إضراب موظفي الحجر الزراعي و"غرفة المستوردين" تحذر    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    حميدتي يعلّق على مبادرة نداء أهل السودان    الثروة الحيوانية: إنشاء مسلخ حديث بولاية النيل الأبيض    اثيوبيا تعتقل 70 معدناً سودانياً في بني شنقول وتبعدهم إلى السودان    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    "كاف" يُطلق رسميًا بطولة "دوري السوبر الإفريقي"    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    وحدة الإنذار المبكّر في السودان تطلق إنذارًا    احتفالات القوات المسلحة باليوم الوطني للجيش    مجلس البيئة يبدأ تنفيذ مشروع رصد الحالة البيئية بولاية الخرطوم    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    شاهد بالفيديو.. الفنانة منى ماروكو تعود لإثار الجدل في حفلاتها بفاصل من الرقص الفاضح وتطالب الجمهور بفك العرش    الموفق من جعل له وديعة عند الله    تشكيل لجنة لتكريم الإعلامي الرياضي عبدالرحمن عبدالرسول    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    مواطنون بقرية العسل يشتكون من عدم توفر المياه    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    لمزيد من الترتيبات.. تأجيل بطولة (الكاف) المدرسية وأربع ولايات تستضيفها    الهلال يدرس خيار التراجع في قضية الصيني    اكتمال استعدادات السكة الحديد لاستقبال32 وابورًا اليوم    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    الاستئناف تؤيد السجن المؤبد لثلاثيني أُدين بالإتجار في (11) كيلو كوكايين    إدانة سيدة بمُحاولة تهريب ريالات سعودية للإمارات    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    السوداني: ارتّفاع الدولار في السوق الموازي    الهلال يستعد لأبطال أفريقيا بمعسكر داخلي    كفاح صالح يحذر أندية القمة من الإسترخاء امام سولار7 الجيبوتي وسانجورج الاثيوبي    كشف معلومات مثيرة في قضية تفجير نادي الأمير ببورتسودان    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    خالد بخيت: الهلال لم يجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرحلة المجموعات ولدينا رؤية اذا اكتملت سنمضي إلى أبعد من مرحلة المجموعات    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحديث عن مقاطعة المهرجان وثورة الربيع المسرحي يضحكني.!
نشر في الأهرام اليوم يوم 23 - 01 - 2012

تجري هذه الأيام فعاليات مهرجان أيام الخرطوم المسرحية بالمسرح القومي بأم درمان في دورته الرابعة والذي يُقام سنوياً من أجل تنشيط المسرح السوداني، ويشارك في المهرجان أكثر من مائتين وخمسين فناناً قدموا أكثر من ثماني وثلاثين مسرحية وصلت للمرحلة الختامية منها ثمانية أعمال. (الأهرام اليوم) التقت الأستاذ صديق صالح مدير المسرح القومي ورئيس المهرجان واستوضحته عن كثير من النقاط المهمة في ردهات هذه الفعالية المهمة فإلى مضابط الحوار :
{ سألته بصفتك رئيس المهرجان ما هي الفائدة المرجوَّة من مهرجان أيام الخرطوم المسرحية؟
أعتقد أن المهرجان حقق فوائد كثيرة أولها عودة جمهور المسرح بشكل ملحوظ خلال العروض، ثانياً ظهور عدد مقدر من الشباب في مجال التأليف والإخراج والتمثيل وهم يشكِّلون 80% من العروض المقدمة، وهذا يعني التواصل بين الأجيال على كافة مستويات الفعل المسرحي.
{ حدثنا عن المشاركات من الولايات الأخرى؟
- في الحقيقة شاركت معنا ولاية الجزيرة بعدد ثلاثة أعمال وولاية البحر الأحمر بعمل واحد وكان من المفترض أن تشارك معنا ولاية كسلا ولكن لظروف خاصة بهم لم يتمكنوا من حضور المشاهدات الأولى.
{ ما هو المغذى من اختياركم لشخصية المهرجان الأستاذ عثمان أحمد حمد (أبو دليبة)؟
- المغذى من اختيار الأستاذ عثمان أحمد حمد (أبو دليبة) لتاريخه الفني الطويل خصوصاً وهو من أوائل الذين أسسوا للمسرح الكوميدي في السودان كما أنه يعتبر رمزاً من رموز الكوميديا وأحد أركان الحركة الكوميدية في السودان ويأتي تكريمه تكريماً لكل أبناء جيله من الرواد.
