ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 19 يونيو 2021م    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 19 يونيو 2021م    مصري المريخ في الخرطوم خلال ساعات    مواجهة مرتقبة بين السودان وليبيا    اتحاد المخابز: خروج 400 مخبز عن الخدمة    رجال يعملون بصمت وينجزون وآخرون يتفاخرون بجهدِ غيرهم!    شرطة السودان تحبط محاولة اقتحام أحد السجون لتهريب نزلاء    الواثق كمير يكتب اسقاط الحكومة: أسئلة تبحث عن إجابات!    للتحليق في نهائيات العرب .. صقور الجديان في أصعب لقاء أمام الليبي    يترقب وصول مدربه .. المريخ يستأنف تدريباته في غياب الدوليين    فيلود يصف مباراة ليبيا بالصعبة والشغيل يؤكد قدرتهم على التأهل    خالد بخيت: نسعى لخطف بطاقة التأهل    عناوين الصحف الرياضية الصادرة صباح اليوم السبت 19 يونيو 2021    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    حجزت لنفسها مكاناً مرموقاً بين الشعر والإعلام حكاية روضة.. خنساء الشعر المتوهجة دائماً!!    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    وزير الصحة الاتحادي: لا أحدٌ يعلم أين تذهب أموال العلاج المجّاني    مريم الصادق: السودان سيكون المتضرر الاكبر من سد النهضة    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    جبريل إبراهيم: من خطاب التهميش إلى الأوبة نحو الأيديولوجيا    مع ارتفاع تكلفة الشحن 537%.. هل يواجه العالم أزمة غذاء؟    سؤال برئ.. أين تذهب عائدات الذهب؟    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    التربية تطالب الإعلام بالدقة في نقل المعلومات حول سير امتحانات الشهادة لخطورتها    مدير الإمدادات الطبية بالجزيرة: نُعاني من تغطية المراكز الصحية في الولاية    فيديو: الأرجنتين تحسم مواجهة القمّة أمام أوروغواي    تاريخ جراحات التكيف الهيكلي العميقة    وزاره التجارة: تفعيل قانون حماية المستهلك لجعل الأسعار في حدود المعقول    بعد أن تجنبها رونالدو.. خبراء: هذه أضرار المشروبات الغازية    والي القضارف يتعهد برعاية الأربعة توائم الذين تمت ولادتهم حديثاً    للقادمين إلى السعودية من غير مواطنيها.. عليهم تسجيل بيانات التحصين    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    اعتقال الامرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها (10) توائم    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعد أخطر من الهواتف.. تأثيرات سلبية للساعات الذكية على السائقين    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    أسباب غير أخلاقية وراء مقتل شاب أمام منزله بأمدرمان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    فنانون ومواقف إنسانية الفنان محمد النصري وتقديره للجماهير    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    إحباط تهريب (63) فتاة أجنبية    السجن لمقاول حرر صكاً دون رصيد بمبلغ (20) مليون جنيه لمحامٍ شهير    الجمارك تكشف أغرب محاولة لتهريب العملات الأجنبية داخل جوارب حذاء سيدة    وزير الثقافة يشرف احتفال الفنون الاستعراضية بالدعم الصيني    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أين أمن الملاعب في ملاعبنا ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم
نشر في سودانيل يوم 30 - 05 - 2010


إن فوكس
ما حصل في إستاد بورتسودان في مباراة الهلال وحي العرب الدورية من الجماهير الرياضية الهلالية أوغيرها التي حصبت بص اللاعبين بالحجارة مما ادى إلى إصابة بعض اللاعبين ما هو إلا إمتداداً لما حصل في ملعب جامعة الخرطوم خلال مباراة كليتي العلوم والهندسة ضمن منافسات دوري الكليات التي، شهدت أحداثاً مؤسفة من بعض الجماهير غير الواعية، حولت الملعب إلى حلبة ملاكمة وضرب، بالكراسي مما أدى إلى تعرّض الكثيرون لحالات من الإغماء، وإصابات متفاوتة ، وتمّ نقلهم للمستشفى وأصبحت التصرفات الهمجية تحدث دائماً من الأفراد أوالجماعات من الجماهير المنفلتة كالنزول إلى أرض الملعب وقذف قارورات المياه على اللاعبين ومساعدي الحكم ..
التشجيع الرياضي الخاطئ والبعيد كل البعد عن الأخلاق والروح الرياضية أصبح صورة خاطئة في حق الوطن والرياضة, وجماهيرنا الرياضية تفتقرإلى إلى ثقافة الفوز والهزيمة
التشجيع يعتبر ثقافة كروية وأدوات مساعدة للفوز وغالباً ما نرى تشجيعاً نظيفاً وباسلوب حضاري وراق يصنع الفارق في العديد من المباريات. لكن مع الأسف الشديد أصبحت أصوات الجماهير لا نسمع منها الكلمة الطيبة كما كان في السابق وأصبح السب والشتم اللغة السائدة في الملاعب كما أن له آثاره السلبية على أداء اللاعبين خلال سير المباراة ومن أمثلة التشجيع السلبي صيحات الجماهير المخزية والمخجلة إن كانت تجاه اللاعبين أو الاداريين أو حكم المباراة ولا تمت بصلة للأخلاق الرياضية السمحة التي تعتبر ديدن الرياضيين، وكل ذلك يحدث على مرأى ومسمع من الصغير والكبير، والشاب والفتاه، في الملعب
إن أمن وسلامة المنشآت الرياضية أصبح من الأهمية بمكان، فيجب التعامل معها بجدية واحترافية بعيداً عن الاجتهادات وذلك من أجل الحفاظ على سلامة المتفرجين والمنشآت الرياضية ووضع حد لهذه المهازل التي تحدث في المباريات من شغب داخل الملاعب والصالات ولذا يجب على الاتحاد العام لكرة القدم التعاون مع اجهزة الشرطة والأجهزة الأمنية فيما يتعلق بأمن وسلامة الملاعب والصالات الرياضية وترسيخ مفاهيم الروح الرياضية واللعب النظيف قولاً وفعلاً كما يجب على اعلامنا الرياضي ان يساهم بالنقد البناء ونشر ثقافة التشجيع المثالي والإبتعاد عن التعصب الأعمى الذي سيجعل المدرجات قنابل موقوتة قابلة للإنفجار وتدمر الأرواح والممتلكات العامة وتكون النتيجة كارثية
كلنا نعشق فرقنا ولا نرضى لها الهزيمة ولكن لا نرغب بأن يصل بنا الحال إلى هذا المستوى المتدني لأننا نعرف أن كرة القدم فوز وخسارة وجهد وعطاء ومن توافرت له هذه المعطيات لا شك انه الأحق بالفوز ونقول له مبروك.
وختاماً أتمنى أن يكون التشجيع باسلوب راقي ورائع ويزكي روح التنافس الشريف بين الأندية والجماهير الرياضية، ويزع بينهم الإلفة والمحبة التي نشاهدها في كل الملاعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.