مجلس الوزراء يرفض بيان "مجلس شركاء الفترة الإنتقالية"    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وقفة وفاء وتحيه النور إشراقه منسية في عوالم الصوفية ! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه / لندن    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسن نجيلة.. كفاح عبر التوثيق «2-2»
نشر في آخر لحظة يوم 21 - 02 - 2013

وأما فاكهة كتب الاستاذ حسن نجيلة فهو (ملامح من المجتمع السوداني) بجزئيه، وهو يطوف بالقارئ من مغنى الى مغنى، سواء في مجالات الكفاح الوطني ضد المستعمر او مجالات الأدب والفنون المختلفة، ولعل من يقرأ الكتاب لأول مرة قد يفاجأ بما لم يكن في حساباته، ففي صفحة 73 (ج-1) وتحت عنوان (لون من الاسلوب العلمي) يجد تعليقاً كتبه احد طلاب كلية غردون على قصة شغلت الرأى العام آنذاك، وتاريخ كتابة التعليق هو 14 يونيو 1921م، نشر بتاريخ 16 يونيو 1921م في جريدة (حضارة السودان) التى كانت قد نشرت القصة المشار اليها وملخصها ان احد الأهالي نزل داخل بئر مهجورة بمدينة دنقلا فطال غيابه داخلها، فتبعه أخوه ثم آخرون تباعاً حتى بلغ العدد ثمانية لم يعد منهم الا واحداً ليخبر الجميع بأن كل الذين نزلوا الى قاع البئر أصبحوا جثثاً هامدة، وانتشر النبأ ولكن على اساس ان البئر مسكونة بالشياطين، وعند نشر النبأ بالصحيفة المذكورة شغل الرأى العام طويلاً الى ان تصدى لهذا الأمر ذلك الطالب بكلية غردون وجاء في مقاله تعليقاً على هذا الأمر « ان السبب هو اختناق أولئك المساكين بحمض الكربونيك، وهو غاز لا يخلو منه مكان، وجميع الكائنات تتنفسه بحركة الزفير في الهواء بنسبة اربعة اجزاء منه الى عشرة ألف جزء من الهواء، وهو ينتج من احتراق اى جسم يشتمل على الكربون، وهو غاز لا لون له ولا طعم ولا رائحة ولا يساعد على الاحتراق.. واذا تواجد مع الهواء في مكان رسب الى اسفل.. وهناك طرق شتى للحصول عليه ويستعمل في أغراض مخصوصة واذا وضع حيوان في حوض من ذاك الغاز، يشاهد له تضايق ثم تقف حركته ويعقب ذلك الموت، وكذلك اذا وضع في نفس الحوض مصباح او شمعة متقدة فإنها تنطفئ لإحتياجها كالإنسان الى الأوكسجين الذي يساعد على الاحتراق» ويمضي الطالب في مقالته ليشرح كيفية اختبار وجود الحمض في الآبار المهجورة، وكيفية تطهيرها منه بواسطة محلول الجير.
وذلك الطالب النابه كان آنذاك هو (الطالب بكلية غردون إسماعيل الأزهري) وفيما بعد (الزعيم اسماعيل الأزهري) الذي قاد سفينة الحركة الوطنية حتى رست في مرمى الاستقلال.. والاستاذ حسن نجيله في كتاباته الغنية يعرف كيف يلتقط اللآلئ.. ألا رحم الله شيخنا واستاذنا حسن نجيلة وزعيمنا الأزهري بما قدماه لوطنهما ومواطنيهما كل في المضمار الذي اختاره للعطاء من اجل هذا الوطن الكبير.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.