يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة لابنة الغنوشي تثير الاستياء بعد فيديو والدها
نشر في سودانيات يوم 25 - 10 - 2012

سمية الغنوشي تخاطب المعارضة بقولها 'كل انتخابات وانتم كالحو الوجوه أصفار اليدين خاوو الصناديق يائسون خائبون'.
ميدل ايست أونلاين
العائلة الحاكمة تعود
تونس - يسود شعور في الاوساط السياسية التونسية من ان تجربة "العائلة الحاكمة" التي ميزت نظام الحكم في تونس منذ الاستقلال لا تزال راسخة في فترة الحكم الانتقالي مع اكبر حزب، ولكن هذه المرة قد تكون بمفردات أخطر.
حيث أثارت رسالة كتبتها سمية الغنوشي ابنة رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي وهاجمت فيها الأحزاب الخاسرة في الانتخابات جدلا في تونس واستياء وسط الأحزاب المعارضة والعلمانيين.
ويعد ظهور سمية الغنوشي ابنة راشد الغنوشي وزوجة وزير الخارجية رفيق عبد السلام نادرا على الساحة السياسية في تونس، وكانت فاجأت التونسيين برسالة كتبتها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" هاجمت فيها الأحزاب التي خسرت انتخابات 23 تشرين أول/أكتوبر 2011.
وكتبت سمية الغنوشي، في رسالتها، فيما يحتفل الائتلاف الحاكم الذي تقوده حركة النهضة الإسلامية بمرور عام على أول انتخابات ديمقراطية في البلاد "يحق للشعب التونسي أن يحتفل بذكرى انعقاد أول انتخابات حرة وديمقراطية كما يحق لضحايا تلك الانتخابات من خائبين وخاسرين أن ينكسوا أعلامهم ويندبوا حظهم".
وأضافت ابنة الغنوشي، التي درست وقضت حياتها في بريطانيا حتى عودة والدها راشد الغنوشي بعد الثورة إلى تونس، إنه يحق لتلك الأحزاب أن "ينتحبوا على يوم أسود أغبر عرى ضآلتهم وهامشية حضورهم وكشف حقيقتهم".
ووصفت سمية المعارضة بأنها "أقليات معزولة كثيرة الصخب والهرج والمرج، وافرة العدة وأدوات التضليل والدعاية الإعلامية زهيدة العدد والسند الشعبي".
وجاء في آخر الرسالة "كل انتخابات وانتم كالحو الوجوه أصفار اليدين خاوو الصناديق يائسون خائبون".
ولم تعلق حركة النهضة الإسلامية على رسالة سمية الغنوشي التي أثارت جدلا واسعا على موقع التواصل الاجتماعي.
وردت الكاتبة ألفة يوسف على رسالة سمية الغنوشي "بائسون لأن يسارا ضائعا تحالف معكم في القصبة لينادي بمجلس تأسيسي حذرنا من تحوله بيسر إلى دكتاتورية".
وقال النائب في المجلس الوطني التأسيسي محمد الحامدي رئيس الكتلة الديمقراطية في المجلس إن رسالة سمية الغنوشي تحمل "خطابا من الجاهلية".
ومنذ عودة الغنوشي الى تونس بعد سقوط نظام بن علي ظلت اسرته متوارية عن وسائل الاعلام، الا ان اقتران ابنته سمية من وزير الخارجية رفيق عبد السلام النائب في حركة النهضة، جعل الأخيرة محط أنظار وسائل الاعلام.
واثار تعيين عبد السلام وزيرا للخارجية ردود فعل غاضبة وصفت منحه المنصب لقربه من الغنوشي.
وسبق وان هدد رئيس الحكومة والأمين العام لحركة النهضة الإسلامية حمادي الجبالي بإقالة وزير الخارجية رفيق عبد السلام بسبب "عدم كفاءته" وإمعانه في الإدلاء ب "تصريحات أثارت امتعاض القوى السياسية وعمقت الفجوة بين الحكومة والمعارضة" فيما ردّ عليه عبد السلام بكل حدة "أنا من يستطيع إقالتك".
ونقلت صحيفة "الجريدة" التونسية عن مصادر مطلعة وموثوقة مقربة من حركة النهضة قولها أن "رئيس الحكومة حمادي الجبالي أعرب عن عدم رضاه على أداء وزير الخارجية لذلك هدد بإقالته"، لكن عبد السلام ردّ عليه متوعدا "أنا من يستطيع إقالتك وليس العكس" في تحد سافر اعتبرته قيادات من حركة النهضة أنه "يعكس إستقواء عبد السلام بصهره راشد الغنوشي.
ويأتي تهديد الجبالي بإقالة عبد السلام وسط "انتقادات" القوى السياسية بما فيها قيادات من حركة النهضة من "عدم قدرة وزير الخارجية على إدارة ملفات هامة تحتاجها تونس في هذه المرحلة منها "تطوير الدبلوماسية التونسية باتجاه توطيد علاقات تونس مع شركائها التقليديين من جهة والانفتاح على شركاء جدد من جهة أخرى".
وكثيرا ما أثارت تصريحات عبد السلام ومواقفه من المعارضة "امتعاض" الفاعلين السياسيين الذين يروا فيها "غير مسؤولة" و"متعجرفة".
ويتهم رفيق عبد السلام بأنه "رجل قطر في تونس" حيث كان يشغل موضفاً ساميا في شبكة الجزيرة ومثل دولة قطر في أكثر من محفل إقليمي ودولي.
وقالت مصادر قيادية من النهضة أن رئيس الحكومة حمادي الجبالي "أبلغ راشد الغنوشي أنه مستاء من أداء زوج ابنته الكبرى وأن تصريحاته ومواقفه ساهمت في تأزيم علاقة الحكومة بالمعارضة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.