جنوب السودان والذي يقدر عددهم بين 800 - 1000 سوداني موضحة أن هناك ترتيبات مع الجهات ذات الصلة لترحيلهم الى الخرطوم.
وقال المتحدث الرسمي بوزارة الخارجية أبوبكر الصديق أن السفارة تجري اتصالات مع الامم المتحدة والمنظمات لاجلاء السودانيين الموجودين في ملكال باعتبارها منطقة عمليات مؤكداً أن الاتصالات جارية لاجلائهم الى الخرطوم عبر طائرات الامم المتحدة، واوضح للمركز السوداني للخدمات الصحفية أنه تم اجلاء السودانيين الموجودين في بانتيو والذين يقدر عددهم بنحو 200 شخص عبر طائرات الامم المتحدة ونقلهم الى هجليج وبعدها الى الخرطوم بطائرة سودانية.
و انخرط مبعوث الامم المتحدة للسلام في السودان وجنوب السودان هايلي منكريوس فى مباحثات مع المسؤولين في الحكومة السودانية، والتقى الخميس بالقصر الجمهورى النائب الاول لرئيس وبحث معه دور السودان في حل النزاع بالطرق السلمية.
ولفت منكريوس فى تصريح للصحافيين عقب اللقاء الى ان السودان سيلعب الدور الاهم عبر ايقاد لمعالجة الوضع في الجنوب الذي وصفه بالمأساوي، واضاف ان الامم المتحدة ستدعم بقوة جهود الاتحاد الافريقي والايقاد في تسوية النزاع واحتوائه سلميا بين اطراف جنوب السودان.
ونجحت ضغوط دولية في إقناع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت باطلاق سراح 11 من قيادات الحركة الشعبية المعتقلين على رأسهم باقان أموم ودينق ألور، ورجحت مصادر الافراج عنهم في غضون ساعات، وذلك عقب قمة ثلاثية الخميس وصفت بانها "بناءة"جمعت سلفاكير والرئيس الكيني أوهورو كنياتا ورئيس الوزراء الإثيوبي رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي هيلي مريام ديسالين.
وتعقد اليوم الجمعة بنيروبي قمة لرؤوساء دول منظمة ال "ايقاد" وذلك بمشاركة سلفاكير، بينما يمثل الرئيس عمر البشير في القمة نائه الاول الفريق اول بكري حسن صالح.
واكد كارانجا كيبيشو المسؤول في وزارة الخارجية الكينية، عقد قمة ل"إيقاد" بحضور الرئيس سلفاكير وأوضح أنه لم يتم بعد تحديد التفاصيل الدقيقة للاجتماع. وحسب وزير الخارجية الاثيوبي فان القمة ستبحث القتال الدائر، وإطلاق سراح المعتقلين، وكيفية تقديم المساعدات للمتضررين.
وجدد نائب الرئيس السابق، ريك مشار التأكيد على استعداده لبدء حوار مع سلفاكير، في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا يوم الثلاثاء المقبل، وكشف لموقع (سودان تريبيون) من مكان لم يحدده الخميس أنه قدم بالفعل قائمة باسماء وفده لاجراء محادثات مع وسطاء، وضم الوفد الذي سيقوده الأمين العام السابق للحركة الشعبية، باقان أموم، وكبار قادة الحزب المعتقلين في جوبا.
وقال وزير الخارجية الإثيوبي توادروس أداروم إن وفدا أفريقيا رفيعا أجرى "محادثات بناءة" مع الرئيس سلفاكير من أجل إنهاء الانقسام في جنوب السودان بعد 12 يوما من قتال أودى بحياة آلاف الأشخاص.
وقال أداروم للصحفيين: "الاجتماع مع الرئيس سلفاكير كان بناء وصريحا جدا"، وتابع "القضايا التي ناقشناها شملت وقف الأعمال العسكرية وبدء فوري في الحوار لتسوية المسألة سياسيا والمعتقلين المشتبه في قيامهم بانقلاب والأزمة الإنسانية".
واكد وزير الخارجية الاثيوبي ان ان الاتحاد الافريقي "لا يؤيد مسألة تنازل الرئيس عن ألسلطة"، وهو مطلب نائب الرئيس السابق رياك مشار.
الى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الصينية أن الصين تستعد لإرسال موفد دبلوماسي إلى جنوب السودان، حيث المعارك متواصلة بين الجيش والمتمردين، وذكرت الوزارة، في بيان نقلاً عن وزير الخارجية وانغ يي، أن موفدا خاصا للشؤون الإفريقية سيتوجه قريبا إلى جنوب السودان للاتصال بمختلف الأطراف والمساعدة على التفاوض.
وأعلنت الأمم المتحدة، أن الوكالات الإنسانية تحتاج إلى 166 مليون دولار لتلبية الحاجات الملحة لسكان جنوب السودان حتى مارس المقبل.
وكشفت رئيسة بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان هيلدا جونسون عن اتصالات أجرتها مع كل من الرئيس سلفاكير ميادريت ونائبه السابق ريك مشار، مؤكدة أنهما لا يرغبان في مزيد من تصعيد العنف، وكلاهما أعرب عن رغبته في إجراء حوار وإعطاء فرصة للسلام.
وأشارت إلى أن زعماء الإيقاد انخرطوا حالياً في جهود نشطة لجلب الطرفين إلى طاولة المفاوضات، ونأمل في إحراز تقدم في وقت قريب.
ومن ناحية أخرى أعلن المتحدث باسم الخارجية السودانية أن قمة طارئة لمجموعة دول منظمة التنمية الحكومية الأفريقية (إيقاد) بحضور رؤساء الدول ستلتئم اليوم الجمعة بكينيا، لبحث الأزمة في جنوب السودان، ولتسهيل ودفع مبادرة المنظمة للوصول إلى حل يرضي الفرقاء.
وكان وزراء خارجية المنظمة أجروا محادثات مع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه السابق ريك مشار، لإنهاء الصراع الذي اندلع في ال 16 من الشهر الجاري، بعد اتهام ميارديت لمشار بقيادة انقلاب عسكري ضده .
وعقد الرئيس الكيني اهورو كينياتا ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلا مريم ديسالين، الخميس، اجتماعاً مطولاً مع الرئيس ميارديت، في محاولة للتوسط من أجل الوصول لاتفاق سلام ينهي القتال الذي أودي بحياة الآلاف.
وناقش اللقاء وقف الأعمال العسكرية والبدء الفوري في الحوار، لتسوية المسألة سياسياً، والمعتقلين المشتبه في قيامهم بانقلاب، والأمر الرابع هو الأزمة الإنسانية.
ومن جانبها أعلنت الصين أنها سترسل مبعوثاً دبلوماسياً صينياً خاصاً إلى جنوب السودان، لبحث تداعيات الصراع والاتصال بمختلف الأطراف، والمساعدة على التفاوض والوصول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.