تقارب بين الحكومة والحركة الشعبية وجولة قادمة    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي والبنوك تتوقف عن مطاردة السوق الأسود    ايقاف استيراد السيارات بين الاثار والمتاثرين    مؤتمر صحفي لاصحاب العمل حول الاجراءات الاقتصادية غداً    عثمان ميرغني يكتب: الحكومة الذكية..    تعليق منافسات جميع الدرجات بالخرطوم    في تجربة هي الأولى من نوعها.. برنامج تلفزيوني جديد على الشاشة الزرقاء !!    قصة أغنية "قائد الأسطول"    بروفايل : صاحب البحر القديم الشاعر الراحل مصطفى سند !!    "السيسي" يدعو أمير قطر إلى زيارة مصر في أقرب فرصة    اتفاق سلام جوبا..تنفيذ عبر "كابينة الولاة"!    الرئيس الأمريكي مرتاح للإطاحة ب"نتنياهو"    بعد تويوتا.. "جاغوار لاندروفر" تعد بسيارة "ديفندر" بمحرك هيدروجيني العام القادم    بهذه الطريقة تشغلون «واتساب» على أكثر من رقم    359 ألف مواطن تم تطعيمهم بولاية الخرطوم    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    طرمبيل يدخل سباق الهدافين في الممتاز    مصرية تضرب رجلًا ألحّ عليها في طلب الزواج بمفك في رأسه    زاهر بخيت الفكي يكتب: بين وجدي وجبريل تاه الدليل..!!    رئيس مجلس السيادة يتسلم أوراق اعتماد سفيري أريتريا وكينيا    خطة لزيادة الإنتاج النفطي بالبلاد    البرهان يسجل هدفين في مرمى أكرم الهادي    الهلال يكسب تجربة ود نوباوي الودية برباعية    قوي الحرية والتغيير : تبريرات سخيفة!!    محبة اسمها رشيد    تمديد التسجيل للمشاركة في جائزة البردة 2021 حتى 26 يوليو    ريكاردو اكثر سعادة بمردود لاعبي الهلال في المنتخب    امرأة تنجب خمسة توائم بالقضارف    حلم السودان جازولين    1.5 مليون دولار خسائر الباخرة المحترقة    إبراهيم جابر ووزير الزراعة يصلان الجزيرة اليوم    سفيرة فرنسا لدى البلاد: الدعم الأوربي للسودان سيتم ضخه رسمياً مطلع يوليو المقبل    شيطنة الشرطة .. أم هيكلتها ؟!    ظهر كحالة خاصة استدعت ضرورة النظر إليها عن قرب: محمود عبد العزيز.. الفنان الذي كسر تقاليد الغناء حتى قالت طق!!    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    يوم الطفل الأفريقي.. رسائل لمُناصرة قضاياهم    رئيس الشعبة: رفع الدعم عن المحروقات كارثي وسيؤدي الى خروج المخابز عن الخدمة    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    الانفلاتات الأمنية تسيطر على أحياء بالأبيض وحالات سلب ونهب وضرب    كشف موعد عودة جهاز المريخ الفني    صحة الخرطوم تقر بفشلها في بروتوكول التباعُد الاجتماعي لمكافحة "كورونا"    مقتل 10 إرهابيين في عمليات عسكرية شمالي بوركينا فاسو    الأمم المتّحدة: المجاعة تضرب 5 ملايين شخص في "بحيرة تشاد"    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    الصحة العالمية: انخفاض في إصابات كورونا عالميا.. والوفيات تتركز في إفريقيا    توقيف حارس مبنى بالأزهري بتهمة الاستحواذ على مياه الحي لغرض البيع    لوف ونوير يحتويان أزمة قبل لقاء فرنسا اليوم    أريكسن: أنا لا أستسلم.. وأريد فهم ما حدث    ندرة في حقن (الآيبركس) وارتفاع كبير في الأسعار    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (1)!    تأجيل محاكمة المتهمين بالتصرف في خط هيثرو    إعياء مفاجئ لوكيل نيابة يتسبب في تأجيل محاكمة الحاج عطا المنان    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الوطني) يتهم أحزاب بالتخريب والمظاهرات تمتد الى الدامر والمتمة
نشر في سودان تربيون يوم 19 - 12 - 2018

اتهم مسؤول في حزب المؤتمر الوطني صاحب الأغلبية الحاكمة في السودان، قوى سياسية بالعمل على التخريب وإثارة الفتنة وتقويض الأمن والاستقرار، وذلك في أعقاب اندلاع موجة احتجاجات عنيفة بمدن عطبرة وبورتسودان ولحقت بها ليلا الدامر والمتمة وأحرقت فيها مباني الحزب.
متظاهرون أشعلوا مقر (الوطني) في عطبرة .. صورة بثها ناشطون على (فيس بوك) 19 ديسمبر 2018
وقال رئيس قطاع الإعلام في حزب المؤتمر الوطني إبراهيم الصديق في تصريح نقلته وكالة السودان للأنباء ليل الأربعاء ان حق التعبير عن المواقف والآراء مكفول بنص الدستور، لكن التخريب غير مقبول ومرفوض.
وأضاف " ما جرى في عطبرة من بعض المتظاهرين لا يتسق مع مفهوم التظاهرات السلمية ووصفه بمحاولة لزعزعة الأمن والاستقرار".
وشهدت عطبرة الواقعة شمال السودان مظاهرات عنيفة منذ الصباح وخرجت المدينة عن بكرة أبيها غضبا على رفع سعر الخبز الى ثلاثة جنيهات، وعمد المحتجون الى إحراق دار المؤتمر الوطني كما أشعلوا النار في مباني المحلية بعد انسحاب القوات التي كانت مكلفة بحمايتها.
وقال الصديق "من المؤسف ان تأتى هذه الأحداث من فئة محدودة سعت لإشعال الفتنة بتدبير من حزب عقائدي عجوز هدفه الأساسي ان يعيش الوطن في حالة من عدم الاستقرار الأمني والسياسي والاجتماعي".
وتمثل عطبرة تاريخيا إحدى معاقل الحزب الشيوعي السوداني حيث عرف الحزب هناك بنشاطه العميق وسط النقابات خاصة في السكة حديد.
ولفت إبراهيم الى أن تلك الاحتجاجات اندلعت في الوقت الذي بدأت فيه الأزمة في الطريق الى الانفراج، وأن بعض الأزمات معترف بها وتجري ترتيبات وتدابير واسعة لمعالجتها.
وأردف " ما تم لو كان مظاهرة سلمية كان يمكن ان يكون مقبولا ولكن هناك عمليات حرق وتدمير غير مقبولة بأي شكل من الأشكال".
وأوضح رئيس قطاع الاعلام ان الأجهزة الأمنية والشرطية تعاملت بمهنية عالية وضبط نفس وهدوء لتفويت الفرصة على الذين يسعون للخراب.
وتابع " هذه التصرفات تعتبر محاولة لإحداث خلخلة أمنية، وهذا أمر يستوجب التوقف عنده".
الى ذلك خرجت مظاهرات مسائية في مدينة الدامر القريبة من عطبرة وأحرق المحتجون هناك أيضا دار المؤتمر الوطني، وشارك في الاحتجاجات طلاب السكن الداخلي لكن قوات الشرطة تصدت لهم ووقعت مواجهات عنيفة بين الطرفين حسبما أفاد ناشطون.
وفي المتمة أدت المواجهات التي لازالت متصلة بين القوات الأمنية والمتظاهرين الى إصابة طالب في رأسه كما جرى اعتقال تسعة من منسوبي كلية القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.