مذكرة تفاهم بين جهاز المغتربين والصندوق القومي للاسكان والتعمير لتوفير سكن للمغتربين    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    حميدتي يوضح الموقف الضريبي للاتحاد ويؤكد الشفافية المالية الكاملة بالاتحاد    الاردن تعتمد عدد من المسالخ الجديدة في السودان    وزير الري يكشف عن أولى خطوات السودان التصعيدية ضد إثيوبيا    الوساطة الجنوبية: عبد الواحد نور يرغب بالمساهمة بتحقيق السلام في السودان    البرهان يعلن عن إجراءات عاجلة بعد اشتباكات دامية    تحديث.. سعر الدولار و العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 14 ابريل 2021 في السوق السوداء والبنوك السودانية    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    مصدران: السودان يرسل أول وفد رسمي إلى إسرائيل الأسبوع المقبل    وزيرة الخارجية تؤكد مساندتها لجهود الهيئةالعربية في تحقيق الأمن الغذائي    وزير الاستثمار : لن ننزع المشاريع الممنوحة من العهد البائد    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    الشركة القابضة للكهرباء: زيادة التوليد المائي والحراري خلال رمضان    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    الهلال يقترب من حسين النور    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    إعتقال شخصين بتهمة قتل امرأة وإصابة طفلها    بين السودان وإثيوبيا.. حدود لا تعرف الهدوء    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    مسؤول رفيع ب"الكهرباء" يكشف خطة تحسين الإمداد وتقليل القطوعات خلال رمضان    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    أكرم الهادي سليم يكشف عن"4″ عروض رسمية    قبائل بغرب دارفور تشدد علي حسم المتفلتين    والي الخرطوم يطلب الدعم الفني من بعثة "اليونيتامس" لادارة النفايات    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    في تأبين فاروق أبوعيسى.. سيرة نضال على جدار التاريخ    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    أبيض أسود .. مصطفى النقر.. أنشودة كروية خالدة    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    استقيل ياسقيل ..    كبسور: اليوتيوب ساهم في مضاعفة إنتاج الدراما    نقرشة .. نقرشة    نقر الأصابع..    916 مليون دولار والتحقيقات مستمرة.. تداعيات الخلاف بين قناة السويس و"إيفر غيفن"    ليس بالمال وحده تتطور الزراعة    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    ربطتها صداقة قوية مع محمود عبد العزيز محاسن أحمد عبد الله: ما (بتجرس من الصيام)!!    اتهام شبكة تتألف من (7) متهمين بتزوير شهادات فحص كورونا    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    خطأ شائع في السحور يقع فيه كثيرون يبطل الصيام    "علم الصيام".. الفوائد الصحية للصوم    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    لختم القرآن في شهر رمضان.. إليك مجموعة من الطرق السهلة    الطاهر ساتي يكتب.. والوطن بخير..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيع عقوبة الإعدام على مدانيْن باغتصاب وقتل طفلة بالحاج يوسف


أوقعت المحكمة الجنائية العامة بالحاج يوسف، برئاسة القاضي جمعة خميس، أمس، عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً على شابيْن أدينا باغتصاب وقتل طفلة ورمي جثتها بالشارع العام بحي البركة بالحاج يوسف، بحضور أولياء دم الطفلة وممثل الاتهام عن الحق الخاص المحامي هيثم مهدي بشرى. وتعود تفاصيل الحادثة إلى بلاغ تلقته شرطة الحاج يوسف بالعثور على الطفلة مقتولة ومجردة من ملابسها وملقاة بالشارع، وخفت الشرطة إلى مكان الحادث وتم تحريزه بواسطة فريق مسرح الحادث ورفع عينات من الدماء، ومن ثم استصدار أمر تشريح من النيابة بموجبه تم نقل الجثمان للمشرحة للكشف عليها بواسطة الطبيب الشرعي، الذي أفاد في تقرير قدم للمحكة بأن المجني عليها توفيت نتيجة الخنق الذي نتج عن العنف الجنسي الذي تعرضت له الطفلة. ومن خلال التحريات تم أخذ أقوال والدة الطفلة التي أفادت بأن طفلتها خرجت يوم الحادثة لمشاهدة التلفاز بمنزل جيرانها واختفت، ليقوم الجيران بإخبارها بالعثور على جثة ابنتها أمام أحد المباني المهجورة بالمنطقة، وقامت الشرطة بتحريات واسعة ألقت خلالها القبض على عدد من المشتبه فيهم وإخضاعهم للتحقيق، ليقر الشابان المدانان بتورطهما في استدراج الطفلة والاعتداء عليها وقتلها، ومن ثم رمي جثتها بالقرب من منزلها، وسجل المتهمان اعترافات قضائية، وبعد اكتمال التحريات معهما وجهت النيابة بإحالة المتهمين للمحاكمة بتهمتي الاشتراك في الاغتصاب والقتل العمد، واستمعت المحكمة بدورها إلى المتحري وشهود قضية الاتهام واستجوبت المتهمين اللذين أنكرا التهمة الموجهة إليهما ودفعا بأنهما قدما اعترافاتهما القضائية تحت التعذيب، وناقشت المحكمة عناصر قضية الاتهام مع ما قدم من بينات في (C.D) مثل فيه المهتمان طريقة ارتكابهما الجريمة، بالاضافة إلى أن اقراراتهما جاءت متوافقة مع بعض البينات التي قدمها الاتهام، كما ناقشت موانع المسؤولية الجنائية ووجدت أن المتهمين لا يستفيدان من أي منهما، وعليه قررت إدانتهما باغتصاب وقتل الطفلة المجني عليها، وخيرت أولياء دم الطفلة بين الدية والعفو والقصاص، واختاروا من خلال وكيلهم القصاص من المتهمين، بذلك أصدرت المحكمة حكماً يقضي بالإعدام شنقاً على المتهمين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.