البرهان : تدريباتنا العسكرية إجراء روتيني و لا تستهدف أحد    تحولات المشهد السوداني (5- 6 )    أولاف شولتس مستشارًا لألمانيا    نصدق مين    وائل حداد: اصابة ابوعاقلة قطع في الرباط الصليبي الإمامي وأطهر يعاني من تمزق في العضلة الخلفية    نهاية مأساوية لمراهق بعد تجوله في منزل مسكون.. تفاصيل    الأجسام الموازية والقيادة الخفية .. هل تعطل الشارع السوداني؟    بنك السودان المركزي : يعلن مزاد النقد الأجنبي رقم 16/2021م    إرتفاع سقف السحب بالبنوك .. ومشاكل تقنية ببعض الصرافات    من بين دموعها تحكي آخر لحظات لابنتها قبل قتلها .. والدة الشهيدة (ست النفور): ده آخر كلام (...) قالته قبل خروجها من البيت    3مليار جنيه ميزانبة جباية شمال كردفان للعام القا دم    منى أبوزيد تكتب : "رَجالة ساكِت"..!    سراج الدين مصطفى يكتب : ناجي القدسي.. ذاكرة الساقية!!    حميدتي: الأوضاع تمضي في الاتجاه الصحيح وفولكر يغادر لإحاطة مجلس الأمن    برنامج الغذاء العالمي ينظم بالأبيض إحتفالا لمناهضة العنف ضد المرأة    البرلمان الألماني ينتخب أولاف شولتز مستشارًا جديدًا خلفًا لميركل    أحمد الصادق .. خصوصية الصوت!!    خطة للوصول لتطعيم المستهدفين بمعسكرات اللاجئين الأثيوبيين بالقضارف    انخفاض معدل التضخم إلى 350.84%    مدرب السودان: أظهرنا وجهنا الحقيقي أمام لبنان    بصمة مقبولة للسودان ولبنان في وداع كأس العرب    لجنة تطبيع الهلال تفتح ابواب تجديد العضوية منتصف الشهر    خروج (90%) من وكالات السفر عن الخدمة    مرور سنة على إعطاء أول جرعة لقاح بالعالم.. الصحة العالمية: لا مؤشرات على أن "أوميكرون" أشد خطورة من "دلتا"    المريخ يثمن دعم التازي    وقفة احتجاجية للمطالبة بإيقاف العنف ضد المرأة    محاكمة طفل بالابيض بسبب مشاركته في موكب    أونور: الموازنة القادمة ستكون (كارثة)    قيادي بالعدل والمساواة : ما حدث بدارفور من قتل وتشريد بعد توقيع السلام وصمة عار    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة اليوم الاربعاء8 ديسمبر 2021    بمكالمة واحدة مدير يفصل 900 موظف    شاب سوداني يحقق حلمه وينجح في رصف حيِّه الذي يسكن فيه    خبر سار.. بإمكانك الآن إجراء مكالمات صوت وصورة عبر "جيميل"    ضربات القلب تكشف مخاطر الإصابة بالخرف    لماذا يمكن للرجال نشر كورونا أكثر من النساء والأطفال؟    جبريل إبراهيم الرجل العصامي للتعافي الاقتصادي..!!    اليوم التالي: حسن مكي: حمدوك لن يستمرّ    السر سيد أحمد يكتب : تحولات في المشهد السوداني (4+6 ) .. و نبوءة الطيب صالح    أجر صلاة الجماعة في البيت.. ثوابها والفرق بينها وجماعة المسجد    محمد رمضان يحتفل بذكرى زواجه التاسع بهذه الطريقة    تعرف إلى قائمة الدول الأكثر تضررا من كورونا    اختر فقط جهة الاتصال والمدة..وسيمكنك"واتساب"من إخفاء الرسائل تلقائياً    نجم الراب درايك يطلب سحب ترشيحيه لجوائز "غرامي"    برهان: يا عيني وين تلقي المنام!!    حكومة دبي تعلن تغيير نظام العمل الأسبوعي في الإمارة    السخرية في القرآن الكريم (1)    صاحب محل ثلج يُطالب تعويضه ب(2.7) مليون جنيه    اتهام شاب بالتصرف في مبلغ ضخم تم تحويله في حسابه عن طريق الخطأ    هذا العصير يحميك من السكتة الدماغية    السلطات تطلق سراح (5) من رموز النظام البائد    بسبب الظروف الأمنية تأجيل محاكمة المتهمين في قضية تجاوزات النقل النهري    فوائد قراءة سورة الملك قبل النوم    كيفية صلاة الاستخارة ووقتها وكيف أعرف نتيجتها    سورة تقرأ لسداد الدين.. النبي أوصى بتلاوتها قبل الفجر    كابلي نجوم لا تأفل (2-2) ربيع رياضنا ولى    بعد رفضها إذاعة بيان الداخلية بسبب عدد قتلى المظاهرات.. نازك محمد يوسف: تم استيضاحي وإيقافي    محكمة الفساد تحدد موعد النطق بالحكم ضد علي عثمان    اشتباك بالذخيرة بين الشرطة وتجار مخدرات بأم درمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استمرار احتجاجات نيالا والخرطوم تخرج في موكب (دارفور الموحد)
نشر في سودان تربيون يوم 23 - 09 - 2019

الخرطوم 23 سبتمبر 2019 خرجت مظاهرات احتجاجية اليوم الإثنين بالخرطوم رفضاً للانتهاكات الإنسانية التي وقعت بعدد من مناطق جنوب دارفور وخلفت قتلى وجرحى وسط المواطنين، كما واصل مواطنو نيالا احتجاجاتهم الغاضبة على شح الخبز والوقود لليوم الثالث على التوالي.
