مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شباب لأجل التغير..»شرارةالمبادي الأساسية «..


المبادي الأساسية لنا
بس الله الرحمن الرحيم
من نحن ؟
... نحن ولدنا على هذه الارض بها ترعرعنا وجرى حبها في دمائنا ونفخر بانتمائنا لها ,نحن لانمثل فريقا سياسيا دون الآخر او فكرا دون الآخر ,لكننا نؤمن بحق جميع السودانيين في التمتع بحقوق المواطنة دون اعتبار لمعتقداتهم الدينية او السياسية او انتماءاتهم العرقية او غيرها من العناصر التي كونت عبر التاريخ ما بات يعرف بين سائر الأمم بالسودان . كم اننا نؤمن ونعمل على ان يقف الجميع على ذات المسافة من القانون وان نحقق دولة ديموقراطية حتى نلحق بركب الامم التي سبقتنا ونضفي طابعنا المميز على الحضارة البشرية.
ما نصبوا اليه هو مشروع يراعي المصالح الوطنية الخالصة لا الحزبية الضيقة عبر مبادئ اساسية علي رأسها:
1. التداول السلمي للسلطه : استمداد السلطة لشرعيتها من خلال الشعب فقط فهو الضمان الرئيسي للاستقرار السياسي والاجتماعي بتوجيه القيادات السياسية باتجاه مصالح الجماهير لا مصالح حزبية او فئوية ضيقة على ان يكون الضامن هو اطلاق الحريات الاساسية كحرية التعبير وحرية التنظيم والتظاهر وان يختار الشعب من يريد ليحكمه في مناخ ديموقراطي وحرية يستنشق نسيمها الجميع دون استثناء
2. توازن الاقاليم : التأكيد على حق الاقاليم في الحكم الذاتي في اطار السودان الموحد وحق كافة ابناء الوطن في ثروته وامكانياته بالشكل المتوازن الذي يخلق التنمية المتوازنة والزي يمدن الريف لا يريف المدن
3. التمنية المستدامة: ان انتهاج نمط للتنمية المستدامة بخطط استراتيجية تراعي الامكانيات الحقيقة للبلاد بالتركيز على تطوير القطاع الزراعي وانماط الصناعة المرتبطة بالعملية الزراعية بعيداً عن أنماط الاستهلاك والاقتصاد الطفيلي
4. دولة الكفاءات: ان المجزرة التي شهدتها ساحات التعليم والخدمة المدنية بتشريد الآلاف من اصحاب الشهادات والخبرات العلمية واستبدالهم بكادر غير مؤهل تحت مبدأ التمكين – الولاء لا العطاء – أدت لتجفيف الحياة العلمية والأدبية بهجرة العقول وتعطيل عجلة التنمية في البلاد ,ندعو الى مراجعة شاملة لمفاصل الخدمة المدنية بما يضمن تحرير مؤسسات الدولة من الهيمنة الحزبية .
5. وحدة التراب ووحدة المصير: ظل السودان وعلى مر التاريخ وطننا جميعا وفخرنا , الا ان سياسات العصبة الحاكمة بتغذية النعرات القبلية والجهوية على حساب الروح الوطنية أدت الي تفتيت الوطن لصالح دولة الحزب – فرق تسد – و كان انفصال الجنوب حلقة من حلقات تمزيق أوصال الوطن وستلحقها حلقات اخرى ما لم يسترد الشعب حريته المسلوبة ليبني جسور الثقة والإخاء .ان ارادة الشعوب لا تصدها الأبواب المؤصدة وسيظل حلمنا وعملنا قائماً لوحدة مستقبلية .
6. السلام في السودان : الذي نسعى لتحقيقه بالحوار وليس بالبندقية ونطالب بأن تتوفر كل الشروط لإثبات جدية الحوار بمرسوم رئاسي لإطلاق الحريات الأساسية التي اتفقت عليها الأمم في الاعلان العالمي لحقوق الانسان وإطلاق سراح سجناء الرأي والاستعداد للجلوس في مائدة سودانية كلنا وبلا استثناء لبحث قضية السلام ومتطلباتها وعلى رأسها قضية دارفور والاقاليم المأزومة.
7. الفساد : إن الفساد اصبح سرطان استشرى في جسد هذه البلاد وخطر يهدد بقائها على خارطة الارض ,والافساد هو فعل المفسدين المرتبطين بجسد السلطة الحاكمة والذين استغلوا القبضة السياسية لنهب ثروات البلاد ,والافساد هندسة الطغاة لاستدامة سيطرتهم على شعوبهم ,اننا سنناضل من اجل ان تسترد جميع رؤوس الاموال المهربة وفتح ملف الفساد على مصراعيه وان تشكل لجنة دائمة لها من الصلاحيات والتفويض ما يؤهلها لمحاصرة هذه الظاهرة ومحاسبة المفسدين .
8. البطالة : هي تعطيل لطاقات الشباب واظلام لمستقبل البلاد, والتوظيف وشروط الخدمة والشفافية في التقديمات لنيل الوظائف في القطاعين العام والخاص ستكون من اولويات مطالبنا وسنعمل على مراجعة كل السياسات التي ادت الي استفحال هذه الظاهرة وتقديم حزمة معالجات آنية واستراتيجية للحكومة الديموقراطية المنتخبة .
9. التعليم والصحة : ,ان التبخيس الذي تعمدتة السلطة الديكتاتورية لمخصصات التعليم والصحة من مجمل الميزانية يمثل اتجاها خطيرا يجب ان يتم البدء في تغييره في اول موازنة للحكومة الديموقراطية المنتخبة ,التعليم للجميع والصحة للجميع دون استثناء بسبب الحالة الاقتصادية او غيرها من الاسباب ولابد من تنمية متوازنة حتى يتوفر حق التعليم والحق في الصحة لكل السودانيين في المدن والقرى وحتى في الاصقاع البعيدة.
ان جميع هذه القضايا ترتبط ارتباطا بنيويا ببعضها البعض و لن نقول انها قد انجزت في مكان ما على الاض بالرغم من انها انجزت فعلا ولكننا سنقول ان في صدورنا عزيمة تخر لها الجبال وامل لا ينطفئ ويقين بالنصر والغد الافضل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.