صقور الجديان في مواجهة غينيا غداً بإستادالهلال    المرير يشيد بدورالشركات الوطنية لتوطين التقانات الزراعية    مجلس الوزراء يحدد أولويات الحكومة ويتداول حول (20) من المهام    وزارة الخارجية تستدعي السفير المصري    أكد تؤكد ضرورةتكامل الأدوار بين فريق رقمنةالتراث    في حضرة زولاً زين إسمو الكابلي .. بقلم: د. بشير إدريس محمدزين    القبض على متهمين يتاجرون بحبوب “كوز موز” المخدرة    الكشف عن تفاصيل إتلاف كاميرات سوق الوحدة خلال أعمال الشغب    هاشتاق آخر الأسبوع    اتهام (3) شبان بابتزاز شاب بصور ومقاطع فاضحة مقابل (75) ألف جنيه    أعظم الأمهات السودانيات خلدن في أشعار أشهر الأغنيات    (نداء السودان) يقرر الانسحاب من (خارطة الطريق) وتعليق التفاوض مع الحكومة    “الدرديري” يلتقي وزير الخارجية القطري بالدوحة    رئيس لجنة التعاقد مع الشركة الفلبينية: لا اتجاه لمراجعة العقد    شركة نفط متعددة الجنسيات تطلب التنقيب في البحر الأحمر    إجراءات قانونية في مواجهة جهات قامت بزرع قطن محور مخالف للاشتراطات    ما دهاكم يا عرب؟!!    السفير السعودي بالخرطوم يمتدح جهود مفوضية نزع السلاح    لأمي .. وكل الأمهات!    فضائيات الولايات .. مال سائب وعرضة خارج الزفة!!    بعد خراب مالطا… منتجات مهلكة    قوات سوريا الديمقراطية تمشط آخر جيوب داعش    اتصالات لعودة السودان لاتحاد الجامعات العربية    والي سنار يوجه بوضع خارطة صناعية للولاية    فوز سوداني بجائزة الأمير الفيصل للشعر العربي    هباني تشيد بتلاحم المرأة بغرب كردفان ومساندتها للقيادة    المحمدي :علينا الإعداد جيدًا لموقعة الهلال    أزمة في الاتحاد بسبب (فيتوري) الهلال    "التربية": عمليات تصحيح الشهادة السودانية ستبدأ في موعدها    "كنانة" تدعم محطة مياه كوستي ب23 مليون جنيه    "إيداي" يقتل 300 شخص في زيمبابوي وموزمبيق    "أمن الدولة" تسترد مبالغ مالية بسبب مخالفات    حصاد المياه بشرق دارفور أحدث نقلة تنموية    إيداع مرافعات الدفاع الختامية في قضية مقتل زوجة مهدي الشريف    إنقاذ شاب بطريقة مثيرة بعد سقوطه من أعلى كبري الحلفايا    المركز القومي يطالب بمحددات لتناول قضايا البلاد بمواقع التواصل    نتنياهو وبومبيو يبحثان التعاون لدحر "العدوان الإيراني في المنطقة والعالم"    مادورو يصف ترامب بالمنافق ويتهمه بسرقة 5 مليارات دولار من فنزويلا    العاهلان السعودي والمغربي يستعرضان الأحداث الدولية والإقليمية    صربيا تُحرج ألمانيا وتتعادل معها ودياً    شهدت مشاركة الجميع ما عدا الثنائي المريخ يتعادل مع فاسيل الإثيوبي دون أهداف المدينة يقدم أفضل المستويات.. إصابة الغربال والزولفاني يعلق    في برنامج حوار المستقبل بقناة النيل الأزرق المجلس الأعلى للشباب: التغول على ثلثي مساحة المدينة الرياضية أبوهريرة :يجب محاورة الشباب بالشارع.. كمال حامد: الرياضة لا بد أن تكون وزارة سيادية    تغريم (5) أشخاص بينهم سيدة بتهم الإدلاء ببيانات كاذبة بالسجل المدني    (20) جلدة لسيدة أدينت بتهمة سب العقيدة لطليقها    التحقيق في واقعة اختطاف واغتصاب طفل بكوستي    أثارت جدلاً واسعاً... ندي القلعة (تسلخ خروفاً) وتنشر صورها عبر مواقع التواصل.!    أفشوا المحبة بينكم/ن إحتفاءً بها .. بقلم: نورالدين مدني    أبوهريرة رئيساً للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الاتحادي    المدير العام للمركز القومي للمعلومات : نصرف مبالغ كبيرة لتأمين المواقع والمعلومات الحكومية    حزب التحرير: الأجهزة الأمنية بمدينة الأبيض تعتقل الأستاذ/ ناصر رضا    "صحة الخرطوم" تكشف تفاصيل جديدة بشأن "الأندومي"    معالم في طريق الثورة (2) .. بقلم: مبارك الكوده    بعد الليل ما جنْ: ناس المؤتمر الوطني في الكريدة..! .. بقلم: د. مرتضى الغالي    الخرطوم تستضيف مؤتمراً عالمياً لصحة الفم بالأربعاء    "الصحة": تناول "الأندومي" يؤدي للإصابة بالسرطان    "مصحف أفريقيا": فجوة حاجة المسلمين بأفريقيا من المصحف 90%    "الصحة": فرض ضرائب ورسوم على التبغ لمكافحته    مصحف أفريقيا:انتاج مصحف مرتل برواية الدوري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الأمة القومي يرفض الإجراءات الجنائية ضد المهدي
نشر في سودان تربيون يوم 05 - 04 - 2018

الخرطوم 5 أبريل 2018 رفض حزب الأمة القومي، الاجراءات الجنائية التي حركها جهاز الأمن السوداني ضد رئيسه الصادق المهدي وبعض قادة تحالف "نداء السودان"، قائلاً إن استهداف المهدي "يعد استهدافا لمسيرة الشعب نحو التغيير الكامل".
