الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة للتحقق من وصول الدقيق للمخابز تضم الأمن الاقتصادي
نشر في الانتباهة يوم 20 - 11 - 2013

قررت الحكومة تكوين آلية مشتركة تضم وزارتي المالية والتجارة وبنك السودان وولاية الخرطوم كممثل لكل ولايات السودان، لوضع تدابير كافية تمنع تكرار الأزمة الطارئة التي حدثت في قمح الخبز، وأكد والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر أن مطاحن الدقيق سلَّمت الوكلاء حصص المخابز كاملة اعتباراً من يوم أمس، ووجهت كل مخبز لم يتسلم حصته مراجعة وكيله أو إبلاغ وزارة المالية بالولاية أو اتحاد أصحاب المخابز، وقال الخضر عقب الاجتماع الذي عقده النائب الأول للرئيس، إن الآلية المشتركة التي تضم كل المعنيين بصناعة الخبز رفعت للولاية «14» توصية تتعلق بالخبز من كل أطرافه شاملة، الوزن والنوع والأسعار والبدائل، مشيراً إلى أن الأجهزة المختصة بوزارة المالية تعكف على دراسة هذه التوصيات. وجه النائب الأول لرئيس الجمهورية، بإحكام التنسيق بين الجهات ذات الصلة لتوفير سلعة القمح وضمان انسيابها للمطاحن بالكميات المطلوبة، ومن ثم إلى المخابز، مشيراً إلى أن كل ولاية ستحدِّد أسعارها للخبز وفقاً للتكلفة.
وأوضح وزير الدولة بالمالية مجدي يس في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، أن هناك خللاً إدارياً أدى إلى نقص في انسياب كميات القمح المطلوبة للمطاحن في الفترة الماضية، مما أدى إلى ندرة في الخبز، مؤكداً تجاوز ذلك الخلل، مشيراً إلى استمرار سياسة دعم القمح لضمان توافره بالكميات المطلوبة، وأكد وجود مخزون إستراتيجي يبلغ «280» ألف طن من القمح، مشيراً إلى استيراد «مليون» و«400» ألف طن منذ بداية العام، وستتواصل عملية الاستيراد بالتنسيق مع بنك السودان لتوفير القمح للمطاحن.من جانبه، أكد الأمين العام لاتحاد المخابز عادل ميرغني أن المخابز استلمت حصتها أمس بنسبة «100%»، وتقدر ب «30» ألف جوال يومياً، وهي ذات الكمية التي كانت تتسلمها المخابز في السابق، ووجه ميرغني نداءً لكل المخابز بالعمل بطاقتها الكاملة، وأن اتحاده جاهز لتلقي أية بلاغات من أي مخبز في حال عدم استلامه لحصته عبر أرقام الهواتف «0912369151» أو «0183471717» مشيراً إلى تكوين آلية متابعة للمخابز غير العاملة مع اتحاده والأمن الاقتصادي واللجان الشعبية، وناشد عادل الوكلاء بتسليم المخابز حصتها كاملة دون نقصان، فيما وجه نداءً لحكومة ولاية الخرطوم بتنفيذ توصيات معالجة أوضاع الخبز باعتبارها ميثاقاً تواثقت عليه كل أطراف صناعة الخبز كطريق أمثل لتحقيق الاستقرار الكامل في الخبز.
من جهته عبَّر وكيل وزارة المالية الأسبق وعضو البرلمان الشيخ المك عن أسفه لرجوع ظاهرة صفوف الخبز مرة أخرى، واصفاً اختفاء القمح بغير المبرر.
وقال المك للصحافيين بالبرلمان أمس، إن هناك تضارباً في المعلومات بشأن شح الدقيق، وأشار إلى أن اختفاء القمح غير مبرر لانخفاض أسعاره عالمياً، ودعا الحكومة لضرورة توفير العملة الصعبة وإيجاد معالجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.