وجاءت الاحتجاجات التي نظمت في الخرطوم ومدن أخرى تحت لافتة موكب "دارفور الموحد" بتنظيم من لجان الأحياء والمقاومة، في محاولة للفت الأنظار لما يحدث في دارفور من تفلتات أمنية وقمع السلطات لاحتجاجات نيالا.
وبدأ موكب الخرطوم في الساعة الواحدة من موقف "جاكسون" للمواصلات عبر شارع الحرية متوجها الى وزارة العدل لتسليم مذكرة رفضاً للانتهاكات وتطالب بإيجاد الحلول العاجلة لما يحدث في ولايات دارفور.
كما طالبت المذكرة بإقالة والي جنوب دارفور وتعيين والي مدني، بجانب محاسبة المتورطين في الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة "مشرينج وقريضة" بالولاية.
وحسب ناشطين تحدثوا ل "سودان تربيون" فإن قوات من الشرطة إطلاق الغاز المسيل للدموع على طلاب ثانويات منطقة أمبدة بام درمان بعد خروجهم اليوم في مظاهرات تضامناً مع طلاب مدينة نيالا الذين قمعتهم السلطات هنالك بالرصاص والغاز المسيل للدموع خلال احتجاجات الأحد.
وفي نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور تواصلت المظاهرات لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على انعدام الخبز والمواصلات وزيادة الأسعار.
وأفاد شهود عيان، "سودان تربيون"، إن "المظاهرات في نيالا انطلقت قبل موعدها المضروب بالساعة الواحدة ظهرا، وملأت الشوارع، وأحرق المحتجون إطارات السيارات في الطرق الرئيسية بالمدينة".
وأوضحوا أن "المواكب تجمعت في النقاط الرئيسية في وسط المدينة، التي حددتها لجان المقاومة، استعدادا للوصول إلى نقطة التجمع الرئيسية بمقر المحكمة وساحة الشهيد السحيني".
وردد المتظاهرون هتافات تنادي بوقف التدهور والانفلات الأمني بالولاية، وإقالة الوالي.
وقتل الأسبوع الماضي 8 أشخاص بينهم ضابط بالقوات المسلحة، برتبة ملازم، وأصيب آخرين في أحداث بمحلية "قريضة" 85 كلم جنوبي نيالا، على خلفية سرقة أبقار، تطورت لاحقا إلى تبادل نار بين مسلحين وقوات الشرطة والجيش.
وحاصر المحتجون مباني الأمانة العامة للحكومة، بينما قالت مصادر إن الوالي المكلف، اللواء ركن هاشم خالد محمود، توجه الى مقر القيادة العامة للجيش في المدينة.
ولاحقاً أصدر الوالي عدد من القرارات في محاولة لاحتواء الأحداث بينها إعفاء المدراء التنفيذيين لمحليات "بلدية نيالا ومرشنج وقريضة ونتيقة وكبم والردوم" وتعييين آخرين.
كما أكد الوالي زيادة حصة الدقيق للمخابز بمدينة نيالا لمواجهة أزمة الخبز التي شهدتها الولاية خلال اليومين الماضيين.
(تحرير السودان) تدعو لمواصلة الاحتجاج
إلى ذلك طالبت حركة جيش تحرير السودان، بقيادة عبد الواحد محمد نور، بإقالة والي جنوب دارفور، على خلفية التفلتات الأمنية التي أوقعت قتلى وجرحى وسط المواطنين، كما طالبت الجماهير بمواصلة الاحتجاج والتظاهر لاسترداد الثورة المختطفة.
وقال المتحدث باسم حركة تحرير السودان، محمد عبد الرحمن الناير، في بيان تلقته "سودان تربيون" الإثنين إن السلطات في نيالا قابلت المحتجين بإطلاق الأعيرة النارية والغازات المسيلة للدموع، مما أوقع اصابات تجاوزت العشرين.
وأوضح أن الاستخدام المفرط للعنف في مواجهة المحتجين السلميين، يؤكد بأن نظام المؤتمر الوطني لا يزال يحكم السودان، ويواصل في كبت المواطنين ومصادرة حرياتهم في التعبير السلمي.
وأضاف "نطالب بإقالة ومحاكمة والي جنوب دارفور لإصداره الأوامر لقمع المواطنين المتظاهرين سلمياً، وإطلاقه يد مليشيات الحكومة لقتل المدنيين العزل في "قريضة ومرشينج" ومناطق أخرى بالولاية".
كما دعا الناير مواطنو نيالا وكل الشعب السوداني لممارسة حقهم الطبيعي في الاحتجاج والتظاهر السلمي لاسترداد ثورتهم التي تم اختطافها، وتحقيق كامل أهدافها في التغيير الشامل والسلطة المدنية الكاملة وإسقاط نظام المؤتمر الوطني وتصفية مؤسساته ومحاكمة رموزه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.