عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح ل(السوداني): إذا فشلت مبادرة حمدوك السودان (بتفرتك)    إسرائيل تنضم للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب    (200) مليون دولار من المحفظة الزراعية لاستيراد السماد    سيناريو تكدس المشارح .. من المسؤول (النيابة أم الطب الشرعي)؟    ترامب يهاجم فريق الهنود الحمر لتغيره الاسم    خطوة جديدة لعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ    لماذا لم تعلن إثيوبيا كمية المياه المخزنة في الملء الثاني ؟    القاتل التافه رزق.. شاب يحاول قتل حبيبته باليويو    منظمات: تزايد الأطفال والنساء السودانيين على متن قوارب الهجرة إلى أوروبا    إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد    التخلف الإداري مسئولية منْ؟    توقعات بزيادة الحد الأدنى للأجور ل( 23 24) ألف جنيه    مصادر تكشف عن تصدير (600) ألف رأس من الضأن للسعودية    مقتل ثلاثة أشخاص فى إشتباكات قبلية مسلحة بالروصيرص بسبب مباراة كرة قدم    راندا البحيري تعتذر لوالد حلا شيحة لهذا السبب: «وجعتلي قلبي»    مانشستر يونايتد يتفاوض مع بوغبا بشأن تجديد عقده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 25 يوليو 2021    تجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر : أخبرونا بالقاتل قبل أن تطلبوا منا العفو    إهمال جلود الأضحية بين مطرقة الإهمال وسندان الأمطار    مباراة كرة قدم تقود لاشتباكات بيت قبيلتى الكنانة والهوسا بالروصيرص    تونس تحقق ذهبية 400 م سباحة حرة بأولمبياد طوكيو    شقيق ياسمين عبد العزيز يكشف عن تطور في حالتها الصحية    وفد تجمع شباب الهوسا الثوري ولاية كسلا يلتقي بمجلس إدارة نادي القاش الرياضي    سد النهضة.. هل يحيل الحدود السودانية الاثيوبية مسرحًا للحرب الشاملة؟    جميع الرحلات في المطارين أوقفت..إعصار في طريقه للصين    بعد حادثة معسكر"سرتوني"..دعوات لنزع السلاح وتقديم مرتكبي جرائم القتل للعدالة    رواية كمال: الأوضاع الإنسانية بمحلية قدير مستقرّة    السودان.. الشرطة تحرّر 26 شخصًا من ضحايا الاتجار بالبشر    مصرع وإصابة (41) شخصا في حادث مروري بكردفان    بالصور … وزيرة الخارجية السودانية تزور الحديقة النباتية في أسوان    أثارة وتحدي في تدريبات مريخ التبلدي    البحث عن كلوسة.. قراءة في الشخصية السودانية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 25 يوليو 2021م    مصر.. تفاصيل صادمة حول قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد    الحكومة السودانية تُعلن 2022 عاماً للاحتفال بالفنان الراحل محمد وردي    شركتا ‬طيران ‬إسرائيليتان تدشنان الرحلات السياحية إلى المغرب    إجمالي الحالات فاق 130.. إصابات جديدة بفيروس كورونا في الأولمبياد    سودان الهلال    تسارع تفشي كورونا في العالم.. أوروبا تعزز دفاعاتها وفرنسا تتوقع متحورة جديدة    حمدوك:وردي وقف مع الحرية والديمقراطية وبشر بالسلام وبسودان جديد    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    ليبيا.. إنقاذ 182 مهاجرا غير نظامي حاولوا الوصول إلى أوروبا    آمال ودوافع أبطال السودان بطوكيو    كل شيء عن دواء أسترازينيكا للسكري بيدوريون الذي يعطى حقنة واحدة أسبوعيا    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 24 يوليو 2021 في السوق السوداء    انتصار قضائي لأنجلينا جولي في معركتها ضد براد بيت    لقاح كورونا والأطفال.. أطباء يجيبون على الأسئلة الأكثر شيوعاً    اثيوبيا : قوات أجنبية تريد استهداف سد النهضة وسلاح الجو مستعد للمواجهة    استقرار أسعار الذهب اليوم في السودان    شائعة صادمة عن دلال عبد العزيز تثير ضجة.. وزوج ابنتها ينفي    عثمان حسين والبطيخة    اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا    البحر الأحمر: شحّ في الكوادر الطبيّة ومطالبات بالتطعيم ضد"كورونا"    فيروس كورونا: لماذا كانت القيادات النسائية أفضل في مواجهة جائحة كورونا؟    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    حينما تقودنا الغريزة لا العقل: تُعمينا الكراهية عن رؤية الطريق    ما هي أفضل الأعمال يوم عرفة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحقيقات رسمية تؤكد وفاة معتقل جراء التعذيب و(الشعبي) يدعو لإقالة الوالي
نشر في سودان تربيون يوم 07 - 02 - 2019

كشفت لجنة تحقيق مختصة، في السودان ،الخميس عن نتائج التحقيق حول وفاة المعلم أحمد الخير، الذي فارق الحياة بعد ساعات من اعتقاله على يد قوات أمنية بشرق البلاد، وأفادت أن الرجل مات بسبب التعذيب، في وقت طالب المؤتمر الشعبي أحد أبرز الحلفاء في الحكومة بإقالة والي كسلا ومدير الشرطة هناك.
