6 أبريل .. ذكرى الاعتصام وسقوط الطغيان وتحديات الانتقال .. بقلم: محمد الأمين عبد النبي    مصر واحلام اليقظة .. بقلم: شوقي بدري    السودان ... دولة الثنائيات المدمرة .. بقلم: عبد البديع عثمان    التحية لليوم العالمي للرياضة .. بقلم: الإمام الصادق المهدي    أغنية مدنية حرية وسلام: تعقيب على القدال .. بقلم: د. محمد عبدالرحمن أبوسبيب    عمي صباحاً دار فوز .. بقلم: أمين محمد إبراهيم    السفاح الخفي (كوفيد19) وبوارق أمل النجاة .. بقلم: أحمد محمود كانم    سفيرتنا في اذربيجان د. عوضية انحني اجلالا !! .. بقلم: بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الخرطوم تقر تسعيرتين للخبز    مزراعون حرائق القمح المتكررة استهداف ممنهج من قبل الدولة العميقة    حمدوك يشكل لجنة قومية لإنجاح الموسم الزراعي الصيفي    حقبة ما بعد كورونا (1) .. بقلم: عبدالبديع عثمان    قوات الدفاع الجوي الليبي تعلن إسقاط طائرتين تركيتين    توتنهام يتدرب رغم الحظر    في ارتفاع قياسي جديد.. كورونا يحصد أرواح نحو ألفي شخص في الولايات المتحدة خلال يوم    الحكومة التونسية تقر مجموعة من الإجراءات والقرارات الردعية لمجابهة جائحة كورونا    برقو يدعم مبادرة اتحاد الخرطوم ويشيد بالكيماوي    بشة: تدريباتنا تمضي بصورة مثالية على تطبيق واتساب    مباحث الخرطوم تفكك شبكة خطيرة لتزييف العملة    مباحث الخرطوم تفكك شبكة لتزييف العملة    مواطنون يستنكرون قرار فرض حظر التجوال الشامل    مطالب بفتح تحقيق في تمويل بنكي لمالية الخرطوم ب(333)مليون جنيه    السعودية تجيز مسلخ (الكدرو) لصادر اللحوم من السودان    محكمة الاستئناف العليا تؤيد الأحكام الصادرة بحق الرئيس المعزول    لجان مقاومة بري : دخلنا مقر قيادة الجيش بدون تنسيق مع جهاز الامن    الجيش : نفذنا الأوامر الاستيلاء على مقر تابع لوزارة الري    الهلال يرجي جمعيته العمومية للشهر المقبل ويزف البشريات للأنصار    (الصحة) تؤكد عدم تسجيل إصابات جديدة ب (كورونا) في السودان    التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر
نشر في سودان تربيون يوم 04 - 12 - 2019

اصدر بنك السودان المركزي منشورا ،الأربعاء سمح فيه للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادرات بما فيها المنفذة بطريقة الدفع المقدم وفقا للضوابط السارية.
ويهدف المركزي بهذه الاجراءات الجديدة تشجيع الصادرات الى الخارج.
وبموجب المنشور عادت نسبة خصم ال 10% من حصائل الصادرات بالعملة الاجنبية والتي كانت تخصصها الحكومة السابقة لصالح استيراد الأدوية.
وتسببت تلك النسبة في اغراء عدد من الشركات الوهمية بالتلاعب في حصيلة الصادرات.
وألغى المنشور الذي حصلت عليه (سودان تربيون) منشورا سابقا للبنك المركزي في نوفمبر من العام الماضي كان سمح فيه للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادرات (عدا المنفذة عن طريق الدفع المقدم) على ان يشترى المصرف حصائل الصادرات عن طريق الدفع المقدم لصالح بنك السودان المركزي بنسبة 100% واضافة الحصائل فور شرائها إلى حسابات بنك السودان المركزي المحددة بواسطة مراسليه بالخارج على ان يلتزم البنك المركزي بإضافة المقابل المحلى لحساب المصرف طرفه وفق سعر الصرف الرسمي (45) جنيها للدولار.
والزم المنشور السابق المصارف بالاستمرار في بيع موارد النقد الاجنبي الاخرى لبنك السودان المركزي بنسبة 70% وبسعر بيع المصرف المعلن.
ورحبت الغرفة القومية للمصدرين بسماح البنك المركزي للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادرات وقالت انه يصب في زيادة الانتاج والارتقاء بالصادرات.
غير ان المصدر السابق خالد وافي وصف في حديثه ل (سودان تربيون) المنشور الجديد بانه اعادة لإنتاج السياسات الفاشلة في الصادر وقال انه سيزيد من عمليات التلاعب في الصادرات وتهريب الحصائل دون تحقيق أي فائدة لخزينة الدولة.
وحظر بنك السودان المركزي خلال العام 2016 ما يصل 32 شركة استيراد أدوية وهمية في السودان لاستغلالها نسبة 10% من حصيلة الصادرات غير البترولية المخصصة لاستيراد الأدوية لأغراض أخرى، بمبالغ قيمتها230 مليون دولار.
واشار خالد وافي الى ان المنشور يصب في مصلحة اشخاص من المصدرين كما انه يسهم في مزيد من الارتفاع في سعر الصرف بالسوق الموازي فضلا عن اعادة عمليات الاحتيال بالاستفادة من نسبة 10 % المخصصة للسلع الاستراتيجية والادوية.
ولم يستبعد وافى انعكاس المنشور في تنشيط التلاعب والفساد ما بين تجار العملة والبنوك التجارية بإعادة تدوير الحصائل للخارج وتنشيط تجارة العملة في ظل ضعف الرقابة من البنك المركزي على المصارف.
وقال يجب ان تكون الحوافز للمصدرين بإعفاءات ضرييه لمدخلات الانتاج عوضا عن السماح لهم بالتصدير بطريقة الدفع المقدم وشدد على ترتيب غرفة المصدرين والتنظيمات العاملة في الصادر حاليا.
واضاف "البنوك التجارية تعاني من مشكلات كبيره ويجب هيكلتها اولا حتى يتم اصدار سياسات جديده خاصة بالصادر".
وحظر بنك السودان المركزي فى اغسطس الماضي بشكل شامل، 128 شركة من العمل المصرفي، لعدم الالتزام بسداد حصيلة صادرات استحقت لفترات سابقة، فيما أنذر 45 شركة تعمل في قطاع الماشية، لذات الأسباب.
وبررت شعبة مصدري الماشية وقتها الحظر المصرفي المتتابع لعضويتها، بسبب المتحصلات، باهتمام البنك المركزي بتنظيم عملية ضبط وإعادة حصائل الصادرات.
وقال وزير التجارة والصناعة السوداني، مدني عباس مدني، في مقابلة مع فضائية محلية مؤخرا إن عائدات الصادرات لا تظهر في الميزانية السنوية بسبب التهريب، كاشفا عن إقرار تدابير وإجراءات جديدة للمكافحة ومراجعة سجلات المصدرين والموردين ووضع سياسات جديدة لمعالجة هذه المشكلات.
وأصدر المركزي قائمة سوداء في نوفمبر من العام الماضي ضد المصدرين المتهرّبين من سداد المتحصلات، شملت 53 من كبريات الشركات العاملة في قطاع التصدير.
وسبق أن أصدر قائمة مماثلة أيضاً بداية العام 2018 بحظر 130 شركة استيراد وتصدير لاستحقاقات عن أعوام سابقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.