القافلة البيطرية تواصل تطعيم الماشية بشمال دارفور    الصحة الاتحادية: تطبيق الجودة في الخدمات الصحية يمثل تحدٍّ حقيقي    مبادرة نداء أهل السودان: سفراء مصر والسعودية حصور في مؤتمر المائدة المستديرة    طرح تذاكر سوبر لوسيل بداية من (18) أغسطس الجاري    البرهان: أدعو الأحزاب وقوى الثورة للتوافق من أجل تشكيل حكومة مدنية    قلعة شيكان تعود للخدمة وتستقبل تمهيدي مسابقات كاف    المريخ يتعاقد مع المهاجم النيجيري موسيس أودو    والي الخرطوم: لا توجد عمالة ماهرة ومدربة في المجال الصناعي    الأرصاد: توقعات بهطول أمطار جديدة بالخرطوم مساء اليوم    وزير الزراعة والغابات يختتم زيارته لولاية كسلا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    إستراتيجية جديدة لجباية زكاة الزروع والأنعام بشمال دارفور    بخاري بشير يكتب: معركة دار المحامين !    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    *شبر موية*    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    سد النهض الإثيوبي: التوربين الثاني يبدأ توليد الكهرباء اليوم    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    سفارات دول الترويكا: الذين مارسوا العنف في ورشة الإطار الدستوري الانتقالي هدفهم منع التقدم نحو مستقبل ديمقراطي    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المهرجان النوبي الأول
نشر في آخر لحظة يوم 01 - 07 - 2012


فيلو ثاوس فرج
إنطلاقة المهرجان: في أمسية الجمعة 8 يونيو 2012م
وفي النادي النوبي، كانت إنطلاقة المهرجان النوبي الثقافي الأول، وكانت ليلة جميلة التقيت بكثير من أحبائي أبناء النوبة الذين أحببتهم، وكتبت عنهم ما لا يقل عن ألف مقال، وجاءت لي عدة كتب عن النوبة من بينها «النوبة ملوكاً وشعباً»، «أطروحات سودانية»، «النوبة وطن الذهب»، وأغلب مؤلفاتي لا يخل من حديث عن النوبة، ولي أيضاً كتاب كامل تحت الطبع عنوانه «ولاية حلفا العتيقة»، خاطبت فيه السيد رئيس الجمهورية عمر حسن أحمد البشير، أن يصدر قراراً برفع معتمدية حلفا القديمة إلى ولاية كاملة، ويسندها إلى رجل قوي أمين يحلم بتأسيس ولاية حلفا العتيقة، التي تقدم كل تاريخها القديم في أسلوب جديد، وتكون موقعاً مميزاً سياحياً، وتبني فيها أبراج عالية تطل على نهر النيل العظيم، وتجمع ما بين حضارة مصر العتيقة، وحضارة حلفا العتيقة، ويشتم كل زائر رائحة التاريخ القديم، ويؤسس فيها لولاية حضارية تزرع أكثر من مليون فدان قائمة في الإنتظار، وتستفيد بأطنان الأسماك، ويعتبر السمك غذاء رئيسياً وشعبياً لكل المواطنين ولكل القادمين للسياحة فيها، وما زال الحلم قائماً وليس هناك أحد قادر على تنفيذه سوى رئيسنا عمر البشير، صاحب التطلعات الوطنية العظيمة.
ومهرجان النوبة مهرجان ثقافي يهدف إلى توجيه الأنظار نحو هذا الموقع القديم الخطير، الذي طمرتهُ مياه النيل في أعظم تضحية من السودان لأبناء مصر في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، الذي كان يملك ناصية الإقناع الجماهيري، ولقد نفذ له الفريق عبود أمل حياته في بناء السد العالي.
