الناير يؤكد أهمية مؤتمر باريس للاقتصاد السوداني    اقتصادي : مؤتمر باريس سيدعم الاقتصاد السوداني    الفيفا يعلن عن برنامج تصفيات كأس العرب    البرهان: أسس الحرية والسلام والمساواة والعدالة. إن هذه الأسس لايمكن تحقيقها فى ظل مانعيشه من تشتت لقوى الثورة وتنامى وتصاعد الخطاب الجهوى ..    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 13 مايو 2021    الامارات تؤكد رغبتها بتوسيع إستثماراتها بمختلف المجالات في السودان    البرهان يهنئ عدداً من الملوك والأمراء والرؤساء بمناسبة عيد الفطر    حيدوب يكتسح منتخب جالية جنوب السودان بسداسية وسلام أزهري نجما للقاء    جديد اغتصاب فتاة النيل الذي هز السودان .. فيديو صادم لأبيها    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    الأهلي مروي يُقيل المدير الفني فاروق جبرة ويُسمي جندي نميري مديراً فنياً    عمر الدقير يكتب: جاء العيد بثيابٍ مبقعةٍ بالدم    هل مكعبات مرقة الدجاج تسبب الإصابة بالسرطان؟    أخيرا.. عودة الجماهير إلى الدوري الإسباني    الأهلي مروي يواصل تدريباته بالسد    السيسي يهاتف البرهان    سيارة فيراري فجرت الأزمة.. لاعبو يوفنتوس غاضبون من رونالدو    إذا لم تكن الأدوية فعالة.. 5 طرق للتغلب على الأرق    من مصر.. تحركات سريعة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    الكيزان يتربصون …فاحذروهم…    فيديو أغرب من الخيال لامرأة بعدما استيقظت من عملية جراحية    اليوم العالمي للتمريض: كيف نجا طاقم الرعاية الصحية من الوباء؟    فضيل: خالص التعازي للأُسر المكلومة بفقد فلذات أكبادها في ذكرى فض الإعتصام    آلاف الثوار يشيعون الشهيد عثمان بمقابر البكري    مجلس الوزراء السوداني يقرر إتخاذ إجراءات عاجلة    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    مجلس الهلال ينفى حرمانه من التسجيلات    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير إدارة الحج: إعلان السياسة الجديدة للحج في الأيام القادمة
نشر في آخر لحظة يوم 07 - 12 - 2012

أكد الأستاذ المطيب محمد أحمد مدير الإدارة العامة للحج والعمرة أن الأيام القادمة ستشهد إعلان السياسة العامة لموسم الحج الجديد بعد إجازتها من مجلس الوزراء، وقال إن أبرز سماتها تتمثل في التقديم المبكر والتحسين المستمر في الخدمات في المشاعر وتقديم الخدمات الاجتماعية للحجاج السودانيين. وقال إن هناك ورشاً عديدة سيتم تنظيمها في عدد من الولايات لتقييم تجربة حج 1433 والذي قال إنها نجحت وأرجع ذلك لأن البعثة الإدارية الآن رشيقة حتى عدد الموظفين في السودان لا يتجاوز ال 15 موظفاً. و في المملكة العربية السعودية استفدنا من توظيف العمالة الموسمية.. ودورنا إشرافي وتركنا التنفيذ بالكامل للقطاعات المختلفة.
ويقول المطيب ، هناك تنسيق للجهود ونجحنا في استخدام التقنية الحديثة في كل مراحل الحج. أيضاً كانت هناك الترتيبات المبكرة وهي مربوطة بالتعاون الذي وجدناه من كل الجهات داخل وخارج السودان.
