من يقتل المتظاهرين ؟    حجر ل"نادي النيابة العامة": سيتمّ اختيار النائب العام في القريب العاجل    مُكافحة التهريب تضبط زئبقاً بقيمة 20 مليون جنيه    مخاوف من إيقاف المساعدات وعودة السودان للعزلة الدولية    "واتساب" يضيف 5 مزايا رائعة قريبًا.. تعرف عليها    بعثة المنتخب الوطني تصل الدوحة    البرهان يطيح بضباط كبار بجهاز المخابرات العامة    التمويل يتسبب في تأخر زراعة القمح    رجل أعمال شهير يورط معلم في قضية تزوير شيك .. وبعد 7 سنوات حدثت المفاجأة!    نهاية مأساوية ل "عروسين" داخل منزلهما في ليلة الدخلة.. هذا ما حدث بعد كسر باب الشقة    عمر احساس يقابل وزيرة الثقافة والاعلام بدولة جنوب السودان    سلالة أوميكرون من كورونا .. لماذا تصيب العلماء بالذعر؟    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    تكنولوجيا جديدة تستخدم بطاريات السيارات الكهربائية لإنارة وتشغيل المنازل    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 28 نوفمبر 2021    طوارئ بسبب المتحور الجديد.. العالم يغلق حدوده أمام دول جنوب أفريقيا وتسجيل أولى الإصابات بأستراليا    فيروسات الإنفلونزا: تعرف على أنواعها الأربعة الرئيسية    بعد عودة خدمة الانترنت المتضررون يتنفسون الصعداء    بفيلم وثائقي عن مكافحة الكورونا التلفزيون يحرز الجائزة الأولى في المسابقة البرامجية للأسبو    رحيل الشاعر عمر بشير    فرح أمبدة يكتب : موتٌ بلا ثمن    لحماية المنتج مطالب بتعديل الأسعار التأشيرية للصمغ    بتكلفه بلغت 200مليون جنيه اجازة موازنة النيل الابيض    فى أوّل قرار حول المُشاركات الخارجية .. د. معتصم يضع خارطة الطريق لمشاركة المنتخب في أمم العرب    مقعد الشرق بالسيادي .. مُعادلة الإقليم!!    بوادر أزمة دبلوماسية بين السودان وجنوب إفريقيا بعد إعفاء السفير نقد الله    بسبب المياه.. مواطنون غاضبون    مرافقون لمرضى كورونا بودمدني يغلقون الطريق القومي احتجاجاً على انعدام الأكسجين    بعد عودة كورونا مجددًا المدارس تلزم الطلاب بارتداء الكمامة    شركات: قِلّة في مخزون أدوية الطوارئ والمُسكِّنات    بسبب متحور كورونا .. السودان يمنع دخول القادمين من خمسة دول    اتّهام خفير في قضية حشيش ضُبط بمدرسة بالخرطوم    "كل مرة بوسة".. أحمد الفيشاوي يثير الجدل مجددا    تضارب الآراء حول ختام كأس السودان القومي    معاش الناس .. دلالة العربات تكشف عن أسباب التراجع المستمر لأسعار السيارات الملاكي    "لن نكون مثل الغرب المتوحش" أستراليا تطبق قوانين جديدة بشأن وسائل التواصل    السعودية تعد المصريين بمفاجآت سارة اليوم    فاطمه جعفر تكتب: حول فلسفة القانون    ارتفاع معدل ضبطيات الذبيح الكيري بالاسواق الشعبية    بعد ان حصد النجوم سباق محموم بين القدامى والجدد لاقتحام تشكيلة الشرطة القضارف    برعاية كريمة من إدارة مشروع الجزيرة إفتتاح رائع لدورة فقيد التحكيم عوض الله علي آدم بمارنجان    شرطة القضارف تُواصل الإعداد للممتاز    حملة لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل بالنيل الأبيض    ياسمين عبدالعزيز في أول ظهور بعد التعافي: جَهزوا لي القبر وشفت معدتي برة جسمي    التحريات تكشف مقتل شاب بواسطة أحد أفراد (النيقرز) بالرياض    بالفيديو: المطربة منال البدري تثير غضب الاسافير بعد ظهورها في حفل … شاهد ماذا كانت ترتدي وماهي ردود أفعال جمهورها بعد رؤيتها    شاهد: صورة متداولة لشاب يزين أظافره بالوان علم السودان تثير ضجة بمنصات التواصل    شاهد بالفيديو: فنان صعيدي يغني لحميدتي وكباشي ويدهش رواد مواقع التواصل بكلمات الأغنية    محاكمة أجنبي وطالب طب في الخرطوم بالقتل العمد في قضية تقطيع الفتاة "نسرين" بمنطقة بُرِّي    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 28 نوفمبر 2021    قال أن فلسفته تقوم على الاستحواذ..جواو موتا: سامنحكم هلالا مختلفا    السعودية تعلن السماح بالدخول من جميع الدول.. لكن بشرط    عبد الله مسار يكتب شخصيات سودانية الشيخ فرح ود تكتوك (2)    التحالف يستهدف مواقع للحوثيين في صنعاء    قريباً.. شاشات هاتف بزجاج غير قابل للكسر!    الأسرة الرياضية بام روابة تشيع الكابتن محمد نور محمد الرضي وتودعه بالدموع    لافتة لمتظاهر في احتجاجات الخرطوم تشعل غضباً عارماً في أوساط رواد التواصل    هل عدم استجابة الدعاء دليل عدم رضا الله؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأضحية.. تتعدَّد الأسباب والارتفاع واحد

