مصادر ل(السوداني): المتظاهرون يعتزمون الاعتصام أمام مجلس الوزراء وقوات أمنية ترفض تأمين مُحيط المجلس    كشف تفاصيل خسائر اقتصادية صادمة عقب إغلاق الموانئ    صعوبة الخطاب الرياضى    مونيكا روبرت: صارعت الموت لأول مرة في حياتي    تفاصيل خسائر اقتصادية صادمة عقب إغلاق الموانئ    التصريحات الحكومية خالية من الصحة.. تحالف مزراعي الجزيرة يحذر من فشل الموسم الشتوي    أسماء جمعة تكتب إغلاق الشرق يقتل ميناء بورتسودان    عسكوري: مليونية اليوم تمهيد لاختيار الحكومة الجديدة    وزير المالية يقر بعدم دفع الحكومة لأسعار مجزية لمنتجي الصمغ العربي    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم السبت الموافق 16 أكتوبر 2021م    السريحة يسعون لإعادة بناء الهيكل.    الحداثة: تضارب الأرقام حول المساحات المزروعة في الموسم الصيفي    كشف تفاصيل تقرير لجنة حمدوك لمراجعة تعيينات الخارجية    دورة السلام بربك تنافس محموم وحضور مشرف لقادة الحركة الشعبية تمازج    عضو بالتغيير : مايجري تمهيد لانقلاب مدعوم من جهات خارجية    سيف الجامعة: قررت الابتعاد عن كل ما يعكر صفوي وعافيتي النفسية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 16 أكتوبر 2021    القلق واحد يا استاذ    الأهلي مروي يتكبّد هزيمة قاسية أمام قورماهيا    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    100) ألف دولار حافز من التازي للاعبي المريخ حال التأهل    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    الصيحة: الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



للعطر افتضاح
نشر في الأهرام اليوم يوم 30 - 03 - 2012


لكل مدينة في السودان عبقها الخاص، وسحرها الخفي.
على سبيل المثال اشتهرت مدينة شندي بالعديد من الخصائص، وأبرزها التعايش السلمي بين الأديان.
ضمت المدينة الحنينة آلاف الأقباط الذين أمضوا فيها أكثر من قرن، وعاشوا مع إخوانهم المسلمين في ودٍ وتحابٍ وسلام، لا تكاد تشعر بوجود فوارق بينهم.
كانوا في ما مضى يعيشون في مناطق بعينها (مربع واحد وحلة البحر) ثم تمددوا لاحقاً وانتشروا في كل أحياء المدينة الوارفة، مطمئنين وادعين، لا يعكر صفو معاشهم كدر.
} ضربوا لإخوانهم المسلمين المثل الأعلى في الكد لكسب العيش، بمغازلهم اليدوية، ومصانع نسيجهم المنزلية، التي ينسجون فيها (الفُراد والملافح) الجميلة والعديد من المنتجات الأنيقة، علاوةً على عملهم في مجال تجارة الأقمشة التي احتكروها تماماً، وبرعوا فيها.
أشهر موزعين للصحف في شندي من طائفة الأقباط، وقد ظلت (مكتبة لطفي وشقيقه سمير هابيل) تمثل منارةً للثقافة في عاصمة الجعليين لأكثر من أربعين عاماً.
وصاحب أشهر مطعم شعبي في شندي قبطي، وأعني الراحل (أبو الزيك)، وقد خلفه على المهنة ذاتها ابناه بركات وشاءول.
وصاحب أكبر وأشهر متجر لبيع الأقمشة في دار جعل من طائفة الأقباط، وأعني به حزقيال.
وأشهر (بصير) يعالج الرضوض ويجبر الكسور قبطي، وهو الراحل (بسخرون).
وصاحب أول وأشهر متجر للتحف وأول مؤجر لمكبرات الصوت في شندي من الأقباط، وأعني الراحل أديب فاخوري، ومالك أكبر وأشهر بقالة في شندي هو زعيم الأقباط حالياً، العم نبيه قلادة (أطال الله في عمره).
في (الأهرام اليوم) تشرفنا جميعاً خلال الأيام الماضية بتولي الأخ الأستاذ نبيل غالي جرس منصب رئيس التحرير بالإنابة، ولم تنبع الثقة التي أولاها له مجلس إدارة شركة هايد بارك من فراغ، فهو صحافي مخضرم، وناقد متمكن، وقاص مجيد، نالت مجموعته القصصية التي تحمل اسم (اتكاءة في عيون حبيبتي) شهرة كبيرة،وله «ببلوغرافيا» عن الرواية والقصة القصيرة في السودان اصبحت مرجعاً للكتاب والنقاد والباحثين وقد نال عدداً من أنواط الجدارة الرئاسية والأوسمة الذهبية في عهدي مايو والإنقاذ.
عمل نبيل كمدير لتحرير (الأهرام اليوم) منذ صدورها، وأضاف إليها أكثر مما أضافت له، وهي تتشرف به قطعاً.
عرفته في هذه الإصدارة عن كثب، فأسرني أدبه الجم، وخلقه الرفيع، وشدتني حكمته.
لا يتحدث إلا همساً، ويفيض لسانه أدباً.
وإذا كانت الشقيقة مصر قد اكتوت بنيران التعصب الديني إلى درجةٍ جعلت الدماء تسيل أنهاراً؛ فقد ظل السودان بحمد الله وتوفيقه بمنأى عن مثل هذه الإحن، بتعايشٍ سلمي لم تعكره أي مظاهر فرقة أو تعصب.
تحية من أعماق الدواخل لأقباط شندي الجميلة، ولكل أبناء الطائفة القبطية بالسودان، وعلى رأسهم زعيمنا وكبيرنا الأستاذ نبيل غالي جرس، أمدَّ الله في أيامه ومتعه بالصحة والعافية.
ولشباب (الأهرام اليوم) الذين أحبوا نبيل ووقروه (ألفين مسا وتحية).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.