وتم اختيار المساكن بعناية سواء كان ذلك في مكة المكرمة أو المدينة المنورة. أيضاً العمل بنظام الرد الواحد ساهم في تقديم خدمات جيدة للحجاج في منى ومكة. النجاح في نقل الحجاج عبر الجو والبحر ذهاباً وإياباً ولأول مرة لم يحدث أي تأخير في رحلات الحجيج وخلت مطارات مكة والمدينة من أي تكدس للحجاج السودانيين وهذا يحدث لأول مرة.. منذ قدومنا ونحن في حالة اجتماع دائم مع المسؤولين في المملكة العربية السعودية بدأ منذ مرحلة التفاوض وكانت هناك لقاءات مع وزير الحج ومع المسؤولين في المؤسسة الأهلية للمطوفين والطيران المدني السعودي ومكتب الوكلاء وفرع وزارة الحج بالمدينة المنورة والمسؤولين بمطار الملك عبد العزيز بجدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة وإدارة ميناء جدة الإسلامي، وهذه المؤسسات كان لها دور كبير في تذليل مشكلاتنا ولا ننسى المساعدة المقدرة التي قامت بها سفارة خادم الحرمين الشريفين بالخرطوم حيث كان لها دور كبير في تنسيق أعمالنا وإكمال كل الإجراءات الخاصة بتأشيرات الدخول في فترة زمنية وجيزة، ويأتي هذا كله انطلاقاً من اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بخدمة ضيوف الرحمن الذين يفدون للأراضي المقدسة من كل حدب وصوب، ما عندنا أي دستوري حج على حساب الدولة وكل الوزراء والولاة الذين حجوا هذا العام جاءوا كحجاج عاديين.. وبعثتنا الإدارية لم يتجاوز عددها ال 59 بما فيها الجوازات والبعثة الطبية والطواقم الإدارية الأخرى المساعدة.
ويمضي مدير إدارة الحج في حديثه قائلاً : أبرز الإيجابيات التي تمت في هذا العام نجاح خطة التفويج البحري بنسبة 100% والتفويج الجوي أيضاً بنسبة 100% دون أي انحراف عن الجدول المعد أو تأخير وكل الشركات الناقلة أوفت بالتزاماتها ووجدت إشادة من السلطات السعودية، أيضاً عملية الإسكان تمت وكانت استمراراً للنجاحات السابقة في المدينة بنسبة 100% وفي مكة المكرمة كانت النسبة عالية وهناك بعض القطاعات قدمت إشراقات واضحة مثل المؤسسات وهو من أحسن القطاعات في مجال الإسكان قام بعمل متميز في مكة.
يوجد تناغم كبير في الفريق العامل بمختلف تشكيلاته وكان هناك تنسيق مستمر ومتكامل بين شركاء الحج هذه الخطوة كانت واضحة في التنفيذ وخصوصاً في قطاع النقل داخل المشاعر هذه المرة وتم تطبيق نظام الرد الواحد وهذا يحدث لأول مرة في تاريخ البعثة السودانية عند الثامنة مساء للحجاج الذين تم تفويجهم وبلغت نسبتهم أكثر من 90% خلال ساعاتين بعد ذلك ما بين الساعة التاسعة والنصف والعاشرة والنصف مساء كل الحجاج كانوا في مزدلفة أو في طريقهم إليها هذا زمن قياسي مقارنة بالسنوات السابقة وببعثات الدول الأخرى ويواصل المطيع حديثه قائلاً: هذا النجاح سبب في انتقال السودان بسهولة للمنطقة «ب» في منى وهي المنطقة القريبة من الجمرات والخدمات المقدمة داخلها هي الأعلى والأحسن وهذه المنطقة لا تعطى بسهولة في المدينة المنورة وجاءت البعثة السودانية الأولى في نظام التفويج الإكتروني.
هناك تواصل مستمر مع البعثات الأخرى ولنا مشاركات فعالة في أعمال الحج وجدت استحساناً من المسؤولين في المدينة المنورة ومكة المكرمة. والبعثة السودانية لها مشاركات واسعة مقدرة وهناك وعد من المؤسسة الأهلية بأن جزءاً من الحجاج السودانيين سينقلون بقطار المشاعر.
وهناك أداء متميز للبعثة الطبية وقامت بتوفير العلاجات والأدوية والاختصاصيين والذين ترددوا على المستشفيات والمنومين يعدون على أصابع اليد الواحدة.
وهذا العام قلت نسبة التوهان وهذا تم بفضل التنسيق وسد ثغرات نظام الأمراء ثم إدخال الهواتف السيارة وتحديد مراكز إرشادية للتوهان عبر الحواسيب الإلكترونية. أمراء الأفواج بذلوا هذا الموسم جهوداً مقدرة ونسبة التوهان كانت شبه منعدمة والحالات كانت قليلة وتمت معالجتها بسهولة ويسر.
ü وكان قد صدر قبل فترة قرار جمهوري بحل الهيئة العامة للحج والعمرة وتم تحويلها لإدارة تابعة لوزارة الإرشاد والحج والعمرة،
إلا أن المطيب يقول : . تجاوبنا مع قرار رئيس الجهورية بإلغاء الهيئة العامة للحج والعمرة العدد نقص من العدد القديم بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل التنسيق الذي قمنا به نحسب اننا متقدمون في الأداء رغم أننا افتقدنا عدداً كبيراً من الوظائف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.