أعضاء لجنة التحقيق لحظة القسم بالقصر الجمهوري ..الأربعاء 16 يناير 2019
وفجر حادث مقتل المعلم الشاب ردود أفعال عنيفة وسط الشارع السوداني وتحول الى قضية رأي عام في أعقاب تأكيد ذويه تعرضه لتعذيب شديد، وهو ما أنكره بيان لجهاز الأمن السوداني مؤكدا أن الخير تعرض لوعكة نتجت عن تناوله طعاما من أحد المحال بمعية آخرين، ومع ذلك شكل جهاز الأمن لجنة تحقيق وصلت مدينة كسلا الأربعاء وباشرت مهامها الخميس.
وكانت السلطات الأمنية اقتادت أحمد الخير عوض الكريم وهو أحد كوادر المؤتمر الشعبي من منزله بمدينة (خشم القربة) الخميس الماضي، على خلفية مشاركته في احتجاجات تطالب بإسقاط النظام، وتم إعلان وفاته يوم السبت.
وقال رئيس اللجنة العليا للإشراف على التحقيقات بشأن الأحداث الأخيرة عامر محمد إبراهيم في مؤتمر صحفي الخميس، إن النيابة العامة تسلمت التقرير النهائي حول الحادثة واثبت "وجود إصابات قوية في شكل كدمات منتشرة على الظهر وخلفية العضدين والكلية اليمنى والفخذ الأيمن ومنتصف الساقين نتجت بسبب الإصابة بآلة حادة أو آلة صلبة نتج عنه مضاعفات قوية أدت للوفاة".
وأشار الى أن التقرير أكد عدم وجود أي آثار لاعتداء جنسي.
وأوضح عامر أنه بعد استلام التقرير الأول من المشرحة، تم أخذ عينة من الدم والكلية وأرسلت إلى المعامل الجنائية في الخرطوم، وتسلموا النتائج وحققوا مع الطبيب الشرعي.
وأفاد أن نتيجة المعمل الجنائي لم تُثبت وجود سموم أو مخدرات.
ونوه إلى أن النيابة العامة خاطبت مدير جهاز الأمن في ولاية كسلا لمده بأسماء الذين حققوا مع أحمد الخير والذين أحضروه إلى الولاية، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
(الشعبي) يدعو لإقالة الي كسلا
من جهته طالب الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي المشارك في حكومة البشير بإقالة ومحاسبة والي كسلا آدم جماع ومدير شرطة الولاية بعد تصريحهما النافي لتعرض الخير للتعذيب.
وقال ادريس سليمان في مؤتمر صحفي الخميس أن أحد المتهمين في القضية، لاذ بالفرار وطالب باعتقال "وحدة أمن خشم القربة" والتحقيق معها والمسؤولين عنهم في الولاية بجانب 35 من الضباط والأفراد قال سليمان إنهم جاءوا من كسلا وقاموا بارتكاب الجريمة الشنيعة المشهودة والمثبتة، حسب تعبيره.
ووجه سليمان رسالة إلى مدير جهاز الأمن والنائب العام قائلاً: " إن لم نشهد تحقيقاً عدليا وقانونياً نزيها وعادلاً وشفافاً في هذه الجريمة سوف نصعد مستوى المسؤولية".
وأضاف مخاطباً مدير جهاز الأمن " أنت أمام مسؤولية إن لم يتحدد المجرمين بصورة قاطعة وواضحة فسوف يطول ويطال الامر آخرين ".
ووسط هتافات من الحضور تنديداً بالحادث، افتتح إدريس سليمان المؤتمر الصحفي للحزب " نخاطبكم اليوم محتسبين عند الله تعالى شهيداً هو الأستاذ احمد الخير عوض الكريم عضو المؤتمر الشعبي المعلم بمدرسة (ستيت) الثانوية بخشم القربة الذي فاضت روحه الى بارئها وهي تشكو ظلم الظالمين وجور الجائرين تحت التعذيب المريع والضرب الفظيع الذي شمل كل أجزاء جسده مع السحل والجر على الشوك على الأرض والتجويع والعطش، ولم يوقف عنه الضرب بكل الوسائل والأدوات حتى بعد أن صعدت روحه الطاهرة إلى جوار ربها راضية مرضية بإذن الله ".
وأضاف " اغتيل غدراً وخيانة وبوحشية فاقت كل تصور، إذ سيق من منزله سالماً معافى، وسُلم لأسرته جثة هامدة وليس في جسمه موضعاً سالماً من الضرب والتعذيب الذي كابده طيلة يومي الخميس والجمعة 31 يناير و1 فبراير عام 2019".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.