لجنة الانضباط تخفف عقوبة بكري المدينة    المريخ يتعاقد مع المسلمي وتوماس لعام    منتخب الشباب يخسر من ليبيا    ضبط (107) مسدسات تركية بولاية القضارف    تغريم صاحب متجر ضبط بحوزته مواد تموينية فاسدة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    حركة/ جيش تحرير السودان: الرحلات السياحية إلي مناطق جبل مرة في هذا التوقيت عمل مدان وإستفزاز لضحايا الإبادة الجماعية والتطهير العرقي    احتجاجات رافضة بالخرطوم لإقالة الملازم محمد صديق ودعوات لمليونية تتويج ابطال الجيش    الشيوعي يرفض أي مقترح لحل الحكومة الانتقالية    الري تنفي تنازل السودان عن جزء من حصته في مياه النيل لمصر    النعسان: سعيد بالظهور المشرف ورهن اشارة المنتخب    الهلال يرفع شعار الفوز امام الامل عطبرة    رئيس المريخ المكلف: لن نتراجع عن قرار اتخذه مجلس الادارة    الحكومة تنفي وصول وفد من المحكمة الجنائية الدولية للخرطوم    مجلس الوزراء: تعيين الولاة المدنيين الأسبوع المقبل    وزير الصحة يتعهد بتوفير مقر دائم لمجلس الادوية والسموم    اكتشافات فنية مدهشة جدا .. بقلم: د. أحمد الخميسي    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    " أم رقيقة " هل تتقهقر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    حِنِيْن جَرَسْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ العُشْرُوُنْ،جَمْعُ وإِعدَادُ عَادِل سِيد أَحمَد.    لاهاااااي؟ .. وغوانتنامو كمان (1/2) !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    في حضرة المرحوم عبد الله ود ضمرة: (قصيدة من الذاكرة) .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    السراج يتهم أجهزة مخابرات أجنبية بالسعي ل"إجهاض" ثورة فبراير    الأسد: معارك إدلب وريف حلب مستمرة بغض النظر عن الفقاعات الفارغة الآتية من الشمال    اقتصاديون: 96٪ من العملة خارج النظام المصرفي    العراق يمنع الصينيين من مغادرة أراضيه بسبب "كورونا"    مصر تكشف حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس"كورونا"    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    د . محمد شيخون أنسب رجل لتولي وزارة المالية في المرحلة الراهنة .. بقلم: الطيب الزين    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الصاغة يهددون بالخروج من صادر الذهب    صاحب محل افراح يقاضى حزب الامة بسبب خيمة الاعتصام    كوريا تطلق سراح جميع مواطنيها العائدين من ووهان بعد أسبوعين من الحجر عليهم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    لجان مقاومة الكلاكلة تضبط عربة نفايات تابعة لمحلية جبل أولياء ممتلئة بالمستندات    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشام مهدي:مركزة المحاسب خطوة نحو الإصلاح

- نظم ديوان الحسابات القومي بمركز الدراسات المحاسبية لقاء تنويريا حول استراتيجية الديوان للفترة 2019-2025 . قدمه الأستاذ هشام آدم مهدي مدير عام ديوان الحسابات القومي وذلك لعدد من منسوبي الديوان بالوحدات الخارجية من حملة الزمالات والشهادات الأكاديمية وبحضور عدد من مديري الإدارات العامة والمتخصصة بديوان الحسابات القومي .
واستعرض مهدي مشاريع الحوسبة التي انتظمت في الديوان منذ العام 2015م، وأداء الديوان في تلك الفترة مؤكدا أن الديوان ظل ينفذ ما أُوكل إليه من وزارة المالية من المشاريع المحوسبة التي تساهم في حصر التجاوزات وإعمال الشفافية تأكيدا لولايتها على المال العام،مشيرا إلى انتشار الديوان على كل مستويات الحكم الاتحادي والولائي .
وكشف أن هذا الوضع والتكليف دفع بالديوان إلى ضرورة الاستعانة بالمنظمة العربية للتنمية الإدارية حتى تعينه على تحقيق تطلعات ورؤية الديوان للعام 2025، ( الأول مهنيا عربيا وإفريقيا ) والتي تم التعاقد معها في العام 2016 واستكملت عملها في أبريل 2018 حيث وضعت 9 موجهات استراتيجية للديوان إضافة الى مؤشرات قياس الأداء.
وأشاد بمركزة وظائف المحاسبين والمراجعين الداخليين واصفا إياها بالخطوة نحو استقلالية المحاسب وجعله منفذا ومراقبا للموازنة مؤكدا على دور المديرين الماليين في الوحدات المختلفة في تنوير وتعريف وتدريب منسوبيهم والوقوف على مشاكلهم ومطالبهم.

وحث الحضور على استشعار الأمانة الملقاة على عاتقهم والمضي قدما بهذه المؤسسة وأن الديوان هو المهم حتى لو تغيرت الإدارة العليا أو تغيرت الحكومة يظل الديوان قائما بجهود وتكاتف منسوبيه وهو المنوط به تنفيذ ولاية وزارة المالية على المال العام، وللقيام بهذا الدور الريادي، داعيا لترك الاختلاف والالتفات إلى تطوير المحاسب بالتدريب وجعله محاسبا شاملا " لأن علم المحاسبة متطور يوما بعد يوم" ،ولابد للمحاسب بالشعور بالفخر وهو يقوم بهذا الجهد و يحمل الديوان للعالمية الذي لن يتم إلا على عاتقه.
وأشار إلى أن ديوان الحسابات القومي هو أول من طبق موازنة الأداء على مستوى الوحدات الحكومية و قد حصل على عدد من الجوائز العالمية ويتطلع للمزيد، منوها إلى أن استراتيجية الديوان هي ملك للمحاسب و يجب العمل بجد لتنزيلها على أرض الواقع .
وشمل اللقاء مداخلات ثرة وتجاوبا كبيرا من الحضور فيما يساهم بتحقيق تطلعات الديوان في الفترة القادمة.
جدير بالذكر أن اللقاء كان يهدف إلى جلسة عصف ذهني تفضي إلى اجتماع آخر سيناقش مفردات الموجهات الفرعية للاستراتيجية والذي سوف يعقد في وقت لاحق بعد الاطلاع على الخطة الاستراتيجية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.