مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العالم يترقب اليوم نتيجة الفوز ب"إكسبو2020"


التقى وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية الاستاذ صلاح ونسي امس، بالقائم بأعمال السفارة الروسية بالخرطوم، حيث سلمه الأخير رسالة من وزير الخارجية الروسي موجهة إلي نظيره السوداني، تتعلق بطلب روسيا دعم السودان لترشيحها لاستضافة معرض" إكسبو 2020" والذي سيجري التصويت اليوم في العاصمة الفرنسية باريس . إكسبو هو أقدم وأكبر معرض في العالم، بدأ في لندن في العام 1851، تحت اسم "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"ويقام كل خمسة اعوام ويستمر لفترة أقصاها ستة أشهر مستقطبًا ملايين الزوار من العالم اجمع وفي العام 2010، كانت آخر نسخ المعرض الدولي، وحظيت مدينة شنغهاي بشرف تنظيمه. ويشارك في هذا المعرض نحو 166 دولة، ويكون لكل منها جناح خاص، تعرض فيه منتجاتها وخدماتها. والمعرض يمثل واحداً من أهم المناسبات الاقتصادية العالمية، ويجتذب أعداداً كبيرة من الشركات والمستثمرين وملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.وستنظمه ايطاليا عام 2015م. ويترقب العالم العربى بأثره دبي التى اصبحت قاب قوسين أو أدنى من الفوز باستضافة "إكسبو ????" الذي يتوقع أن يتسبب في طفرة اقتصادية جديدة للإمارة مع تدفق عشرات الشركات العالمية عليها، واحتياجها لعدد كبير من المشروعات الجديدة اللازمة لتغطية الحدث. ودبي كما مدن أخرى شحذت همتها، رسميًا وشعبيًا، لتفوز بفرصة استضافة هذا المعرض العالمي،. ولإن نجحت دبي في سعيها هذا، ستكون أول مدنية تستضيف المعرض في المنطقة، إذ لم يتم استضافة أي من نسخات المعرض من قبل في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا. وتبرز من ضمن المقومات 5 أسباب تجعل من دبي المدينة المثالية لإقامة معرض "إكسبو 2020"، تتمثل في البنية التحتية، وتعددية الجنسيات القاطنة في المدينة، والأمن والأمان، والموقع الجغرافي، وأخيرا عدم إقامة المعرض بهذه المنطقة من العالم، والذي يعطي دبي بعدا أكبر عن المدن المترشحة للفوز بشرف التنظيم للحدث العالمي. وتوازت الخطة الاستراتيجية التي تتبعها دبي في تطوير اقتصادها مع متطلبات معرض "إكسبو"، إذ إن دبي تسعى لأن تكون مركزا للعالم الجديد، حيث قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قبل أيام، إن بلاده تسعى لأن تكون المركز الاقتصادي الجديد في وسط العالم، مشيرا إلى أنها ستكون العاصمة الاقتصادية والسياحية والثقافية لأكثر من ملياري نسمة من حولها. وتمثل البنية التحتية في دبي واحدا من أهم خمسة مقومات يحتاجها المعرض العالمي، وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس "طيران الإمارات"، إن معرض "إكسبو 2020" سيستمر على مدى 6 أشهر، والإمارات مؤهلة لاستضافة الحدث من حيث البنى التحتية في مختلف مطارات الدولة. التعايش في دبي يعد أحد المقومات الخمسة التي تتمتع بها المدينة الإماراتية، حيث تتنوع الجنسيات العاملة في دبي التي تستقطبها المشاريع والشركات الضخمة متعددة الجنسيات العاملة في المدينة. ومن المنتظر أن يتم التصويت على استضافة "إكسبو 2020" مساء اليوم في العاصمة الفرنسية باريس، ويقوم المكتب الدولي للمعارض الذي يتخذ من باريس مقراً منذ عام 1928 بتنظيم عملية التصويت لاختيار مكان إقامة المعرض، وذلك من بين الدول المرشحة لذلك، على أن الفوز في هذه الانتخابات يعتبر صعباً، حيث تحتاج الدولة المرشحة ثلثي أصوات الدول الأعضاء في المكتب، وعددها 168، وليس الاغلبية المطلقة.وفي حال لم تحصل أي من الدول المرشحة على ثلثي الاصوات فإن المكتب يقوم بتنظيم جولة انتخابات ثانية يتنافس فيها الدولتين اللتين حصدتا أعلى الأصوات. وتتنافس أربع دول على استضافة معرض "إكسبو 2020"، هي: الإمارات وروسيا والبرازيل وتركيا. ويسود الاعتقاد في أوساط المستثمرين والمحللين الاقتصاديين بأن فوز دبي باستضافة "إكسبو 2020" سوف يؤدي الى انتعاش اقتصادي كبير وطفرة عقارية كتلك التي سبقت أزمة عام 2008.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.