{ ما هي العقبات والصعوبات التي واجهتكم في قيام هذه العروض؟
- الحمد لله لم تواجهنا أيّة عقبات خصوصاً وأن التحضير جاء بشكل جيِّد ومدروس، وقامت الوزارة بتجهيز الميزانيات في توقيتها المناسب وهي عصب المهرجان.
{ هل ستكون هناك مهرجانات أخرى قادمة؟
- نعم سيكون هناك تواصل للتظاهرات والفعاليات المسرحية مثل مهرجان (الطفل) ومهرجان(المرأة) كما سيتواصل الموسم المسرحي بانتظام.
{ وماذا عن الملتقى الفكري والجلسات والحوارات النقدية للعروض المتنافسة؟
- حقيقة قُدِّمت هذا العام أوراق نقدية معتبرة لها وزنها العلمي مما أضاف للمهرجان البُعدالنقدي التطبيقي والنظري، كما أن هناك في الجلسات النقدية للعروض قُدِّمت أوراقاً ذات مستوى فني أضافت لما قُدم من عروض وأكملت أركان العمل الفني، كما صدرت نشرة (المنضرة) في عددين وسوف نصدر عددين آخرين خلال أيام المهرجان بالإضافة إلى كتاب شخصية المهرجان الذي وُزِّع على الجمهور، وبإذن الله سنقوم بطبع أوراق النقد التطبيقي والفكري الذي ستُجمع في كتاب بعد نهاية المهرجان، كما ننوي استمرار إصدارة (المنضرة) شهرياً.
{ إذن.. ماذا عن استحقاقات الفرق المشاركة؟
- أنا أعتقد إلى الآن ما وُفِّر للمهرجان من إجراءات ترتيبية ومالية لم يحدث أن وُفِّرت لمهرجان من قبل، وأقول لك بكل أمانة كل الذين شاركوا في المهرجان نالوا استحقاقاتهم كاملة قبل بداية المهرجان. كما أعدت الفنيات حسب طلب المخرجين وقدمت بالشكل المرضي والملاحظ أن شكل الصورة المشهدية في العرض المسرحي تغيرت كثيراً لما هو أفضل، وهذا لا يخطئه إلا شخص في نفسه شيء.
{ هناك من يتحدثون عن مقاطعة المهرجان وثورة الربيع المسرحي؟
- هذا حديث مضحك! وإن دلَّ على شيء إنما يدل على عدم المعرفة.. وأنا أفهم أن المقاطعة هي ألا تشارك ولكن أن تشارك ثم تقاطع فهذا يبدو غريباً.
{ ما هي الجوائز الختامية للعروض الفائزة؟
- رصدت جوائز مالية في مجال التأليف والإخراج والتمثيل، جائزة أولى وثانية رجال وأولى وثانية سيدات، كما رُصدت جائزة للتأليف وجائزة للإخراج وجائزة للسونيوغرافيا.
{ ما هي قيمة الجوائز المالية بالتحديد؟
-هنالك جائزة التأليف وجائزة الإخراج وتبلغ قيمتها (7.500) (سبعة آلاف وخمسمئة) جنيه وهناك جائزة ممثل أول وتبلغ (5) آلاف جنيه، وجائزة ممثل ثانٍ وهي (3.500) جنيه، وكذلك جائزة ممثل أول سيدات (5) آلاف وممثل ثاني سيدات (3.500) جنيه.، بالإضافة إلى جائزة السونيوغرافيا وهي (5) آلاف جنيه.
{ حدثنا عن لجنة المهرجان وكيفية اختيارها؟
- لجنة المهرجان شُكِّلت من مجموعة من الناشطين في الحركة المسرحية وبعض الإدارات المتخصصة في وزارة الثقافة، والتشكيك في اختيار هذه اللجنة غير منطقي ولا يسنده عقل. لأنني أريد اقامة مهرجان للمسرح وهل من المعقول أن آتي بأشخاص ليس لهم علاقة بالحركة المسرحية والمسرح ليديروا المهرجان؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.