السيسي يزور الخرطوم الخميس    "إيقاد" تقرر إرسال فريق مشترك لتقييم الأوضاع بجنوب السودان    السودان يؤكد توافق "ثلاثي النهضة" وتوقعات باستئناف الاجتماعات    المصارف: وصلتنا موارد نقدية "غير مسبوقة"    “هالة صدقي” و”إلهام شاهين” تتجاهلان دعوة تكريمهما.. وتحرج إدارة مهرجان الخرطوم للفيلم    إصابة معتاد إجرام بسبع طعنات عند محاولته نهب صبي ب”بورتسودان”    مصرع وإصابة (6) أشخاص بانقلاب عربة بوكس بطريق “عطبرة”    مصرع مذيعة بإذاعة الجنينة واثنين آخرين في حادث مروري بالمدينة    وزير: الصين تدعم تحضيرات السودان لبناء أول محطة نووية    مهرجان من المهازل ..!!    السودان: موازنة 2019 تستهدف معالجة ندرة النقود وإبقاء الدعم    النائب بالمجلس الوطني القيادية بالمؤتمر الشعبي بروف “نوال الخضر” في حوار مع (المجهر السياسي) (2-2)    الهلال يستغني عن كولا وأفول    أمير كمال ومحمد الرشيد يجددان اليوم للمريخ    مجلس المريخ يطالب البرازيليين بإرجاع أموال مقدم العقد والنجمان يعتذران    الحكومة : الحريات متاحة بالسودان بنصّ القانون والدستور    النائب الأول يوجه ببيع المحاصيل بأعلى الأسعار    وزير النقل إلى مصر للمشاركة في اجتماعات وزراء النقل العرب    “طه”: حملات منظمة تستهدف تفكيك القيم السودانية السمحة    تدشين كتاب (تأملات في النفس والناس والحياة)    سوار الذهب .. ورحل الرجل الخلوق ..!!    وزير النفط : تحديد رسوم عبور “معالجة الخام” ستكون محفزةً للشركات    السجن (20) عاماً لشاب اغتصب شقيقته تحت تهديد السلاح    سياسات رئيس الوزراء وزير المالية.. ماذا يقول الميزان؟    مصر تنفي اتهامات "لندن" بسرقة أعضاء سائح بريطاني    رئيس القضاء يُوجِّه بسرعة البت في القضايا المُستعجلة    الغرامة (20) ألفاً لضامن فشل في إحضار متهم    توجيه تهمة الترويج لشاب    بمُبادرة من مجموعة (سواندا).. تكريمٌ ضخمٌ للفنان القدير أحمد شاويش..    برعاية مُنتدى دال الثقافي.. نجوم الغناء يتسابقون في ليلة جديد الأغنيات..    أقفال الحب.. قصص وحكايات رومانسية شيخ (الكباري) بالخرطوم هل يتحوّل إلى جسرٍ للعُشّاق..    ارتفاع وارد السمسم لبورصة تندلتي ل(2500) قنطار    الصين تستعد لإطلاق أول قمر صناعي يضيء الأرض    قائد الهلال نعاه وفاة صائد البطولات "بلاتشي"    اتحاد الكرة يخاطب نظيره الإماراتي بموعد وصول ناديي القمة    المسابقات تناقش الوسيطة وخارطة الموسم وتُوالي اجتماعها اليوم    توزيع فائض عمليات التأمين لعملاء الشركة السودانية للتأمين وإعادة التأمين المحدودة    وزير الخارجية السعودية: لا نعلم مكان "جثة" خاشقجي    أردوغان يكشف غداً الحقيقة الكاملة لمقتل خاشقجي    وول ستريت: خالد الفيصل استمع لتسجيل مقتل خاشقجي.. فعاد وأخبر العائلة المالكة: الخروج من المأزق صعب    أوبر تطلق "الخدمة الحلم" في 2021    لهذه الأسباب..لا تتسرع بشراء هاتف جديد وانتظر "آيفون" الرخيص    قافلة المهاجرين تتحدى ترامب بالزحف نحو الحدود الأميركية    المبعوث النرويجي يقف على التطبيق الأمثل ل"خارطة الطريق"    (أس أم سي) يحتفل بتخريج الدارسين في دورة “الرسومات الصحفية والكاريكاتير”    توقيف عِرَاقي نفذ أخطر جرائم بالخرطوم    الشرطة يتعاقد بصفة رسمية مع مهند الريدة    دعوا السودان يتفتح: تضامناً مع المطربة البديعة منى مجدي .. بقلم: حسن الجزولي    عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر ب"تحقيق الحلم"    الفلسفة الشعبية السودانية: مظاهر التفكير الفلسفي في الحكم الشعبية السودانية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    لأول مرة "الكلاسيكو" بدون ميسي ورونالدو    حزب التحرير: لا يهمنا اعتقالٌ ولا تخيفنا مقاصلُ في سبيل الله    5 خطوات تخفف معاناة النساء في سن اليأس!    طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم    استغفروا الله يغفر لكم    كسلا.. شموخ التاكا يهزم وباء “الشيكونغونيا”    الرجل الذى هزم الكنكشه .. بقلم: سعيد عبدالله سعيد شاهين    كسلا : القضاء على حمى (الشيكونغونيا)، خلال أسبوعين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النجومية (خشم بيوت)
نشر في آخر لحظة يوم 18 - 06 - 2016

ما أسهل عندنا في السودان أن نطلق الألقاب والأوصاف، وأن نمنح البعض ما ليس من حقه، خاصة في الوسط الفني الذي يصبح كل من يدخله نجماً، ويصبح كل من يظهر في برنامج عالي المشاهد هو فنان، وكل من شارك في برنامج مع الكبار خرج من البرنامج وهو كبير، حتى بتنا لا نفرق بين من هو النجم ومن (السجم) ومن هو الكبير و(الكبير أوي)، وبهذه النظرية أصبحت الخرطوم هي عاصمة النجوم.
هذا الحال نعيشه تحديداً في كل موسم من رمضان، وخاصة مع برنامج (أغاني وأغاني) الذي يتيح فرصة الظهور كامل الدسم لكثيرين، فيصيب بعضهم الوهم، فيخالون أنهم وصلوا إلى سدرة منتهى النجومية، وأصبحوا من القمم السامقة التي لن يطولها أحد، فيخرجون بعد العيد ولسان حالهم (يا الساحة الفنية جاك بلا) أقصد (جاك نجم).
لذلك نقول إن برنامج (أغاني وأغاني) بقدر ما يسهم في عملية التوثيق وتقديم الغناء السوداني بطريقة لافتة وجاذبة بما يختاره من أغنيات ومؤدين، إلا أنه يسهم بطريق مباشر في ضياع الكثير من المواهب الشابة التي تشارك في حلقاته، ونعني المواهب المصابة بهشاشة الفكر وعدم الوعي الفني، والمؤسف أن كثيراً منها هو مشروع نجومية حقيقية تصب في صالح الحركة الغنائية في البلاد.
أعلم أن حديثي هذا سيفسره بعض الجهلاء والدخلاء بقناة النيل الأزرق على أنه استهداف للقناة، وهؤلاء لا يعنونا من بعيد ولا من قريب، إنما يعنينا المشاركون في البرنامج من المطربين والمطربات، الذين نتمنى أن يضعوا حديثنا هذا نصب أعينهم، ويستفيدوا من تجارب سابقة لأسماء لمعت من خلال البرنامج، لكن سرعان ما لفها ظلام النسيان الدامس لأنها لم تستوعب الدرس إلا بعد فوات الأوان، وبعضها ما زال يتخبط في الساحة لا يعرف (كوعو من بوعو)، وآخرون ما زالوا مصابين ب (الخلعة) التي لم تتح لهم فرصة مراجعة حساباتهم والتفكير بالطريقة السليمة في مستقبلهم الفني، أما الذين ما زالوا يعيشون في دائرة (الوهم) ولم يفيقوا منها بعد، فهؤلاء ما زالوا يدورون في فلك أغنيات سيد خليفة، وابراهيم حسين وغيرهم، ظناً منهم أن تلك الأغنيات أصبحت ملكاً لهم لأنهم قاموا بآدائها في البرنامج، ولأنها فتحت لهم أبواب الشهرة.
خلاصة الشوف:
في العام الماضي قدم برنامج (أغاني وأغاني) مكارم بشير، وهدى عربي ومنحهن جواز المرور للساحة الفنية وحفلاتها، أو بالأصح جواز المرور لعالم الشهرة، لكن السؤال ما الجديد عند مكارم وهدى بعد مرور عام على ذلك الظهور، وما رصيدهما من الأعمال الغنائية الخاصة؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.