واحسرتاه أصبحنا مثل (حارة كل من إيد الو )! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبوأحمد    حركة/جيش تحرير السودان المتحدة: بيان ترحيب المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في السودان    سدوا الفرقة لحماية الديمقراطية .. بقلم: نورالدين مدني    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مفارقات أغرب بحث علمي!! .. بقلم: فيصل الدابي    تغييرات مرتقبة في ادارة الموارد البترولية بالجزيرة    117 مليون ديون مشروع الجزيرة على نافذين بالنظام البائد    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    الهلال يتعثر أمام هلال الأبيض والمريخ يكتسح الأمل عطبرة ويلحق به على صدارة الدوري الممتاز    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    تجديد الفكر الإسلامي _ د. حسن الترابي .. بقلم: فؤاد العجباني    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استخدام الطاقة الشمسية لإنارة شارات المرور آخر الابتگارات!
نشر في آخر لحظة يوم 04 - 07 - 2010

الشاب «فتح الرحمن حمد عمر» على الرغم من أنه لم يتجاوز عمره الخامسة والعشرين إلا أنه قام بابتكار أكثر من «70» اختراعاً في مجالات مختلفة. وفتح الرحمن الذي ترجع جذوره إلى ولاية غرب كردفان قرية المربعات أكمل مراحله التعليمية بها ثم التحق بمعهد «اليونسكو» لعلوم الكمبيوتر. التقته «آخر لحظة» وهو على مشارف انتهائه من اختراع جديد هو «جهاز استخدام الطاقة الشمسية للاستفادة منها في إنارة الشوارع وإشارات المرور عند قطوعات التيار الكهربائي».. وطرحنا عليه العديد من التساؤلات فمعاً نطالع حديثه:
بداية من أين اتيت بهذه الفكرة؟
- صاحب هذه الفكرة هو دكتور محمد الأمير السنهوري رئيس اتحاد المخترعين السودانيين وقدمها لي وعلى الفور قمت بتنفيذها على أكمل وجه.
ما هو الهدف من هذا الاختراع؟
- أولاً لوحظ في الآونة الأخيرة أن هنالك العديد من الحوادث المرورية تقع عند انقطاع التيار الكهربائي في الشوارع الرئيسية والفرعية التي تؤدي إلى الوفاة والإعاقات الدائمة. لذلك قمنا بابتكاره لأنه يستخدم كبديل «للأستوب» عند انقطاع التيار وكذلك في حالة وجود زحام في الأماكن الضيقة والمتسعة مثل أمام المدارس ورياض الأطفال ومواقف المواصلات، حيث يعمل على تنبيه السائقين ويحد من الحوادث و «سأطلق عليه رجل المرور الآلي المتحرك بالطاقة الشمسية أوالبطارية».
ولأول مرة في العالم وجود رجل مرور متحرك، ولكن إشارات المرور أو الأستوب توصل اليها العالم الأمريكي الزنجي «قيري مورقن» في العام 1922م.
كم تبلغ تكلفة هذا الاختراع؟
- تكلفته حوالي «800» جنيه بدعم من د. سنهوري رئيس الاتحاد العام للمخترعين.
ما هي الفترة الزمنية التي استغرقها حتى خرج بهذا الشكل؟
- «10» أيام فقط.
ذكرت أن لك أكثر من «70» اختراعاً أذكر لنا بعض منها؟
- اختراع سخان تجفيف المياه الراكدة وهي فكرة د. سنهوري، واختراع توفير المياه لولاية الخرطوم والولايات المجاورة، اختراع شاحن موبايل ذاتي من الطاقة الحيوية «جسم الإنسان» إلى الكهربائية وغيرها من اختراعات وهذا على سبيل المثال.
لماذا التحقت بمعهد اليونسكو؟
- لأنه ساعدني في رسم الخرط التي تعينني في هذا المجال الذي اتجهت إليه.
من أين أتيت بالدعم لكل هذه المشاريع؟
- الدعم من رئيس الاتحاد الذي يعاوننا ويساعدنا في الكثير، جزاءه الله خيراً.
هل شاركت في معارض بهذه الاختراعات؟
- لا.. لم أشارك على الاطلاق.
لماذا لم تشارك؟
- لأنني كنت بعيداً عن ولاية الخرطوم في الفترة التي قامت بها المعارض ولكن الآن سوف أشارك ببعض الأعمال في الأيام القادمة في المعرض الذي يقيمه الاتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم بالتعاون مع المخترعين السودانيين، وسوف أقدم هذا العمل الذي اعتبره من الأعمال المتفردة والتي تخدم المواطن وشرطة المرور بصفة خاصة، وأتمنى أن أجد منهم العين الفاحصة لتبني هذا المشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.