والمهرجان أيضاً يهدف إلى تنشيط السياحة في ذلك الموقع، تذكيراً بتاريخ قديم مجيد، كانت فيه ممالك النوبة الثلاث تحيا المسيحية ديناً تعمقت فيه، حتى أن بعض الملوك تركوا عرش السلطة، ولبسوا مسوح الرهبان، وازدادت تقوى أهل النوبة، وتنامت روحانياتهم فصاروا مثلاً في النسك والزهد والتقشف، وعندما جاء بعض الحكام العرب هاربين من أهلهم في مصر وأتجهوا إلى بلاد النوبة، جاء الملك للحوار إليهم في موقعهم، وكان زاهداً في مظاهر الملكية وفخامتها، وعندما سأله الحاكم العربي عن نسكه ومحياه، قال إن الملك ينبغي أن يكون متواضعاً، وبدأ الملك في معاتبة العربي على ابتعاده عن الإسلام الطاهر النظيف.
وأرجو من القائمين على المهرجان أن يقيموا نماذج جميلة، ومسرحيات هادفة عن بعنخي، والملك كيرياكوس، والملك زكريا، والملك جورج، وعن الكنداكات والملكة الأم التي كانت ذات موقع بجوار الملك، لكي تحقق توازنا بين العقلانية الملكية، وتضفي على قرارات الرجال جانباً عاطفياً ناعماً، وقد حظيت المرأة النوبية بمكانة محترمة في المجتمع النوبي لم تكن تحلم بها أي امرأة أخرى في بلاد العالم الأخرى.
شركة دال: وفي حماس شديد أعلن السيد عبد المجيد محمد عبد المجيد رئيس اللجنة العليا للمهرجان أن شركة دال والتي يملكها أصحاب الحضارة النوبية الفخمة قد قرروا أن يهتموا ويغطوا كل تكاليف المهرجان.
وأعلن عبد المجيد أن الإحتفالات التي بدأت في 8 يونيو سوف لا تنتهي إلا في شهر أكتوبر في مدينة دنقلا، ثم كرمة ثم دلقو، وسوف تختتم في وادي حلفا العتيقة بموكب زفة نوبية بكل الطقوس والأزياء المستخدمة في تلك الحقبة التاريخية، مع أوبريت يحكي قصة تتويج ملوك النوبة بنفس ملابسهم القديمة، وأرجو أن يحمل الملك صلباناً كما كانوا يحملون، وأن تظهر الصور القديمة، ملك النوبة في حماية السيد المسيح، أو في حماية الملاك ميخائيل، وملكة النوبة في حماية مريم العذراء، أو حنة أم مريم العذراء، ومتحف السودان مليء بهذه اللوحات الجميلة التي تحكي قصة العصر المسيحي في بلاد النوبة الرائعة.
وسوف يهتم المهرجان بالفنانين النوبيين الذين رحلوا عن العالم مثل العندليب النوبي وردي، والذين يعيشون بيننا ويتحفوننا بإغانيهم النوبية في صوت قوي وآداء موفق ومتميز، وسوف يتألق الفنان النوبي المصري محمد منير في ليالي المهرجان المضيئة بفكر روحي يهتمم بالقديم عندنا والعتيق في حضارتنا.
وأريد أن أشكر كل أعضاء اللجنة التمهيدية للمهرجان بدءاً بالرئيس عبد المجيد، مروراً بالمفكر النوبي المحترم أيوب إسماعيل، والحلفاوي الأصيل فكري أبو القاسم، والإداري الحازم المهندس السيد عكاشة، ومحاسن دهب، ونادية صبار، وهيام وشفوقة مصطفى إبراهيم، والبروفيسور سمير شاهين، ومدير الأراضي بالخرطوم مولانا عصام الدين عبد القادر، الذي كان لي معه لقاء جميل حول تغلغل اللغة النوبية في مفرداتنا السودانية، وليكن مهرجان النوبة الثقافي الأول إطلالة على الماضي السعيد بأسلوب حضاري مجيد، وليكن رصيداً ثقافياً لثقافة سودان التنوع وليحقق الله أمنياتي بتأسيس ولاية حلفا العتيقة، نتيجة طيبة لهذا المهرجان النوبي الثقافي الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.