يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللاجئين الاريتريين .. من قمع (أفورقي) لسجون (البشير)
نشر في سودانيات يوم 10 - 05 - 2014

تتبدّد أحلام المئات من الأريتريين الفارين من بلادهم – هربا من انتهاكات حقوق الانسان والفقر والتجنيد القسري – عند أول محطة بالدولة الجارة، إذ تعمل السلطات السودانية يومياً علي اعتقال العشرات من الاريتريين الفارين عبر الحدود وترحيلهم إلي اريتريا.
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الخميس، ان السلطات السودانية رحّلت (30) أريترياً ، بينهم ستة لاجئين مسجلين، إلي بلادهم. في وقت انخرط فيه الرئيس الأريتري، أسياس أفورقي، في جلسة مباحثات مع نظيره السوداني، عمر البشير، بالعاصمة السودانية الخرطوم.
وقال وكيل وزارة الخارجية السودانية، عبيد الله محمد عبيد الله، أن مباحثات الجانبين تناولت امكانية مد اريتريا بالمشتقات البترولية السودانية فضلاً عن جهود البلدين في ضبط الحدود المشتركة وتأمينها.
وكشفت هيومن رايتس ووتش، "ان السودان لم يمنح لوكالة الأمم المتحدة للاجئين حق الوصول إلى مجموعة اللاجئين الذين تم ترحيلهم".
وأبدت المنظمة قلقها حيال أعداد مجهولة من المحتجزين الإريتريين في السجون السودانية، أدينوا مؤخراً بالهجرة غير الشرعية، وهم بدورهم عرضة لخطر الترحيل.
وقال الباحث المعني باللاجئين في هيومن رايتس ووتش، جيري سمسون، "السودان يعيد جبراً إريتريين إلى حيث يتعرضون لخطر جسيم يتمثل في الاعتقال والانتهاكات على يد الحكومة الإريترية الغاشمة". وطالب جيري، السودان أن يوقف فوراً هذه الترحيلات وأن يحمي الإريتريين.
وأبانت هيومن رايتس ووتش، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الخميس، " في مطلع مايو 2014م، قامت السلطات السودانية شرقي السودان بتسليم (30) إريترياً إلى قوات الأمن الإريترية ".
وتطالب إريتريا جميع المواطنين تحت (50 )سنة بالخدمة العسكرية لسنوات طويلة. وأي شخص في سن التجنيد يغادر البلاد دون إذن يوصم بأنه تارك للخدمة العسكرية، ويخاطر بالسجن خمس سنوات، في ظروف لاإنسانية عادة، وكذلك بالعمل الجبري والتعذيب- بحسب هيومن رايتس ووتش.
وفي عام 2012 تم الاعتراف بتسعين بالمائة من جميع الإريتريين الذين طلبوا الحماية في الدول الأخرى كلاجئين أو منحوا أشكال حماية أخرى.
وكشفت رايتس ووتش، عن حصولها علي معلومات موثوقة تؤكد أن الترحيل حدث وأن ستة من أعضاء المجموعة كانوا لاجئين مسجلين.
وقبضت قوات الأمن السودانية على مجموعة ال(30) لاجئاً، الذين تم ترحيلهم إلي اريتريا، في مطلع فبراير، بالقرب من الحدود مع ليبيا، واحتجزتهم طيلة ثلاثة شهور دون اتهام، ودون إتاحة وصول وكالة الأمم المتحدة للاجئين إليهم – حسب هيومن رايتس ووتش.
ويحظر القانون الدولي على الدول ترحيل طالبي اللجوء دون أن يُسمح لهم أولاً بتقديم طلبات اللجوء والنظر في ملفاتهم المقدمة. وينطبق هذا الحق على طالبي اللجوء بغض النظر عن كيف يدخلون الدولة أو ما إذا كانت معهم وثائق هوية. كما يحظر القانون الدولي الترحيل والإعادة أو الطرد الجبري لأي أحد إلى مكان يواجه فيه خطر حقيقي يتهدد حياته أو خطر التعذيب والمعاملة السيئة.
واعترضت قوات الأمن السودانية، الاسبوع الماضي، نحو (600) أثيوبياً وإريترياً وصومالياً وسودانياً كانوا يحاولون عبور الحدود إلى ليبيا، وأخذتهم الشرطة إلي مدينة دنقلا، شمالي السودان، و اتهمتهم وأدانتهم بناء على اتهامات متعلقة بالهجرة غير الشرعية – وفقا لهيومن رايتس ووتش.
ورحلت السلطات السودانية بشكل غير قانوني، في 2011م، أكثر من 300 إريتري إلى بلدهم.
وكشف تقرير لهيومن رايتس ووتش، فبراير الماضي، تورط مسؤولي أمن سودانيين في عمليات إتجار بالبشر بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية، وقال انهم متواطئون مع مُتجرين بالبشر ومسئولين مصريين في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.