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك ارتفعت أسعار الخراف بصورة مخيفة الأمر الذي أدّى إلى حدوث حالة تخوّف كبير لدى المواطنين، جرّاء قيام التجار برفع الأسعار لمبالغ قد يعجزون «معها» عن شراء الأضحية لأسرهم خاصة وأن الظروف الاقتصادية التي تمرّ بها البلاد قد أثرت بصورة واضحة،
بجانب موجة الغلاء التي اجتاحت الأسواق عامة رغم التطمينات والقرارات التي أطلقها المسؤولون والجهات ذات الصلة للحد من الارتفاع في أسعار الأضاحى..وكشفت جولة قامت بها (الإنتباهة) بمجمعات البيع للأضاحي بمدينة بحري أن أسعار المواشي بصورة عامة في تزايد مستمر وخاصة أسعار الخراف حيث أكد السيد محمد علي «تاجر مواشي» أن أسعار الخراف قد تضاعفت، وتراوح سعر الخروف الصغير ما بين 300 450 جنيهًا والمتوسط بين 550 جنيهًا 600 جنيه، ووصل سعر الأحجام الكبيرة إلى 700..وفي ذات السياق قال علي عبد الله إن أسواق المواشي قد شهدت ركودًا خلال الأسابيع الماضية بسبب ارتفاع الأسعار، لكن سرعان ما عاد وقال إن باقتراب عيد الأضحية شهد السوق حراكاً واسعاً وإقبالاً كبيرًا من المواطنين مؤكداً استقرار الأسعار، وتوقّع انخفاضها في الأيام القليلة القادمة، وأرجع أسباب ارتفاع أسعار الخراف إلى تمسّك أصحاب المواشي بالأسعار العالية، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج كالعلف والترحيل بجانب قلّة الوارد منها للأسواق بالإضافة لفرض الرسوم والجبايات غير المقننة التي تؤخذ على الماشية عند تحركها من مناطق الإنتاج إلى مناطق الاستهلاك حيث يتم استقطاع ما يقارب ال «300» جنيه على كل عربة محملة بالماشية.وفي سوق المويلح للماشية التقت الجولة التاجر بخيت جمعة شنشون الذي أوضح أن سعر الخروف الجدع يتراوح ما بين 400 جنيه فيما بلغ سعر التني 550 جنيهًا، كما يتراوح سعر الخروف الرباع 650 جنيهًا، وقال التاجر إن معظم الخراف يتم جلبها من حمرة الوز وود البخيت بأم درمان والهلبة والشقيق بولاية النيل الأبيض كذلك جبرة والمنجرابي وأم ترحة، كما أشار التاجر إلى ارتفاع تكلفة الترحيل عن العام السابق حيث وصل سعر تكلفة ترحيل الخروف الواحد 10 جنيهات بدلاً من 5 جنيهات وتوقع التاجر ارتفاع الأسعار في الأيام القليلة الماضية بنسبة 50%، كما التقت الجولة التاجر حمد محمد فضل الله بسوق الماشية جنوب الخرطوم «سباق الخيل» الذي أوضح أن سعر الخروف التني الكبير وصل 650 جنيهًا والصغير 350 جنيهًا بينما وصل سعر الجدع الكبير 500 جنيه كما بلغ سعر الخروف الرباع 650 جنيهًا والرباع الصغير 350 فيما وصل سعر السديس الكبير 650 جنيهًا والصغير 270 جنيهًا، وقال التاجر إن معظم الخراف يتم جلبها من النهود والخوي والأبيض وكوستي وربك، وأضاف أن أسعار الخراف بالولايات أقل من العاصمة نسبة لتكلفة ترحيل الماشية ففي السابق كان يتم تأجير اللوري أو الدفار من مناطق الإنتاج لمراكز الاستهلاك «الخرطوم» بمبلغ 750 جنيهًا وحاليًا وصل المبلغ لألف و500 جنيه إضافة لذلك تكلفة الخروف الواحد تصل 35 وتوقع التاجر انخفاض الأسعار في حالة تقليل تكلفة الترحيل إضافة للضرائب التي تفرض على الماشية.. في وقتٍ طالبت فيه وزارة الثروة الحيوانية بتعزيز قدرات القطاع الإنتاجية وتطوير آلياته التسويقية لإحداث نقلة نوعية في قطاع الثروة الحيوانية وإيجاد شركات اقتصادية ضخمة وإستراتيجية تتخطى المجهودات الفردية المحددة مع توفير البنيات التحتية اللازمة وأكدت وجود عدد من التحديات التي تواجِه القطاع مما أدى إلى ارتفاع أسعار الخراف وحدوث شح كبير في الأعلاف وضعف المراعي الطبيعية وذلك نسبة لفساد الموسم الزراعي الصيفي بعدد من الولايات كل ذلك جعل الدولة في حراك مستمر لإيجاد حلول إسعافية باستنفار جهود المصدرين والتجار بتوفير الأضاحي للشرائح الضعيفة.
وقامت شعبة مصدري اللحوم باتفاق مع عمال ولاية الخرطوم بتوريد كميات من الأضاحي بأسعار ميسرة من أجل تخفيف حدة الأسعار وأكد رئيس شعبة مصدري اللحوم د. خالد المقبول تعاونهم مع التجار والمنتجين لخدمة المواطن مستبعدًا أن يكون للتجار والمصدرين دور في ارتفاع أسعار الخراف واتهم الوسطاء والسماسرة، موكدًا أن الدولة لا «تسعر» المواشي ولا تتدخل في الأسواق وما تقوم به الشعبة من جهد طوعي أشبه بحملة حماية المستهلك «الغالي متروك» التي ساهمت في انخفاض الأسعار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.