اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير: تصريح حول بلاغ مدبري ومنفذي انقلاب 30 يونيو 1989م.    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    أمين عام الأمم المتحدة يشيد بتمديد الفترة قبل الانتقالية في جنوب السودان    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    تدشين الموسم التسويقي للمحاصيل بالقضارف    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    (العدل والمساواة) تطلب من الجامعة العربية لعب دور في عملية السلام السودانية    القائم بالأعمال الأميركي يزور جامعة الجزيرة    55 مليون يورو مساعدات إنسانية أوروبية للسودان    فتح الطريق القومي محور الفولة أبوزبد    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    في بيان أصدرته: لجان المقاومة ترفض قرار وزير الحكم المحلي تعديل إسمها    "التربية" تطيح ب(7) من مديري التعليم الثانوي بمحليات الخرطوم    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    خبير مصرفي يطالب بسودنة إدارة المصارف    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    ضبط "70,000" حبة "تسمين" وأدوية مخالفة بالجزيرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    صندوق النقد الدولي يطلع على جهود الإصلاح الاقتصادي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    حي العرب "المفازة" يتأهل لدوري الأولى بالاتحاد المحلي    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر السوداني : الاتفاق مع العسكري يجنب البلاد مواجهة (شاملة ومؤسفة)
نشر في سودان تربيون يوم 25 - 07 - 2019

الخرطوم 25 يوليو 2019 قال حزب المؤتمر السوداني إن إكمال التفاوض مع المجلس العسكري والاتفاق على الوثيقة الدستورية سيجنب البلاد "مواجهة شاملة ومؤسفة" مشيراً إلى المحاولة الانقلابية الفاشلة التي أعلن عنها المجلس العسكري الانتقالي.
وأوضح أن عناصر النظام البائد بدلاً من أن يعملوا على النجاة من عدالة الثورة، يعملون على العودة إلى الحكم مرة أخرى حسبما أعلنه المجلس العسكري.
وكشف المجلس العسكري الأربعاء عن اعتقال رئيس هيئة الاركان المشتركة، الفريق أول هاشم عبد المطلب وعدد من الضباط وقادة من حزب المؤتمر الوطني المخلوع بسبب التورط في محاولة انقلابية.
وعزا المؤتمر السوداني في بيان تلقته "سودان تربيون" المحاولة الانقلابية إلى التراخي في مواجهة النظام السابق والطمع في وراثة حكمه بالاستناد على قاعدته الاجتماعية وتنظيمه السياسي.
وأضاف "هو مسعى سيقود بلادنا إلى مواجهة شاملة ومؤسفة نجتهد في تلافيها وفق أكثر الطرق فاعلية وأقلها كلفة، وهو الإسراع في إكمال التفاوض والاتفاق على وثيقة دستورية تتسق وأهداف الثورة ولا تنحرف عنها وتشكيل مؤسسات السلطة لتبدأ في تنفيذ مهام الفترة الانتقالية وعلى رأسها تفكيك نظام الانقاذ البائد".
وأكد البيان أن الشعب هو الضامن لثورته والحارس لمكتسباتها وأنه سيكون حائط الصد الأول ضد أي مشروع انقلابي على ثورته، مشدداً على ضرورة وحدة قوى إعلان الحرية والتغيير لأن تماسكها يشكل ضمانة مهمة لإنجاز مهام الثورة والتصدي لإعدائها.
إعلان أديس أبابا
وحول الاتفاق الداخلي الذي توصلت له مكونات قوى الحرية والتغيير (الجبهة الثورية والقوى المدنية) خلال اجتماعات أديس أبابا قال البيان إن مقررات الاجتماعات وقعت على طريق الثورة سلاماً.
وأضاف "لم يعدم المتحاورون ضميراً للقفز فوق المتاريس التي تحول دون مرافقة السلام للتحول الديمقراطي عبر ثورة شعارها الأساسي حرية سلام وعدالة".
وأكد أن الاجتماعات خاطبت جذور قضايا الحرب والسلام، وناقشت الإضافات المقترحة من قبل الجبهة الثورية على وثيقتي الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري ورؤية قوى الحرية والتغيير لقضية السلام وضرورة مرافقته التحول الديمقراطي وخلصت إلى توافق تام حول قضايا السلام والتحول الديمقراطي.
وأضاف "أكدنا على ضرورة السعي الجاد لاستكمال الحوارات باللقاءات المباشرة مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، وحركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور، لننتقل جميعا الى مرحلة وضع السلاح خارج معطيات العمل السياسي عبر عملية سلام شامل وعادل يخاطب المظالم التاريخية ويضع حلولاً جذرية لها".
كما أكدت الاجتماعات بحسب البيان ضرورة استكمال التفاوض مع المجلس العسكري في الوثيقة الدستورية لتأسس نقل السلطة لمدنية انتقالية تشرع في إنفاذ ما اتفق عليه في معالجة آثار الحرب، ومعالجة قضايا معاش الناس وتحقيق العدالة والحرية وكافة مهام ثورة ديسمبر المجيدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.