الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوى (نداء السودان) تقر موقفها التفاوضي حول الاجتماع التحضيري لعملية الحوار
نشر في سودان تربيون يوم 30 - 09 - 2016

الخرطوم 30 سبتمبر 2016 رهنت قوى (نداء السودان) استمرارها في مفاوضات خارطة الطريقة مع الحكومة السودانية برعاية الوساطة الأفريقية بالتوصل لاتفاق وقف العدائيات، وأقرت وثيقة لموقف تفاوضي حول الأجتماع التحضيري لعملية الحوار.
قيادات قوى "نداء السودان" في ختام اجتماعاتها بباريس الجمعة 13 نوفمبر 2015 "سودان تربيون"
وقال المجلس القيادي لنداء السودان في بيان ختام اجتماعات ورشة عقدتها القوى المكونة للتحالف بأديس أبابا خلال الفترة من 25 30 سبتمبر، "سندعو مباشرة إلى حوار قومي دستوري بديل يضم قوى التغيير وبمعزل عن النظام".
وطبقا للبيان الذي تلقته "سودان تربيون"، الجمعة، فإن المجلس القيادي أجاز وثيقة "الموقف التفاوضي حول الاجتماع التحضيري والحوار القومي الدستوري"، متضمنه رؤية التحالف لمبادئ الحوار وأهدافه وإجراءات تهيئة المناخ والضمانات، على أن تمثل الوثيقة المرجعية الرئيسية لعمل التحالف ووفده المفاوض.
وجدد بيان المجلس القيادي لقوى نداء السودان موقف التحالف من الحوار الوطني بأنه "يهدف لإعادة إنتاج النظام المأزوم، وكسب القوى الدولية وشراء الوقت وتقسيم القوى المعارضة وبلبلة الرأي العام".
وشدد على أن "الحكومة السودانية لن تقبل الحل التفاوضي بالنصح أو الاستجداء وإنما بمواجهتها بضغوط حركة جماهيرية مقتدرة".
وأوضح "أن الحوار ليس بديلا عن تعديلات توازنات القوى بقدر ما هو آلية كفاحية لمزيد من فضح النظام وعزله"، مشيرة إلى التزامها برؤيتها حول الحوار القومي الدستوري، وما يسبقه من إجتماع تحضيري.
وانطلق بالخرطوم في أكتوبر الماضي مؤتمر الحوار الوطني وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد.
وأشار إلى أن "رهانات النظام القائمة على بذل التنازلات للخارج مقابل قبوله بالفتك بالشعب السوداني فشلت، لأن القوى النافذة في المجتمع الدولي وعلى رأسها الولايات المتحدة أكدت أن رفع العقوبات الاقتصادية وإعفاء الديون وفك العزلة عن النظام مشروطة بإنهاء الحرب وضمان حقوق الإنسان".
وأكد البيان أن عدم جدية النظام في التوصل لاتفاق يجعلها القوى تصعد المقاومة بكافة أشكالها حتى تصل لأهدافها النهائية بإسقاط النظام وتحقيق السلام العادل والديمقراطية الراسخة.
وقرر المجلس القيادي تشكيل آلية للتنسيق مع قوى المستقبل للتغيير وأي قوى أخرى راغبة، ودعوة القوى المعارضة الأخرى للحذر من مخططات النظام لتمزيق وحدة المعارضة.
كما أعلن إعتماد تمثيل النازحين واللاجئين من مناطق الحرب في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان ككتلة مستقلة داخل (نداء السودان) بعد تنظيم كياناتهم عبر ورشة تقام لهذا الغرض، وأصدر قرارا لدعم قيام منابر تفاوضية خاصة بالتعامل مع قضايا السلام والأمن واللامركزية والثقافة والتنمية بشرق السودان ومناطق النوبة في الشمال النيلي.
وأبدى تفهمه للقرار الذي اتخذته أحزاب نداء السودان بالداخل بالإنسحاب من تحالف قوى الاجماع الوطني، وقررت إعتماد هذه الاحزاب ككتلة مستقلة داخل "نداء السودان".
وطالب المجلس، قوى الاجماع الوطني لإعلان موافقتها وإلتزامها بمواقف (نداء السودان) المعلنة بخصوص الحل السياسي الشامل وخارطة الطريق وبما يعضد من وحدة تحالف نداء السودان.
وأصدر حزمة قرارات متعلقة بتفعيل آلياته عبر برنامج عمل تفصيلي، بالتنسيق اللصيق مع قوى المعارضة الأخرى خارج مظلة نداء السودان، وتم تكوين لجنة تنفيذية خاصة لتصعيد العمل الجماهيري.
وعبرت قوى نداء السودان عن دعمها للمواقف التفاوضية لأعضائها في مساريّ تفاوض دارفور والمنطقتين حول وقف العدائيات وإيصال المساعدات الإنسانية.
يشار إلى أن قوى (نداء السودان) المشاركة في الاجتماع هي الجبهة الثورية بشقيها، وحزب الأمة القومي بجانب مبادرة المجتمع المدني وأحزاب (نداء السودان بالداخل) على رأسها المؤتمر السوداني والتحالف الوطني والبعث وآخرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.