مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الوطني : اغلاق الفجوة في سلعة القمح وتمزيق فاتورة الاستيراد الضمان لاصلاح الاقتصاد السوداني
نشر في آخر لحظة يوم 31 - 03 - 2014

انطلقت بمشارع ولاية الجزيرة حصاد محصول القمح لموسم 2013 -2014 م بتفتيش الرضمة ترعة الشليخة بحضور كافة القيادات من المركز ولاية الجزيرة احتفالاً بمعدل الانتاجية العالية الذي حققه محصول القمح لهذا الموسم ،خاصة الصنف امام التركي الذي اثبت نجاح وتجاوز التوقعات مما دحض الشائعات التي تزامنت مع بداية الموسم الزراعي بان التقاوي فاسدة وغير مخزنة بطرق علمية، وارتفعت الانتاجية لاي مشروع 10 فدان وذلك بفضل البحوث والمخصبات. كما كرم البنك عدداً من المزارعين الذين انتجت حقولهم انتاجية جيدة.
****
وأشاد مدير عام مشروع الجزيرة المهندس عثمان سمساعة احمد الشيخ بهيئة البحوث الزراعية التي عملت علي تطوير انتاجية القمح في هذا المشروع الذي كان في السنوات الماضية متوسط الانتاجية بين 5 -7 جوالات وبفضل البحوث والاصناف الجيدة المقاومة للحرارة والمعاملات الفلاحية والمخصبات الجديدة ارتقت الانتاجية الي انتاج 10 جوال لمشروع الجزيرة نتوقع ان متوسط الانتاجية في هذا الموسم قد يكون طن ونصف ومتوسط انتاج المزارعين سيكون بين 12الى 14 جوال ونحن الان في المشروع في القسم الوسط والجنوب الوسط وليس الاقسام الشمالية التي اشتهرت ببرودة الجو في انتاج القمح الان بلغ متوسط الفدان 23 جوال مشيرا الي عمل هيئة البحوث الزراعية تجارب لمدة 3 سنوات في الشمالية ودنقلا وفي الجزيرة (حقول ايضاحية ) متوسط انتاج الحقول الايضاحية لمدة ثلاثة مواسم في الشمالية والجزيرة متقاربة جدا مما يدل ان الجزيرة ممكن ان توفر 60-70 % من غذاء اهل السودان وقال ان الدولة تستورد اليوم ماقيمتة حوالي 800 مليون دولار سنويا ان لم يكن مليار دولار سنويا لاستيراد القمح والدقيق وذلك لتغير عوائد الناس في الاكل من الذرة والدخن الي القمح مما زاد من استهلاك القمح الذي بلغ حوالي 2 مليون طن في العام مما يحتم علينا في السودان وفي مشروع الجزيرة بصفة خاصة لان الدولة تعول علي مشروع الجزيرة لحل مشكلة غذاء اهل السودان والدول العربية تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية لتأمين الغذاء في العالم العربي ونحن الان في العام الاخير من البرنامج الثلاثي الاقتصادي الذي مستهدف تامين الحبوب الغذائية ويصفة خاصة القمح الان وحسب توجة الدولة في الموسم القادم في مشروع الجزيرة مستهدفين زراعة 500 الف فدان قمح وان الدولة علي استعداد لتوفير كل المدخلات مؤكدا توفير مياه الري بعد تعلية سد الروصيرص وان مياه