الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    مروي في ذكريات الأستاذ عبد الكريم الكابلي ومذكراته .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    حول إستاطيقا الجّسد .. منظور إكسيولوجي .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    تقارير: هازارد يجبر ريال مدريد على استشارة كبار الأطباء    سجلات سوداء لبرشلونة خارج ملعبه في الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    فيلود يطالب باكرم والبرنس الجديد    الحج والعمرة تنفي فرض رسوم اضافية على الوكالات    اتفاق بين الحكومة وقادة مسار دافور حول ملف الخدمة المدنية    الشيوعي يوافق على طلب حمدوك مساعدة الأمم المتحدة    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    حميدتي يؤكد التزام (الدعم السريع) بحماية المدنيين والعمل وفقاً للقانون    كرار: من يتهم الأحزاب باختراق الجيش فليقدم الدليل    في حضرة الكروان عبد العزيز المبارك وذكريات من هولندا... بقلم: عادل عثمان جبريل/أم درمان/الواحة    مهاجر سوداني في مالطا: الوضع هنا نسخة عن ليبيا بالنسبة لي!    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    ضد تبديل العملة مع "تعويم الجنيه": ولنبدأ فعلياً في ضرب "الاقتصاد الموازي" الذي تسيطر عليه الرأسمالية التي نشأت في العهد البائد .. بقلم: نورالدين عثمان    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    بعض قضايا الإقتصاد السياسي لمشروع الجزيرة .. بقلم: صديق عبد الهادي    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أرشيف السودان بجامعة درم البريطانية (3)
نشر في آخر لحظة يوم 05 - 01 - 2010

مجموعة سلاطين باشا النمساوي (1857- 1932م) والذي عمل بالسودان منذ عام 1878م حتى عام 1914م -حيث انتهت خدمته بحكومة السودان عند نشوب الحرب العالمية الأولى بانضمام النمسا إلى دول المحور (المانيا / إيطاليا) وقد أمضى سلاطين إحدى عشر عاماً في الأسر بأم درمان أثر قيام المهدية واستسلامه عندما وملازمته للخليفة عبد الله والذي أطلق عليه اسم عبد القادر وكان يلقبه العامة باسم (شويطين) وتم تهريبه إلى مصر بمعاونة مخابرات ونجت وعاد مع الجيش الغازي واستطاع أن يقدم تقارير وافية عن الوضع الحربي والمدني لدولة المهدية وكان واحداً من العوامل التي شجعت على بداية غزو السودان وبعد عودته عمل في وظيفة مفتش عام خلال الفترة (1900- 1914م) وتنقل في معظم أنحاء السودان وله معرفة واسعة بالقبائل وزعمائها وكان ملماً باللغة العربية. وقد وضع كتاباً بعنوان السيف والنار باللغة الإنجليزية وترجم إلى العديد من اللغات الأجنبية وهو واحد من الكتب التي نالت رواجاً وبخاصة في انجلترا وبلده النمسا وفيه يحكى قصته آبان عمله منذ التحاقه بالعمل في فترة الحكم التركي بالسودان وفترة اعتقاله وادعائه للإسلام والكتاب فيه تحامل كبير على الثورة المهدية وتجنى على قادتها وزعمائها وخاصة الخليفة عبد الله وفترة حكمه بعد وفاة الإمام المهدي ومقتل غردون.
مجموعة سلاطين تحتوي على عدد ثلاثة وأربعين صندوقاً وعدد أربعة عشر البوم صور فوتوغرافية وأخرى تحتوي على مجموعات ورسائل مع زوجته (اللس) وابنته (أنا- ماري) مع قرابة اثنين ألف صورة فوتوغرافية. تشمل معظم أنحاء السودان (الناس والمنشآت والحياة البرية وغيرها) بالإضافة إلى مذكراته ومدوناته الشخصية وتقارير للمخابرات ومخطوطات لراتب الإمام المهدي ومسودات لكتابه السيف والنار ومقتنيات متنوعة مثل أعلام للمهدية وجبة وحراب وسيوف وغيرها وتعتبر أيضاً من المجموعات الوثائقية المتميزة.
مجموعة البريقدير جنرال جلبرت كلايتون (1875- 1929م) الذي التحق بالجيش المصري وتولى وظيفة السكرتير للحاكم العام (1908- 1913م) ثم تولى وظيفة مدير المخابرات (1913- 1916م) وعمل بالحجاز وفلسطين والعراق حتى عام 1929م.
وتضم مجموعته سبعة صناديق تحتوي على مكاتباته مع الجنرال ونجت خلال الفترة (1908- 1916م) وأوراق وتقارير عن فترة عمله في الحجاز وفلسطين والعراق
مجموعة السير هارولد ماكمايل (1882- 1969م)
السير هارولد ماكمايكل واحد من أشهر الشخصيات البريطانية التي عملت في إدارة حكومة السودان فقد التحق بالعمل في حكومة السودان عقب تخرجه من جامعة اكسفورد في وظيفة مساعد مفتش في عام (1905م) وتنقل وتدرج في الوظائف الإدارية مفتشاً ونائب مدير ومدير مديرية حتى تولى وظيفة السكرتير الإداري وذلك خلال الفترة (1926- 1934م) ويعتبر ماكمايكل واحداً من أميز البريطانيين الذين عملوا بالسودان حيث بنى علاقات واسعة وعميقة مع زعماء القبائل والقادة من الوطنيين ووضع كتابين مهمين عن السودان بعنوان تاريخ العرب في السودان في جزئين والكتاب الثاني عن قبائل كردفان ومجموعة ماكمايكل من الوثائق المحفوظة في عدد خمسة صناديق تغطي الفترة (1895- 1960م) - فهي تحتوي على تقارير الخدمة المدنية (1905- 1934م) وتقاريره ومذكراته عن مديريات كردفان والنيل الأزرق ودار فور والخرطوم وهي التي عمل بها إبان فترة توليه وظائف مفتش أو مدير مديرية- وتحتوي على ملفات عن قبائل وتاريخ المناطق التي عمل بها وفيها أيضاً مكاتباته مع سلاطين وونجت وأوراق عن مؤتمر باريس للسلم (1918- 1919م) وخطاباته الخاصة ومذاكرته خلال الفترة (1906- 1914م) وقصاصات من الصحف البريطانية عن أخبار وأحوال السودان وقرابة الألف صورة فوتوغرافية وعملات معدنية وورقية ومخطوطات باللغة العربية وكتيبات وملفات متنوعة. وقدمت هذه المجموعة بواسطة ماكمايكل وزوجته إلى المكتبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.