رفع علم السودان ببطولة الألعاب الأفريقية بالمغرب    والي جنوب دارفور يتفقد فضائية الولاية    السيول تجتاح "الجيلي"    خبراء:حان وقت بناءالوطن ولتبدأثورةالإنتاج والإصلاح    تباين بورصات الخليج والسعودية تتألق بفضل البنوك    أمطار وسيول تضرب أربع محليات بالشمالية    بن سلمان: استقرار السودان مهم لاستقرار المنطقة    محكمة البشير تستمع للمتحري والمُبلِغ    تفاصيل العثور على طفلة مفقودة منذ (5) أعوام    محاكمة المتهم الذي حاول صفع الرئيس السابق البشير    المجلس العسكري السوداني: إرجاء إعلان المجلس السيادي 48 ساعة    الهلال يستهل مبارياته بالبطولة العربية غدا بدبي    ارتفاع الفائض التجاري الياباني مع الولايات المتحدة    الصحة: وفاة وإصابة 143 شخصاً جراء السيول والأمطار    قطر النّدي بلّ الصدّي .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    لو مشيتوها (سماحة) الرماد كال حماد .. بقلم: كمال الهدي    الناقلة الإيرانية تبحر إلى اليونان    آليات تركية تدخل إدلب لمساعدة مقاتلي المعارضة    الولايات المتحدة تنجو من 3 مجازر جماعية    ظريف: العراق شريكنا التجاري الكبير    الإعلام الإسرائيلي: "حزب الله" يتعمد إضرام النار على الحدود أسوة بفصائل غزة    تشيلسي يواصل التراجع ويسقط في فخ التعادل أمام ليستر سيتي    نائب رئيس الاتحاد السوداني: اجلنا مباريات القمة في الأسبوع الثاني للممتاز    الامطار تحرم الاهلي شندي من الفوز ضد الوادي نيالا    مطالبات بتحقيق التنمية المتوازنة بالنيل الأزرق    37375فدانا مساحات الموسم الصيفي بدنقلا    اقتصادي يدعو الحكومة الجديدة لحلول بعيدة عن جيب المواطن    عرمان :قوى الحرية والتغيير بحاجة إلى جسم قيادي لانجاز عملية التحول الديمقراطي    والي الشمالية يطمئن على انسياب السلع    واشنطن : توقيع وثيقة الإعلان الدستوري خطوة كبيرة للسودانيين    هرمنا من أجل هذه اللحظة .. بقلم: د. مجدي إسحق    اللجنة الإقتصادية: إحتياطي الدقيق يغطي إحتياجات البلاد حتى نهاية العام    وصول (5) بواخر من المشتقات البترولية لميناء بورتسودان    اقتصادي يدعو الحكومة الجديدة لحلول بعيدة عن جيب المواطن    الإفراط في أدوية مرض السكرى يضر بالصحة    فيتامين"D" ينظم تدفق الدم إلى القلب    تراجع أسعار صرف العملات مقابل الجنيه السوداني بعد توقيع اتفاق الخرطوم    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    اكتشاف مادة في الحلزون تعالج أمراض الرئةالمستعصية    في ذمة الله شقيقة د. عصام محجوب الماحي    أمطار متوسطة تسمتر ل 6 ساعات بالأبيض    التعادل يحسم مواجهة الهلال وريون سبورت الرواندي    في أربعينية نجم النجوم .. بقلم: عمر العمر    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    تدشين عربات إطفاء حديثة بجنوب كردفان    دراسة تدحض "خرافة" ربط تناول القهوة قبل النوم بالأرق    ماذا يحدث لجسمك حين تفرط باستهلاك السكر؟    ضبط خلية مسلحة بالخرطوم    خلاص السودان في الدولة المدنية .. بقلم: موسى مرعي    تمديد فترةالتقديم وزيادة الصالات بمعرض الكتاب    فصل كوادر ...!    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    ب "الأحرف الأولى".. السودانيون يكتبون "المدنية" في دفتر التاريخ    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    مقتل 19 وإصابة 30 بحادثة اصطدام سيارات بالقاهرة    موفق يتفقد الرائد المسرحي مكي سنادة    الشرطة تضبط مخدرات وأموالاً بمناطق التعدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دخول محمد الأمين للاستاد (أشبه بحكايات ألف ليلة وليلة)
نشر في آخر لحظة يوم 30 - 03 - 2013

شهد حفل ختام أعمال معرض نيالا الاستثماري ليالي غنائية فنية قمة في الروعة، أحياها مجموعة من الفنانين، تقدمهم الفنان محمد الأمين- وخالد الصحافة- ومحمد خضر بشير- وفهيمة عبد الله- وفرقة تيراب للكوميديا- وعمر إحساس- تباروا في الابداع والامتاع عبر أعمال مميزة، أعادت الأمل في نفوس أهل مدينة نيالا، الذين ضاقت بهم جنبات الأستاد، وحطم الفنان محمد الأمين الرقم القياسي في دخول الإستاد في الليلة الختامية بوصول الجمهور ل04 ألف شخص لم تحدث من قبل.
