استنباط أنواع جديدة من القمح تلائم الأجواء السودانية    "السودانية الإثيوبية" تبحث تأمين الحدود والقوات المشتركة    توافق علي ملء بحيرة سد النهضة خلال 7 سنوات    غندور: لو توفرت أموال قارون للحكومة لن تجاوز التحديات    تحالف المحامين الديمقراطيين: قرار وشيك بحل النقابات    أمجد فريد: المؤسسة العسكرية هي المتهم الأول في فض الاعتصام    اتجاه لرفع دعاوي قضائية ضد المخلوع، غندور وعبدالرحيم حمدي    رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية وتحويله لدعم مالي للفقراء .. بقلم: محمد المعتصم حسين    اتحادنقابات العمال يؤكد دعمه لملف الدين الخارجي    وزير النفط: العمل بحقل بليلة لم يتوقف    البدوي: برنامج (الانتقالية) يركز على الانتقال الى التنمية الاقتصادية الشاملة    مشروعات طاقة روسية بنهر النيل    (الثورية): الوساطة لم تبلغنا بتأجيل التفاوض ومستعدون للجولة    توتر في حقل نفطي بغرب السودان بعد احتجاجات للأهالي    مشروع الجزيرة : الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (4) الأخيرة .. بقلم: صلاح الباشا    فانوس ديوجين السودانى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    الخيط الرفيع .. بقلم: مجدي محمود    السودان جمال لم تره من قبل (الخرطوم) .. بقلم: د. طبيب عبد المنعم عبد المحمود العربي/المملكة المتحدة    السودان يستعيد توازنه برباعية في ساو تومي    فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    ذَاتُ البُرُوجِ (مَالِيزِيَا) .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    لسنا معكم .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اشتباكات دامية بين الإسلاميين ومناصري (التغيير) بجامعة الأزهري
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 10 - 2019

شهدت جامعة الزعيم الأزهري بالخرطوم بحري، الأحد مواجهات دامية بين طلاب الاتجاه الإسلامي والمجموعات المؤيدة لقوى "الحرية والتغيير" أدت لسقوط جرحى.
وتبادل الطرفان الاتهامات ببدء الهجوم والاستعانة بعناصر من خارج الجامعة للمشاركة في الصراع.
ويخشى مراقبون من أن تكون هذه الحادثة نواة لمواجهات شبيهة في الجامعات السودانية التي ستفتح أبوابها تباعا خلال الأيام المقبلة للمرة الأولى منذ الاطاحة بنظام الرئيس عمر البشير.
وأفادت مصادر متطابقة "سودان تربيون" أن منتسبي التيار الإسلامي سعوا لتنظيم مخاطبة وسط الطلاب لكنهم قوبلوا باعتراض عدد كبير من مناصري بقية التنظيمات وهتفوا أمامهم مرددين شعارات تطالبهم بالخروج من الجامعة.
وأشارت الى أن مجموعة الإسلاميين غادرت المكان قبل أن تعود من جديد برفقة عدد آخر اقتحموا جميعا حرم الجامعة ووقعت الاشتباكات العنيفة التي أدت لسقوط جرحى من الطرفين لكن المصابين وسط طلاب التحالف السياسي كان الأكبر.
وقال متحدث باسم لجنة العمل الميداني في تحالف "الحرية والتغيير" إن لجنة المقاومة بالخرطوم بحري أخطرت الشرطة منذ مساء السبت عزم مجموعات مسلحة تتبع للنظام المعزول تنفيذ هجوم على الطلاب بجامعة الأزهري الأحد، لكن الشرطة لم تتعامل مع الامر بجدية.
وأفاد شريف محمد عثمان في مؤتمر صحفي بدار الحزب الشيوعي الأحد أن مليشيات موالية لحزب المؤتمر الوطني هاجمت الطلاب باستخدام أسلحة بيضاء "سيخ وسواطير" ما أدى لإصابة 27 طالبا على نحو متفاوت.
كما أشار الى ان المجموعة التي هاجمت الطلاب استخدمت كذلك عبوات من الغاز المسيل للدموع بما يستوجب التحقيق حول مصدرها في الحصول عليه.
وطالب عثمان وزير الداخلية بمحاسبة المتورطين في التباطؤ وعدم التعامل مع الأحداث بجدية منعا لتكرار الحادثة.
وفي المقابل أوضح تنظيم الطلاب الإسلاميين الوطنيين في بيان إن كوادره في جامعة الازهري تعرضت ل "اعتداءات وحشية" وممارسات اقصائية قادتها عناصر من الجامعات الأخرى ولجان المقاومة بأحياء بحري ضد كوادر الحركة الإسلامية.
وأوضح البيان أن منسوبي التيار الإسلامي "دخلوا الجامعة عزلا لا يحملون سوى أقلام ودفاتر المحاضرات مع بداية مخاطبتهم التي أعلنوا عنها منذ ثلاث أيام لدعوة الطلاب والتنظيمات السياسية الى الاستقرار الأكاديمي".
وأشار تنظيم الإسلاميين الى أن "الأجسام الهلامية" المنضوية تحت راية قوى الحرية والتغيير لا تملك عضوية على مستوى الجامعة وخير دليل استعانتهم بما يسمى لجان المقاومة بالأحياء لنسف الاستقرار الأكاديمي.
ودان التنظيم الاعتداء على كوادره وقال "إنه يحتفظ بحق الرد كاملا غير منقوص"، كما حمل قوى التغيير بأجسامها المختلفة المسؤولية حيال أحداث العنف وحثهم على تطبيق شعار "حرية، سلام، عدالة".
بدوره أعلن تحالف القوى السياسية بجامعة الزعيم الأزهري حظر نشاط المنتسبين الى المؤتمر الوطني "حظرا بلا عودة".
ووصفهم في بيان بأنهم "قاتلي الأبرياء ومنتهكي حقوق الطلاب"، كما اتهم قوات الأمن والشرطة بالتواطؤ معهم طوال 30 عاما والتساوي معهم في "الجرم والبشاعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.