العروة الشتوية بالمشروع الجزيرة مؤمنة تماما لموسم القادم ، وقطع 50% من حصاد العروة الشتوية والتوجه الي موسم جديد مستهدف فية زراعة 500 الف فدان قمح في 2014 م في شهر 11 المقبل للمساهمة في الامن الغذائي علي الاقل 60 % من تامين الغذاء لاهل السودان وان مليون فدان مستهدف في العام الحالي اذا ارتق بالانتاجية الرأسية لي 20 جوال وهي 2 طن يمكن ان نحقق 2 مليون طن والاكتفاء الذاتي للسودان والتوسع في مشاريع ومساحات اخري اضافية تؤمن الغذاء في الدول العربية والاسلامية في اطار مبادرة رئاسة الجمهورية لتحقيق الامن الغذائي للدول العربية . اشار كذلك ان مبادرة الرئيس مستهدفة محاصيل اخري من بينها المحاصيل الزيتية وان خطة مجلس ادارة الجزيرة للموسم الجديد للقطن هي زراعته في 250 الف فدان وان هناك محاصيل اخري منافسة للقطن والاسعار طالب الدولة بوضع سعر تركيزي محفز مشجع للمزارعين للاقبال علي زراعة القطن لان محصولي القمح والقطن محاصيل استراتيجية يجب علي الدولة رعايتها ودعم اسعارها وتحفز وتشجع بالتوسع في زراعتهم لانهم يؤمنوا العملات الصعبة والغذاء واضاف ان الموسم الزراعي الصيفي قد انطوي ويجب الاستعداد الي الموسم الجديد بالزراعة المبكرة 15 / 5 زراعة الفول السوداني و15/ 6 زراعة الذرة والقطن المحورة وراثيا لتفادي اختناقات ومشاكل الري في شهري 9 و10 ووجهة المنتجين بالاستعداد للموسم الزراعي الجديد كاشفا اجتماعهم كادارة لمشروع الجزيرة مع رئيس المجلس الوطني د. الفاتح عز الدين بخصوص موضوع القمح والقطن والاسعار والمخزون الاستراتيجي بحضور وزراء القطاع الاقتصادي ووجه وزارة المالية بشراء الفائض من القمح من المزارعين للمخزون الاستراتيجي بسعر 350 الف فدان وتوجيه البنك الزراعي بشراء الفائض من المزراعين مباشرة وفي الوقت المناسب وذلك (بتكوين محفظة لشراء الفائض من القمح )وشراء القمح المخصص كتقاوي وفي مساحة 16 الف اعتمدت من ادارة اعتماد البذور بوزارة الزراعة وتفتيشها وتنقية الحقول وهي ستكون تقاوي للموسم القادم وكذلك مساحة اخري مزروعة في الاقسام الوسط بواسطة مؤسسة الجزيرة للتمويل الاصغر التي قدمت خدمات وتمويل ميسر باجراءات مبسطة وطالب محافظ بنك السودان المركزي برفع سقف رأسمال المؤسسة التي مولت من قبل المزارعين في زراعة الفول السوداني والذرة والقمح وفي الموسم القادم تمويل زراعة القطن وان مشروع الجزيرة فيه 2,2 مليون فدان و140 الف مزارع يحتاج الي تمويل كبير ، وعلي الدولة ان توفر المدخلات الرئيسة في المحاصيل الاستراتجية وفتح فروع لبنك الزراعي في المناطق النائية موكدا الاتفاق مع البنك الزراعي علي شراء التقاوي بسعر 402 والخام 350 جنية .