دخول ود الأمين مثل الملك:
قصة دخول الفنان محمد الأمين وعازفيه لموقع الحفل هي حكاية أقرب للخيال، فلم تتوقع على الإطلاق اللجنة المنظمة لليوم الختامي أن يتحول استاد نيالا الى كتلة بشرية- إذا صح التعبير- تملأ كل المساحات في الإستاد وقمم اسطح المباني المجاورة له، حتى أبراج الكهرباء لم تسلم من الجمهور، حتى أصحبت المسكلة الحقيقية تتمثل في كيفية دخول ود الأمين ووصوله لخشبة المسرح، وتم ذلك ولكن بعد 04 دقيقة من «المكابدة والمجابدة» لشق صفوف الحشود الضخمة من المعجبين، الذين بعثوا بتحاياهم لمعشوقهم ود الأمين قبل صعوده للمسرح، فكان الحال أشبه بعملية تحرير الرهائن، هذا حال ود الامين وقتها مثل الرهينة لعشق جماهيري خرافي، أظهره له أهل دارفور رغم أنهم مثقلون بجراحات الحرب اللعينة، لكن نيالا البحير، الغرب الجبيل، تبرجت بالفرح رغم الجراحات.
كلمات ودندنات معبرة من ود الامين:
لم يعرف عن ود الأمين بأنه تغنى بعدد كبير من اغنياته في ليلة واحدة، مثلما فعلها في استاد نيالا، حيث سهر مع جمهوره حتى الساعات الأولى من الصباح، وبادلهم الحب والوفاء، وقال بعد صعوده للمسرح مباشرة (جيناكم يا حبايبنا.. بعد غربة وشوق).. وقال كم تمنيت أن أزور نيالا في السنين الماضية، لكن لم أوفق وتوجه بالدعوات لأهل دارفور بأن يعم السلام ربوع الاقليم، وكل أرجاء الوطن، وارتفعت في المكان أصوات دوي التصفيق والهتافات للباشكاتب.
فهيمة تعلن خطبتها على خشبة المسرح:
قالت الفنانة الشابة فهيمة عبد الله بأنها تفاجأت بكرم وطيبة أهل نيالا وقالت: وأنا في طريقي لخشبة المسرح تقدم لخطبتي أحد الشباب من أبناء نيالا طالبا الزواج مني، واستشارت الجمهور في ذلك، وردوا عليها بصوت عال «مبروووك»
عمر إحساس زامر الحي الذي أطرب:
بأغنيته الجديدة (نيالا اليوم تناديكم)، افتتح الفنان عمر إحساس ليلته الساهرة في استاد نيالا، وبعدها أصبح إحساس يلبي طلبات الجمهور في أداء أغنيات محددة تجاوبوا معها كثيراً مثل (زولي-حمرة- الصغيرون) وغيرها من أغنياته الجميلة، وغير إحساس المثل وكسر القاعدة وأصبح زامر الحي الذي أطرب.
خالد الصحافة والحزن النبيل:
اختلطت مشاعر الفرح بالحزن وخالد الصحافة يتقمص شخصية الفنان الراحل مصطفى سيد احمد «الحزن النبيل» فكانت دموع الحزن على خدود كثير من معجبي مصطفى سيد أحمد، ولكن سرعان ما قلب خالد الصحافة الطاولة بأغنياته الجميلة مثل (جديد-لحظات- لحظات الندية- رمال حلتنا)
محمد خضر بشير يبدع:
أعاد الفنان الشاب محمد خضر بشير الى الأذهان صورة والده الفنان الراحل المقيم خضر بشير بانفعالاته مع أغنياته، فكان شبلاً رائعاً روعة والده.
فرقة تيراب وأمواج من الضحك
بقيادة فخري خالد وود الجاك استطاعت فرقة تيراب للكوميديا أن تدخل البهجة والسرور في نفوس أهل نيالا المثقلة بتراكمات الحرب حيث تجاوز أهلها ما هو عالق بالنفوس
الوالي شيخ حماد مثقف فنياً:
بعد أن تغنت الفنانة فهيمة بأغنية
(مرت الأيام) تفاجأ الجمهور بوالي الولاية حماد وهو يزودهم بمعلومات عن الأغنية وشاعرها مبارك المغربي، والفنان عبد الدافع عثمان، الذي قال عنه حماد إنه تغنى بأغاني محدودة ولكنها من أجمل الأغنيات السودانية وكانت مفاجأة للجميع بأن الوالي «الشيخ» حماد مثقف فنياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.