مبادرة ام الكرام تدعم مبادرة الشيخ الطيب الجد للتوافق الوطنى    صبري محمد على (العيكورة) يكتب: الجماعة تاني قاموا على (اللولوة) بتاعتهم    (السوداني) تورد وقائع مُثيرة بشأن الطفل المُختطف (مزمل العاص) وعلاقة (9 طويلة) بالحادثة وسر الاعتداء على شقيقه الأكبر    الخرطوم.. السلطات تعلن استعادة"الطفل المفقود"    إبراهومه وجبره… ظلم ذوي القربى..!!    حكاية مدهشة لقهوة على طريق سريع في السودان    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 8 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لجنة العاملين بشركة السكر: المصانع تحتاج إلى" 270 " مليون يورو لتدارك الموسم القادم    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    إنخفاض نسبة التمويل الزراعي بالقضارف بنسبة (52%) عن العام الماضي    مباحث التموين تتمكن من ضبط شبكة لتكرير زيوت الطعام المستخدمة    إلغاء شرط إلزامية التأمين الزراعي لمنح التمويل    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    البرهان: السودان سيظلّ رائدًا في العمل من أجل استقرار القارة الإفريقية    كلام صريح.. سمية سيد    حكومة الشمالية تدشن حملة الإرشاد التعديني بالمناجم    رويترز: توقيع اتّفاق سلام في قطر بين السلطة الانتقالية التشادية وجماعات متمرّدة    شاهد بالفيديو.. عريس سوداني يبعث باستشارة عاجلة: (في ليلة الدخلة خرجت وتطايرت كمية كبيرة من اللبن من ثدي زوجتي) وطبيبة متابعة للتعليقات تجيبه وتحل مشكلته    شاهد بالفيديو.. شيخ الأمين يقدم فواصل من الرقص مع حيرانه يشعل بها مواقع التواصل ويتصدر التريند    السودان..أمطار غزيرة متوقّعة في 8 ولايات    شراكات وتفاهمات مع شركات تركية للإستثمار لزراعة القطن بالسودان    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    شعبة عمليات كرري الفيدرالية تكشف غموض مقتل أجنبي بالحارة 61    إنخفاض الحوادث المرورية بالدزيرة    بدر للطيران تضيف طائرة جديدة وتصبح صاحبة أكبر أسطول وأعلى مشغل في مطار الخرطوم    بسبب الزوجة الثانية.. مقتل مواطن على يد زوجته    الاستئناف تسحب ملف قضية بكري حسن صالح وقادة شرطة سابقين    اتحاد الكرة يدرس إلغاء كأس السودان ويهدِّد أندية الممتاز مجدَّداً    صباح محمد الحسن تكتب: إدانة العنف بعد فشل التطبيع !!    التعليم البريطانية بالكلاكلة:تقيم كورساً مجانياً للراغبين في الجلوس للامتحانات البديلة    خبراء: حميدتي يريد أنّ يقفز من مركب البرهان    تعرّض أنبوب بترول الجنوب لتسريب قرب القطينة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    حيل آيفون الخفية.. هل كنت تعلمها من قبل؟    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 8 أغسطس 2022    الانتباهة: تراجع الإنتاج بشركة السكر ل10%    إستقالة عدد من اعضاء تنظيم فجر الغد    تشكيل اللجنة الوزارية العليا للبطولة المدرسية الإفريقية    بيان للأمة القومي حول الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة    المريخ يُوضِّح تفاصيل عقد عماد الصيني ويُطالب بعقوبات رادعة على الهلال واللاعب    الشيخ السديس: المسجد الأقصى سيظل شامخاً عزيزاً وتجاوزات المستوطنين الإسرائيليين لا يقبلها دين ولا عرف    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي    خاص"باج نيوز"…خطاب عاجل لاتحاد الكرة لأندية الدرجة الممتاز    "فرانس برس": مقتل 10 مدنيين وتلغيم جثثهم بالقرب من"بنكاس"    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    تأثير اللون الأحمر على سلوك وعواطف وحالة الانسان المزاجية    10 أخطاء تعرقل خسارة دهون الكرش.. لا ترتكبها!    ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر.. ويطلب إجراء مناظرة معه    إنطلاقة مخيم عمليات قسطرة القلب للأطفال غداً بمدني    دراسة تكشف أحد أسباب الإصابة بمرض السكري    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    (محمود في القلب) تطلق مبادرة علاج موسيقي معروف    فات الأوان    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    محجوب مدني محجوب يكتب: الحق لا يتأثر بمحيطه، وإنما يؤثر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الناشطة (تراجي) تصل الخرطوم وسط إحتفاء من (الوطني) وآلية الحوار
نشر في سودان تربيون يوم 18 - 12 - 2015

الخرطوم 18 ديسمبر 2015 وصلت الناشطة تراجي مصطفى، الخرطوم، الجمعة، للمشاركة في الحوار الوطني ضمن الشخصيات القومية التي اختارتها اللجنة العليا لآلية "7+7"، واستقبل تراجي بمطار الخرطوم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم حامد ممتاز وأعضاء الآلية وعدد من القيادات السياسية.
