مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستغفار
نشر في الانتباهة يوم 13 - 12 - 2013

نعمة من نعم الله التي لا تُحصى على عباده. تصور فقط لو أن الله لم ينعم علينا بنعمة الاستغفار، تُرى ماذا كان سيكون عليه حالنا من يأس وقنوط؟ فالإنسان محاط بسياجات من الذنوب والأخطاء والمغريات التي تتراكم عليه ولا تفارقه مثل حركة الشهيق والزفير. وبما أن ارتكاب الآثام مربوط بالعذاب في الدنيا والآخرة فلو لم يفتح الله لنا بوابة نخرج منها من ذنوبنا لقتل الهم والوساوس. والله سبحانه وتعالى جعل تلك البوابة التي ندلف منها لساحة الطمأنينة هي بوابة الاستغفار. فقال جل شأنه:
«مَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ»(الأنفال33).
ثم أنه جل شأنه جعل بوابة الاستغفار تتسع لتشمل أصعب الذنوب وأجلها، فقال تكاثرت نعمه:
«والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون «135» أولئك لهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين «136».
ثم قال جلَّت قدرته: «قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ» (الزمر: 53).
ثم يفتح باب التوبة والمغفرة على مصراعيه دون الشرك به:
«إن الله لا يغفر أن يُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثماً عظيماً» «النساء: 48»
وبوابة الاستغفار هي التي تسع كل ذلك. ولذلك فعلى المسلم أن يستغفر الله في كل أمر حاك في نفسه وسيد الاستغفار كما جاء عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم:
«اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت.. خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت. أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت».
فلنواصل الاستغفار:
استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته..
استغفر الله العظيم من كل فرض تركته..
استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلمته..
استغفر الله العظيم من كل صالح جفوته.
استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحبته...
استغفر الله العظيم من كل بِر أجلته.
استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنته...
استغفر الله العظيم من كل محمود سئمته.
استغفر الله العظيم من كل زور نطقت به..
استغفر الله العظيم من كل حق أضعته.
استغفر الله العظيم من كل باطل اتبعته...
استغفر الله العظيم من كل وقت أهدرته.
استغفر الله العظيم من كل ضمير قتلته...
استغفر الله العظيم من كل سر أفشيته.
استغفر الله العظيم من كل أمين خدعته..
استغفر الله العظيم من كل وعد أخلفته.
استغفر الله العظيم من كل عهد خنته..
استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلته.
استغفر الله العظيم من كل صواب كتمته...
استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهت به.
استغفر الله العظيم من كل عرض هتكته...
استغفر الله العظيم من كل ستر فضحته.
استغفر الله العظيم من كل لغو سمعته...
استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليه.
استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت به...
استغفر الله العظيم من كل إثم فعلته.
استغفر الله العظيم من كل نصح خالفته...
استغفر الله العظيم من كل علم نسيته.
استغفر الله العظيم من كل شك أطعته...
استغفر الله العظيم من كل ظن لازمته.
استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفته... استغفر الله العظيم من كل دين أهملته.
استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به...
استغفر الله العظيم من كل ما وعدتك به.
ثم عدت فيه من نفسي ولم أوفِ به.
استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطني به غيرك.
استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت علي بها فاستعنت بها على معصيتك.
استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته في ضياء النهار أو سواد الليل أو في ملأ أو خلاء أو سرٍ أو علانية.
استغفر الله العظيم من كل مال اكتسبته بغير حق.
استغفر الله العظيم من كل علم سُئلت عنه فكتمته.
استغفر الله العظيم من كل أمر أمرتني به لم أعمل به و خالفته.
استغفر الله العظيم من كل فرض خالفته ومن كل بدعه اتبعتها.
استغفر الله العظيم من جميع الذنوب كبائرها وصغائرها.
استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه.
استغفر الله العظيم على النعم التي أنعم علي بها ولم أشكره.
استغفر الله العظيم من الرياء والمجاهرة بالذنب وعقوق الوالدين وقطع الرحم.
استغفر الله العظيم لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.
«اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً. اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم»، وأعوذ بك مما أفعله في خلوتي وأنت ناظر إلي فارحم ضعفي وقوِ عزيمتي وابدلني عن المعصية توبة وطاعة لا ارتكب فاحشة بعدها. وصل اللهم على سيدنا محمد كما تحب وترضى وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.