ناشطون يقدمون مذكرة لمدعي الجنائية بلاهاي ويطالبون لمحاكمة البشير أمامها    تورط بدر الدين محمود في تجاوزات وفتح ملفات شركة (الكالوتي)    الجيش ينفي احتلال قوة عسكرية من دولة الجنوب "منطقة أبيي"    قرار بعودة المنظمات الإنسانية المطرودة في عهد النظام البائد    هتافات ضد الأحزاب بندوة لجان المقاومة بالعباسية    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    حميدتي: نسعى لاتفاق سلام شامل يغير حياة الناس وينهي المآسي    صقور الجديان تكمل الجاهزية لمواجهة الاريتري    الغيابات تجتاح الهلال قبل موقعة اليوم ضد بلانتيوم    الهلال يحمل لواء الكرة السودانية امام بلانتيوم العنيد    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل وبعد الثورة، ومن المسؤول عن ذلك؟ 2_1 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    عناية الريِّس البُرهان.. أُحذِّرَك من القِطَط السِمان!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    رفع الدعم .. " الضرورة و المخاطر " .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    توثيق لثورة ديسمبر من خلال مشاركاتي فيها (37) .. بقلم: د. عمر بادي    ازمة السودان غياب المشروع القومي والوطني منذ الاستقلال .. بقلم: بولس کوکو کودي/ الويات المتحدة الأمريكية    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    الشهيد عباس فرح عباس .. شعر: د. محمد عثمان سابل    النشاط الطلابي وأثره في تشكيل الوعي !! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة تحرير السودان تتهم مجلس السيادة باستخدام ملف الأسرى للابتزاز
نشر في سودان تربيون يوم 21 - 09 - 2019

وصفت حركة جيش تحرير السودان بقيادة ، قرارات مجلس السيادة السوداني، التي قضت بإسقاط عقوبة الاعدام بحق 8 من أسرى الحركة بأنها " مجرد مساومة وابتزاز" للدخول في تفاوض، وعدتها فاقدة للقيمة ولا تعكس أي جدية في تحقيق السلام.
وقال المتحدث باسم الحركة، محمد عبد الرحمن الناير، السبت إن قضية الأسرى والمعتقلين متعلقة بالنظام البائد ويجب أن تسقط بسقوطه.
وأصدر المجلس السيادي الخميس قرارات بإسقاط عقوبة الإعدام عن 8 من المحكومين بالإعدام، تابعين لحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور، كما قرر إطلاق سراح 18 من المحكومين بالسجن لفترات مختلفة.
وقال مجلس السيادة إن القرارات تأتي في إطار تنفيذ "إعلان جوبا" الموقع مع القوى المسلحة، للدفع بعملية السلام في البلاد إلى الأمام.
وكشفت الناير عن قائمة تضم 34 أسيرا لحركته بطرف الحكومة لم يفرج عنهم، يتوزعون في سجون "الخرطوم وبورتسودان والفاشر".
وقال في بيان اطلعت عليه "سودان تربيون" إن القرارات فاقدة للقيمة والجدية في الدفع بعملية السلام إلى الأمام، وهي نفس الأساليب التي ظل ينتهجها النظام البائد للتشويش على الرأي العام والتنصل من التزاماته التي توجبها القوانين والمواثيق الدولية بتجريم محاكمة أسرى الحرب أو إساءة معاملتهم وتعذيبهم.
وزاد "يبدو أن المجلس يسير على خطى النظام البائد، لا يستقيم أن يستمر المجلس السيادي الانتقالي في حبس الأسرى دون وجه حق وفقاً لقوانين النظام البائد، وفي نفس الوقت يقول بأنه يعبر عن الثورة وأهدافها".
وأكد أن الإصرار على مواصلة النهج القديم الذي جربه النظام البائد لا يقود إلى سلام واستقرار ولا يوفر الثقة اللازمة للتعاطي الإيجابي مع القضايا الوطنية الملحة لا سيما قضية الحرب.
وأشار إلى أن الأسرى المشار إليهم في القرار يقبعون في سجن بورتسودان بعد ان جمد النظام البائد تنفيذ حكم الإعدام عليهم لابتزاز الحركة للتفاوض معه على تسوية لا تلبي شروط التغيير وبناء دولة المواطنة المتساوية، حسب قوله.
وأضاف "فإذا اعتقد المجلس السيادي الانتقالي بأنه سوف ينجح فيما فشل فيه غيره، فليراجع حساباته وتأريخ ومواقف حركة تحرير السودان الصارمة ورفضها لأي مساومة أو ابتزاز من أي جهة كانت بالعالم، وظللنا نقول دوماً بأننا مستعدين أن نخسر العالم بأسره ولا نخسر قضية شعبنا وحقه في التغيير الشامل وبناء دولة المواطنة المتساوية".
وأكد الناير أنه حتى الآن لم يتم إطلاق سراح أي من أسري الحركة، وأن إسقاط عقوبة الإعدام عن بعض الأسرى والمحكومين لا قيمة لها، لجهة إن الحكم صدر في عهد النظام السابق، وهو حكماً باطلاً وفاقداً للسند القانوني والأخلاقي وغير قابل للتنفيذ بل غرضه الابتزاز الرخيص، حسب قوله.
وزاد "فليعلم الجميع أن حركة جيش تحرير السودان لن تتفاوض مع أي جهة وهنالك أسرى ومعتقلين في السجون".
ودعا الناير المجلس السيادي إلى تحقيق أهداف الثورة ومطالبها إذا كان جاداً في دفع استحقاقات السلام والاستقرار ومخاطبة جذور الأزمة، بإصدار قرارات فورية بتنفيذ كافة القرارات الدولية بحق حكومة البشير، ويتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بتسليم المطلوبين لديها، بجانب حل حزب المؤتمر الوطني وكافة واجهاته وتصفية مؤسساته واعتقال ومحاكمة رموزه على فسادهم وجرائمهم.
وتابع "إذا كان المجلس السيادي الانتقالي يمت للثورة بصلة وجاد في مخاطبة جذور الأزمة وقضايا الحرب، فليطلق سراح كافة الأسرى والمعتقلين فوراً دون إبطاء لإبداء حسن نواياه، ويكف عن استخدام ملف الأسرى كارت ضغط على الحركات المسلحة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.