الناشطة السياسية تراجي مصطفى
وانضمت تراجي في وقت سابق لحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، قبل أن تنسلخ عن الحركة لاحقا وتوجه انتقادات لقادة الحركات المسلحة، جميعهم.
وكان البرلمان قد ناقش في يناير 2013 امكانية سحب الجنسية السودانية من معارضين وناشطين من ضمنهم تراجي اتهمهم بالخيانة والتجسس والتخابر لصالح دول معادية.
ودعت تراجي الجميع للمشاركة في الحوار وصولا لمخرجات تكفل حلولا ناجعة لقضايا البلاد، وزادت "الحوار عملية ايجابية في حياة الشعوب وهذا هو زمن الحوار في العالم.. الغرب يتحدث عن حوار الأديان والثقافات فكيف يحجم الإنسان عن حوار سوداني سوداني".
وقالت الناشطة "شكرا لكل من شارك في استقبالي ونشكر الإخوة في المؤتمر الشعبي والمؤتمر الوطني وأعضاء اللجنة العليا لآلية (7+7)".
وعزت تراجي تأخرها وعدم مشاركتها في الحوار بالقول إلى حرصها على دعم عملية الحوار الوطني وإضافة زخم بمزيد من الشخصيات في الخارج التي عرفت بالوطنية بالمواقف المشرفة والتي وافقت على الحوار.
وعبرت عن ثقتها في المتحاورين والمشاركين في جلسات المؤتمر وأضافت "كنا متابعين لعملية الحوار ونقدم لهم رسالة.. أنا فخورة جدا بهم وكنت أعلم أن الحديث الذي دار داخل جلسات الحوار كان شجاعا جدا وأمينا، ولم يكن هناك أي تجاوز لأي نقطة وردت ويملكون رؤية حول قضايا الحوار".
وقالت تراجى "إن حزب المؤتمر الوطني وثب وثبة حقيقة نحو التحول الديمقراطي وهذه الخطوة كانت لا بد أن تقابل من المعارضة بقبول وهم قطعوا نصف المشوار ونحن نكمل النصف الآخر لنلتقي في رحاب الوطن".
من جانبه رحب المسؤول السياسي للمؤتمر الوطني، حامد ممتاز، بعودة تراجي مصطفى ووصفها بأنها خطوة كبيرة وداعمة لعملية الحوار، وقال للصحفيين "نرحب بعودة تراجي وانضمامها لمسيرة الحوار والتي استجابت لنداء الوطن في هذه المرحلة التاريخية التي تقود البلاد إلى الاستقرار السياسي عبر المشروع الوطني الكبير الذي تداعى له سائر السودانيين".
وأضاف ممتاز أن "الرئيس البشير دعا لتحول سياسي في خطابة في يناير 2014، ودعا كل القوى السياسية للجلوس إلى طاولة الحوار من أجل وضع حد للأزمات السياسية والصراعات على السلطة والنزاعات المسلحة لرسم مستقبل السودان للتوافق والتراضي"، وزاد "كل أهل السودان في مسيرة واحدة من أجل الاستقرار السياسي".
وقال إن تراجي ستشارك في الحوار بأيدي سودانية وبدون تدخل خارجي، مؤكدا التزام المؤتمر الوطني بإنفاذ كل مخرجات الحوار.
ورحب عضو اللجنة العليا لآلية "7+7" كمال عمر بعودة تراجي ومشاركتها في الحوار الوطني، لافتا إلى أن الذين كانوا يراهنون على فشل الحوار دعواتهم بدأت تتساقط وليست لها قيمة الآن وسيظل الحوار مفتوحا للجميع، وطالب كل الممانعين والمقاطعين بالمشاركة.
وأكد عمر اكتمال مسيرة الحوار، مضيفا أن مشاركة تراجي فيه "انتصار لنساء السودان ولقيم الحوار ولإرادة الأمة السودانية"، وقال "الحوار يستحق أن ندافع عنه ومنطق الأحزاب الرافض للحوار أصبح يتراجع ونقول لهم السودان للجميع".
كما رحبت رئيسة اللجنة العليا لإدارة الحملة النسوية القومية لدعم الحوار آمنة ضرار بعودة تراجي مصطفى للمشاركة في الحوار، ووصفت الخطوة بالمهمة والداعمة لمسيرة الحوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.