وقال رئيس رابطة الشليخة بتفتيش الرضمة محمد احمد عبد القادر ان حصاد هذا الموسم فاق كل التصورات وتجاوز حدود التوقعات موكدا مجهودات البنك الزراعي بجانب خبرة المزارع الطويلة المكتسبة من التصاقة بالارض وان البنك كان يعمل درء لشائعات وتمويلة لكافة العمليات الزراعية للموسمين الصيفي والشتوي ومدخلات الانتاج من تقاوي محسنة مثل امام التركي الذي اتثبت نجاحا كبير علاوة علي المخصبات مثل السيوبر داب وتمليك صغار المزارعين ب(الترترات) التي كانت رهن الاشارة لتحضير التربة الجيد مع وجود الحاصدات الصينية اضافة الي متابعة البنك الزراعي للعمليات الزراعية في كافة مراحل نموها موجها بالارشاد وحللت كل مايطر من المشاكل منذ بداية الانبات وحتي الحصاد وتحقيق معدل انتاجية عالية ليس كالسنوات الغابرة وقال (شوف العين مازي خبر )وان هذه الانتاجية رسالة قد وصلت لتلك الحملة التي وصفها بالمسعورة والشائعات المغرضة والابواق المسمومة التي تزمنت ان ذاك ونحن علي اعتاب الموسم الزراعي بان التقاوي فاسدة وكانت مخزنة بطريقة غير علمية وغير معبره وانتاجها ضعيف بل لاتنبت البته مما اوقع العديد من المزارعين في حبال شائعاتها وادخلتهم في دائرة الشك والتردد الامر الذي جعلهم يحجمون عن الزراعة واضاف ان تلك الافواه قد تكممت وصمتت الابواق الجائره ونادي باعادة مشروع الجزيرة الي سيرته الاولي
وذكر ذو الكفل احمد الامين مدير قطاع الجزيرة ان المساحة التعشيرية كانت 300 الف فدان التي تقلصت الي 150 للف فدان والمساحة الممولة منها تمويل كامل من البنك الزراعي حوالي 130 الف فدان بحجم تمويل فاق 150 الف جنية بلاضافة الي تمويل تقاوي للموسم القادم 2014 / 2015 م في مساحة 16 الف فدان واختيار هذة المساحات من التقاوي التركية الصنف امام التي اثبتت نجاحا وان الحقول التي تم حصادها زرعت بالتقاوي التركية الصنف امام بمعدل تقاوي 50- 60 كيلو جرام للفدان مشيرا الي جهود وزارة الزراعة الاتحادية والولائية والمزارعين وادارة مشروع الجزيرة واتحاد المزارعين وهيئة البحوث الزراعية وشركات التأمين معلن انتظام عمليات الحصاد الان في كافة انحاء المشروع التي تعمل الان لاستلام المديونيات والفائض بالسعر التشجيعي الذي اعلنته الدولة بمبلغ 350 جنية للجوال زنة 100 كيلو مطابقة للمواصفات مشيرا الي الانتاجية العالية للقمح التركية خاصة الصنف امام فقد بلغ متوسط الانتاجية للفدان مابين 15 -25 للمشروع واوصي المزراعين بالسعي والاجتهاد والاستعداد من الان للموسم الصيفي .
واشار الامين العام لاتحاد مزراعي الجزيرة والمناقل وشيخ المزارعين الامين احمد الفكي الي هنالك اعلام ضار ومفيد الذي شن هجوما خلال بداية الموسم الزراعي بان الانبات ضعيف وحث المزارعين بالتزام ارجاع مديونة البنك الزراعي لانجاح البنك الزراعي والمزارع معا مشيرا ل (ناس الطابور الخامس) الذين عملوا علي قلق كل الدنيا وان( الحق يعلو ولا يعلى عليه ) مشيرا الي ان هنالك مزارعين انتجوا اكثر من ذلك مشيدا بادارة مشروع الجزيرة التي وسعت الرقعة الزراعية بجانب الجلوس مع حكومة ولاية الجزيرة والقطاع الاقتصادي وكل جهات الاختصاص بالولاية لانجاح الموسم الزراعي معلنا ان هذا العام لن تاتي ادارة مشروع الجزيرة بتقاوي من الخارج وان التقاوي التي حصل فيها الاشكال اخذت من مزارعي الجزيرة وان الذي تم حصاده حتي الان وصل الي 360 الف فدان في المستقبل وان التمويل الاصغر لديهم قرابة 130 الف فدان واضاف انهم علي استعداد لمد ناس الشمالية ونهر النيل والنيل الابيض ودارفور بتقاوي من مشروع الجزيرة ونحن مسؤولين عنها كمزارعين وليس البنك الزراعي وذلك بعد تعقيمها واعلن الجاهزية للموسم القادم وان البنك الزراعي سيقوم بتمويل زراعة القطن ولكن علي الحكومة تحديد سعرمعقول للقطن نسبة للتضارب في اسعاره بالسوق المحلي والموازي وارتفاع اسعار الدولار ورحب بشراكة المستثمرين السعوديين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.