خالد عمر :ارتفاع الدولار أحياناً قد تكون أسبابه سياسية، ومعالجة سعر الصرف تأتي في إطار المعالجات الكلية    وجدي صالح :مطلوب من الحكومة والحرية والتغيير أن تعمل جاهدة لمعالجة هذه الاختلالات الاقتصادية    الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير بندر آل سعود    الحريري: رئاسة الحكومة أصبحت خلفي    بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الرابطة بين الصوماليين الدارود وعفر جيبوتي واريتيريا .. بقلم: خالد حسن يوسف    حمدوك، اكرم،مدني البدوي .. بقلم: عميد طبيب معاش/سيد عبد القادر قنات    أبيي: هجوم جديد لمليشيات الدولة العميقة    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    مدرب بلانتيوم يتوعد الهلال بالهزيمة    الهلال يختار عشرين لاعبا لرحلة زيمبابوي يبعد نزار والشغيل وابوعاقلة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الغربال يودع المريخ ويصفه بالعشق الثابت    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    ﻭﺟﺪﻱ ﺻﺎﻟﺢ : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ    جامعة القران : الحديث عن اختفاء واغتصاب بنات غير صحيح    صديق يوسف : كان عليهم شطب الاتهام منذ الجلسة الاولى    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(الحلو) يلحق بمؤيدي الاحتجاجات ودعوات لإحياء (جمعة الغضب)
نشر في سودان تربيون يوم 27 - 12 - 2018

انضمت الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة عبد العزيز الحلو الخميس إلى دعوات قوى المعارضة للاحتجاج على نظام الرئيس عمر البشير ورأت أن إسقاطه "يسمح بالحفاظ على وحدة السودان"، وسط تحضيرات كثيفة لإحياء (جمعة الغضب) في العاصمة والولايات عقب صلاة الجمعة،
محتجون في الخرطوم ينددون بالحكومة ويطالبون برحيل البشير .. صورة من مواقع التواصل
وعمم الحلو رسالة حث فيها كل السودانيين على المشاركة في الانتفاضة ضد "مافيا الجبهة الإسلامية " في إشارة الى حكومة البشير.
وقال "أدعوكم جميعا كسودانيين نساء ورجال لتحطيم الحواجز التي صنعها المركز، والتوحيد في هذا المنعطف التاريخي وتكريس قوتنا وطاقاتنا لإزالة هذا النظام الفاشي من أجل تمهيد الطريق للتغيير الجذري والحقيقي الذي يتيح الفرصة لوحدة عادلة تقوم على العدل والمساواة والحرية".
ورأى الحلو أن تغيير النظام سيسمح للسودانيين بتجاوز "المشروع الآحادي الاقصائي " الذي لا يزال يهدد وحدة البلاد وبناء سودان ديمقراطي علماني يقوم على نقل السلطة سلميا.
وتابع " أناشد جماهير الحركة الشعبية لتحرير السودان أن تنتقل إلى الشارع وتشارك بنشاط في الملحمة الوطنية دعما للانتفاضة الشعبية ومعركة الكرامة والحرية".
وتجئ تصريحات الحلو بالترافق مع دعوات ناشطبن وقوى سياسية في العاصمة والولايات لمعاودة الاحتجاجات بعد صلاة الجمعة 28 ديسمبر تحت مسمى (جمعة الغضب).
وفي وقت متأخر من مساء الخميس اعتقلت السلطات الأمنية قيادات في المعارضة أبرزهم التجاني مصطفى وصديق يوسف ومحمد ضياء الدين، رحمة عتيق، حمد موسى، فتحي صديق بابكر محجوب، أحمد حضرة وكمال السني.
وأكد شهود عيان ل (سودان تربيون) أن السلطات الأمنية شرعت في نشر دورياتها بعدد من المواقع والمساجد تحسبا لخروج المظاهرات.
وأصدرت السفارة الأميركية في الخرطوم تحذيرا لرعاياها من الاحتجاجات المتوقعة بعد صلاة الجمعة وحثت "الموظفين الأميركيين في السفارة على الحد من تحركاتهم منذ الساعة 12 ظهرًا حتى الخامسة مساء.
ونوهت كذلك الى توقعات بخروج مظاهرات في الخرطوم ومدن ومواقع أخرى أيام الاثنين 31 ديسمبر 2018 والثلاثاء 1 يناير 2019 وهو اليوم الذي يصادف ذكرى استقلال السودان.
الى ذلك كشف سكرتير الحزب الشيوعي السوداني محمد مختار الخطيب عن تواثق مجموعة من قوى المعارضة في اجتماع عقد الأربعاء على تكوين لجنة تنسيقية تعمل على ادارة العمل المشترك لمواصلة الانتفاضة الشعبية وصولا لإسقاط النظام.
وضم الاجتماع كل من تحالف قوي الإجماع الوطني -تحالفات نداء السودان -تيار الانتفاضة -تجمع المهنيين السودانيين -الحزب الجمهوري -تيار الوسط للتغيير -التجمع الاتحادي المعارض.
وخلص الاجتماع طبقا لبيان الخطيب الى ضرورة مواصلة المواكب الاحتجاجية والمظاهرات الشعبية والتنسيق مع التحالفات والقوي المنظمة القائدة لحركة الجماهير في الاقاليم والمدن خارج العاصمة.
وأكد اتفاق المجتمعين على أهمية سلمية المواكب "واليقظة من الاختراق من عناصر النظام لتشويه الانتفاضة باللجوء الي التدمير وتخريب الممتلكات العامة والخاصة خدمة لمآربه واجندته مما يستدعي التنظيم والمراقبة اثناء مسار المواكب والتصدي للمخربين".
من جهته حث ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان قوى المعارضة على تحديد خطة عمل مشتركة تحدد الأولويات التي يجب القيام بها خلال الأيام المقبلة.
وقال "نحن نحتاج حقاً إلى مركز موحد للانتفاضة، يتم فيه الاتفاق على الخطوات بشكل جماعي".
وشدد عرمان على أهمية أن تكون الاحتجاجات سلمية كضامن أكبر لنجاحها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.