الصادق المهدي في مؤتمر صحفي بالخرطوم.. 18 مايو 2017 (سودان تربيون)
واعتبر الحزب أن البلاغ كيدي وأتى عقب تصريحات للبشير هدد فيها باتخاذ اجراءات قانونية في مواجهة أحزاب "نداء السودان" مكرراً ذات الشيء في خطابه بالبرلمان مطلع أبريل الحالي، وعد ذلك إشارة لجهاز الأمن لرفع الدعوى.
ودوَّنت نيابة أمن الدولة، بناءً على عريضة تقدم بها جهاز الأمن والمخابرات، الثلاثاء، بلاغاً جنائياً ضد الصادق المهدي، وآخرين من قادة "نداء السودان"، ووجهت لهم تهم تصل عقوبة بعضها الإعدام.
وقال حزب الأمة القومي في بيان تلقته (سودان تربيون) الخميس، إن "الدعوى صيغت بتلفيق عدد من التهم الجنائية وتحت قانون مكافحة الإرهاب، وتشمل تهماً بإسقاط النظام بالقوة وتقويض النظام الدستوري والتجسس والاشتراك مع منظمات إرهابية".
وأوضح أن "نداء السودان" تحالف سياسي مدني، بتأكيد كل وثائقه منذ تأسيسه وحتى آخر وثيقة "الإعلان الدستوري"، ويتخذ النضال السلمي والمقاومة "اللاعنفية" وسيلة لتحقيق تطلعات الشعب السوداني في الحرية والعدالة والديمقراطية.
وأكد البيان أن "المهدي يعد أحد صمامات أمان وحدة وسلام وخلاص الوطن، بل هو برشامة ضد استخدام العنف والإرهاب معطياً للحل السلمي المتفاوض عليه أولوية قصوى".
وأشار إلى أن الكثير ممن ذاقوا بأس النظام لا يستطيعون تفهم تعالي "المهدي" على الجراح الخاصة من أجل حقن دماء السودانيين، فيرميه بعضهم بالمهادنة، رغم أنه ظل المستهدف الأول ل "الانقلابيون"، وزاد "استهدافه هو استهداف لمسيرة الشعب نحو التغيير الكامل".
وأكد حزب الأمة أن ما جرى في باريس خلال اجتماعات "نداء السودان" على خطة المستقبل والهيكلة، أفقدت النظام ما تبقى من عقله، وسعى مغتاظاً لمحاكمة قوى المعارضة في شخص رئيس المهدي.
وأضاف "تلك آخر محطات الطغاة حين ينكشف عجزهم أمام صمود قوى الشعب الحيّة ذات الإرث التليد في مقاومة الاحتلال أيّا كان خارجياً أم داخلياً، وذات التاريخ المشهود فداء لأوطانها".
"نحن نرفض تهديد رئيسنا وغيره من قادة النداء بالملاحقة القانونية، فطبيعة ومسيرة نداء السودان وموقفه السياسي هو أنه تحالف يستخدم الوسائل السلمية حصرياً، ولا يوجد أي أساس لإدانة أي من فصائله بالإرهاب".
وأشار إلى أن الحركات المسلحة بالتحالف تؤكد أولوية الحل السلمي وتستجيب للحوار باستحقاقاته، ولم توجه لها أية جهة رقابية تهماً بالإرهاب لأنها الأبعد عن استهداف المدنيين كما أن النظام نفسه جلس إليها مفاوضاً عشرات المرات.
وزاد "القاصي والداني يدرك يقينا بأن النظام يستنزف الوقت والجهد بمثل هذه المسرحيات حتى يبلغ انطباخات 2020، ولو كان ثمن ذلك ضياع الوطن وعوز المواطن".
ومنذ أن انفضت اجتماعات (نداء السودان) بباريس قبل أسبوعين، هدد البشير بتحريك إجراءات قانونية ضد المتحالفين مع الحركات المسلحة، بالرغم من أن التحالف اعتمد الوسائل السياسية السلمية لإحداث التغيير عبر انتفاضة شعبية سلمية أو حوار باستحقاقاته.
ويضم التحالف أحزابا سياسية على رأسها حزبي الأمة والمؤتمر السوداني إلى جانب حركات مسلحة تقاتلها الحكومة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.