التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    سواريز : كنا مستعدين من البداية لمساعدة النادي في أزمة فايروس كورونا    إعلان حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 15    المريخ يحول حميدتي وجلال وحلفا للجنة الانضباط    بروف جلال: لا جمعيات ولا تجمعات الآن حتى إنجلاء (كورونا)    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاربعاء 8 أبريل 2020م    الحكومة تكوّن لجنة مُختصة لدراسة الحظر الشامل في السودان    حمدوك يشارك في حملة حصاد القمح بالجزيرة الأسبوع المقبل    تصدير أول شحنة لحوم سودانية بعد جائحة كورونا    الاقتصاد العالمي ما بعد (كورونا) .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    الأمم المتحدة: الاستجابة لفيروس كورونا المستجد في السودان تتطلب التنسيق لضمان استمرار المساعدات المنقذة للحياة    الثراء الحرام تصدر أمر قبض في مواجهة قيادات بالسلطة الإقليمية لدارفور على راسهم تجاني سيسي    أهالي وأسر العالقين بمصر يدفعون بمذكرة ل"السيادي" تطالب بفتح المعابر    حكومة شرق دارفور تدين الاعتداء على طبيب وتنتقد إضراب مستشفى الضعين    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    اضراب 300 مخبز من جملة 320 بودمدني    رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالبلاد    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد أن كثرت الشائعات حول هارموني
نشر في آخر لحظة يوم 19 - 06 - 2011

راجت في الآونة الأخيرة الكثير من الشائعات التي تطلق على قناة هارموني الفضائية، ومعظمها تستهدف القناة بصورة واضحة وأثارت الكثير من علامات الاستفهام التي لم تجد إجابة عند محبي وعشاق القناة خاصة فيما يتعلق بعودتها المرتقبة في الأيام المقبلة، فهل هذه الشائعات حقيقية أم أن هناك من يستهدف القناة؟.. بل هذه الأسئلة وغيرها حملناها للأستاذ معتصم الجعيلي مالك القناة ومديرها العام الذي أجاب عنها بكل صراحة حتى يطمئن جمهور هارموني.. فاستهل الجعيلي حديثه قائلاً:
منذ أن ظهرت هارموني قبل أربع سنوات والشائعات والقصص الخيالية التي ليس لها أي سند تلاحقها، ولاهتمام الناس بالقناة تجد هذه الشائعات أرضاً خصبة للنمو، فمثلاً اقرأ في الانترنت بعض القصص مفادها بأنني بعت القناة للأخ الكريم جمال الوالي وأنا آخر من يعلم بذلك رغم أن هذا خبر جميل، وإذا حدث فإن ذلك شيء طبيعي، لأن كثيراً من الشركات والمؤسسات مثلاً إذا أرادت التخلص من بعض العمالة لسبب أو لآخر تلجأ فتنسج القصص عن هروب العاملين من القناة، وبصراحة رغم افتراءات هذه الشائعات إلا أننا سعداء بها، لأن هذا يعني أن هارموني موجودة في الساحة ورغم ابتعادها عن الفضاء، فهي لا زالت تشغل الناس مما يؤكد وجودها وتأثيرها القوي، وبعد عودتها المرتقبة اعتقد أنها سوف تثير جدلاً أكثر.
وعن انطلاق هذا الشائعات في هذا التوقيت بالذات يقول الجعيلي: ربما أن كثيراً من الناس لأسباب مختلفة.. لا تعجبهم عودة هارموني، وهذه قلة محدودة تحاول أن تثير مثل هذه الشائعات، ولكن هارموني تجاوزتها وأصبحت موجودة في كل القلوب، لأنها حققت شعارها.. فهي بحق قناة كل السودانيين.
وأشار الجعيلي إلى أن الشائعات صوبت إلى شخصه تحديداً، حيث دارت قصص مفادها أنني هاجرت وتركت العمل بالبلاد رغم أنني موجود في السودان ولا أفكر في مغادرته مطلقاً، وأيضاً قصص عن انتمائي للمدينة أو القبيلة الفلانية، أو أن القناة تتبع إلى قبائل أو أحزاب سياسية معينة، وكل ذلك ليس صحيحاً، وهذه محاولات لتشويه صورة القناة لجمهورها العريض.
وأكد الجعيلي على أن هناك مجموعة تستهدف القناة ولكل منهم أسبابه الخاصة، ولكن لحسن الحظ أنها تصدر من أصحاب قلوب ضعيفة لا أحب أن أتحدث عنهم أكثر من ذلك، فالزمن كفيل بكشفهم عندما يفشل مخططهم.
وأشار الجعيلي إلى أن ما ورد في بعض الصحف حول أن القناة سينحصر بثها في شهر رمضان فقط، هو اجتهادات صحفية ليس إلا، مشيراً إلى أنه لم يصرح بمثل هذا الحديث مطلقاً.
وتساءل مدير قناة هارموني قائلاً: كيف لقناة مثل هارموني تعمل بميزانية بسيطة وإمكانات مادية ضعيفة أن تستولي على قلوب المشاهدين وتثير كل هذا الجدل.. وأردف الجعيلي حديثه هذا وبنبرة واثقة بقوله: هارموني ببساطة عندما تستقر أمورها وبما تحمله من فكرة ستكون القناة الأولى في السودان بدون أي منازع، لأنها تحمل أفكاراً متجددة، ورؤى مختلفة يتأثر بها الآخرون.. والجميع يشاهد أفكارها يومياً في بعض القنوات الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.