ترامب و البرهان والتطبيع مع اسرائيل !! .. بقلم: عدنان زاهر    استنكار واسع لقرار إقالة مدير مستشفى الخرطوم    ساطع الحاج: التطبيع سيقود إلى انقسامات داخل الحكومة وحاضنتها السياسية    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    التطبيع سرا .. ووهم السراب ووصمة عار .. أجندة انتخابية وغياب المنظور الإستراتيجي .. بقلم: د. إبراهيم الصديق على    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفاصيل الكاملة لمصرع الطفلة رماح على يد خالتها
نشر في آخر لحظة يوم 01 - 04 - 2011

كشف الملازم نور الدين سالم محمد أحمد المتحري في قضية اغتصاب وقتل الطفلة رماح ذات ال(6) سنوات أمس أمام محكمة جنايات دار السلام بأم درمان برئاسة مولانا سليمان خالد تفاصيل القضية قائلاً إنّ بلاغاً ورد لقسم شرطة دار السلام من المبلغ مركز النور مضمونه بأن المتهمة الأولى «أ.أ.ج» قامت بحرق ابنة شقيقتها بالنار وجلدها بالسوط الى أن فارقت الحياة وأنها -أي المتهمة- طلبت منه مواراة جثتها الثرى ولكنه رفض ذلك وأضاف المتحري أنه تحرك بصحبة قوى من أفراد الشرطة لمسرح الحادث وهو منزل المتهمة الأولى بمنطقة نيفاشا بدار السلام وإنه وجد جثة الطفلة ترقد داخل غرفة بالمنزل وعليها آثار حروق متفرقة بالاضافة لآثار ضرب بالسوط وأردف قائلاً إنه حرر أورنيك «8» جنائي أرسلت بموجبه الجثة لمستشفى أمبدة الذي أكد أن سبب الوفاة غير طبيعي ومن ثم أرسلت الجثة لمشرحة أم درمان لمعرفة أسباب الوفاة بعد فتح بلاغ تحت المادة «51» إجراءات أسباب الوفاة في ظروف غامضة وأوضح المتحري أن قرار تشريح الجثة قال إن سبب الوفاة الهبوط الحاد للدورة الدموية والصدمة المؤلمة بسبب الحريق المتعدد والاغتصاب وأشار المتحري الى أنه بعد استلام قرار التشريح قام بتعديل البلاغ من «51» إجراءات الى المواد «130» و«149» من القانون الجنائي القتل العمد والاغتصاب.
وتم القبض على المتهمة الأولى «أ.أ.ج» خالة المجني عليها وبعد استجوابها في يومية التحري قالت إنها حضرت برفقة زوجها من منطقة دار حامد بولاية شمال كردفان وإن القتيلة وهي ابنة اختها جاءت معهم واستقروا بمنطقة نيفاشا بدار السلام وكان ذلك قبل شهرين من الحادث وأضافت المتهمة أن الطفلة رماح كانت تتبول في الفراش وأنها قامت بمعاقبتها بالضرب بالسوط لكي تكف عن ذلك إلا أنها لم تنجح مما اضطرها لكيها بالنار في مناطق متفرقة من جسدها وأجزاء حساسة وكان ذلك في يوم الحادثة وأكد المتحري أن المتهمة سجلت اعترافاً قضائياً بأقوالها وذكرت أن المتهم الثاني «م.أ.أ» هو من قام باغتصاب المجني عليها.
وبعد القبض على المتهم الثاني واستجوابه في يومية التحري ذكر أنه لم يذهب الى منزل المتهمة لوجود خلافات أسرية بينهما حيث إن زوج المتهة متزوج من شقيقتي وأنا علمت من الجيران بوفاتها وحضرت الى المنزل للمشاركة في التشييع ولم يقم باغتصاب القتيلة ولم يكن يعرفها وأشار المتحري الى أنه قام بأخذ ملابس المجني عليها لفحصها بواسطة المعمل الجنائي لمعرفة ما إذا كان بها سائل منوي أم لا وجاءت النتيجة بعدم العثور على ذلك كما قام المتحري بأخذ عينات من المتهم لمقارنتها من عينات المجني عليها إذا وجدت وجاء القرار بعدم وجود ذلك.
وقال المتحري إنه وحسب التحريات التي قام بها وأقوال المبلغ واعتراف المتهم الأول والمستندات قدم المتهمين لمحاكمة تحت المواد «130» و«149» القتل العمد والاغتصاب وحددت المحكمة جلسة الثاني عشر من إبريل موعداً لسماع أقوال المبلغ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.