أمريكا تدعو إسرائيل إلى مراجعة التطبيع مع السودان في ظل التطورات الأخيرة    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    اعتقال التعايشي، والأصم، وماهر أبوالجوخ    البرهان يعلن حالة الطوارئ في كل السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء    عاجل: صلاح مناع: من خطط الانقلاب لا علاقة له بالشعب السوداني ولا بالسياسة    قائمة بأسماء الوزراء والقياديين المدنيين الذين اعتقلهم الجيش السوداني فجر اليوم    الهلال يعبر لمرحلة المجموعات    تحقق الأهم والغريق قدام    تبًا للعسكر..انقلاب عسكري فى السودان واعتقالات واسعة وانقطاع الانترنت..    رويترز: الجيش السوداني يقيد حركة المدنيين في العاصمة الخرطوم    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    إبراهيم الشيخ يرد على أبو هاجة : لسنا في حاجة لاجترار تاريخ البرهان الغارق في الدماء و الانتهاكات    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    في (الكامب نو) .. ريال مدريد يسقط برشلونة بثنائية    مانشستر يونايتد يتلقى خسارة مزلة من نده ليفربول بخماسية على ملعبة    ياسر مزمل يقود الهلال إلى مجموعات الأبطال    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    السودان يشارك في مؤتمر تغيّر المناخ ببريطانيا مطلع نوفمبر    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    الاستئنافات ترفض طعونا ضد شداد وبرقو    السودان يحصد ميدالية ذهبية في سباق (50) متر سباحة ب"أبو ظبي"    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني .. أين هم الآن؟    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المال المجنَّب قبل الحركات المسلحة محمد عبد الماجد
نشر في الانتباهة يوم 17 - 12 - 2014

تقرير المراجع العام في البرلمان قدمته أمس كل صحيفة بأرقام مختلفة، وشاكلة تتوافق مع السياسة التحريرية للصحيفة، كأنما المراجع العام قدم تقريراً مختلفاً لكل صحيفة.
في كل عام في نفس هذا التوقيت تنشر أخبار عن تقرير المراجع العام الذي يحوي تجاوزات ومخالفات كبيرة.
أرقام مخيفة في سجل الاعتداء على «المال العام».
لم يحاسب موظف واحد، أو مسؤول مرة على هذه التجاوزات كلها تعرض للناس هكذا دون أن يكون هناك حساب أو عقاب على تلك المخالفات.
رغم أن التقرير يأتي بأرقام محددة وتفاصيل دقيقة لكنها تقيّد ضد مجهول مع هذا التحدي، وعفا الله عما سلف.
«2»
الملاحظ أن كل التجاوزات التي حدثت طرفها جهات حكومية.. والاعتداء على المال العام واقع من أجهزة قومية ومن أجهزة ولائية، حسب ما جاء في تقرير المراجع العام.
نستقطع بعض أجزاء الخبر الذي نشرته صحيفة «الإنتباهة» أمس عن تقرير المراجع العام.
«المخالفات المالية والمال المعتدى عليه بالأجهزة القومية والولائية خلال الفترة من سبتمبر «2013م» حتى سبتمبر «2014» بلغ «289.4» مليون جنيه.
المعارضة ليس لها «قرش واحد» من هذه الملايين... فقد سجلت المخالفات كلها على أجهزة قومية وولائية.. لا المعارضة ولا الحركات المسلحة لها يد في تلك الأجهزة.
«3»
الأمر يذهب أبعد من ذلك، والتقرير يذكر أن تجاوزات «الولاة» حسب المراجع العام الطاهر عبد القيوم، وصلت حتى أموال «الزكاة» التي تجمع للمساكين والضعفاء وأصحاب الحاجة. «الولاة لا يدخلون ضمن زمرة الذين يستحقون الزكاة ولا هم يدرجون في طائفة العاملين عليها».
تحديداً تأتي الأرقام صادمة على هذا النحو: «تجاوزات في الدعم الاجتماعي للولاة بنسبة 50% في بعض الولايات»، وإشارة أوضح من ذلك تقول: «إن الصرف يتم فيها بناء على التوجيهات الشفاهية من الوالي».
وهناك صرف في بعض الولايات يأتي على شكل دعم اجتماعي للدستوريين.
الدستوريون أنفسهم أخذوا نصيبهم من «المال العام»... ماذا تبقى للشعب؟
«4»
أخطر من كل هذا، أن «السفارات الدبلوماسية» للسودان في الخارج، يحدث فيها أيضاً مثل هذه التجاوزات، «أعلن المراجع العام عن تجنيب سفارات السودان بالخارج أموالاً عبارة عن تأشيرات الدخول للسودان والصرف من الإيرادات غير القابلة للتحويل دون التصديق من وزارة المالية، وعدم تجديد العقودات السنوية للعمالة المحلية بسفارات «بيروت، القاهرة، أبوظبي، دبي»، إضافة إلى عدم تطابق أسماء العاملين بكشوفات رئاسة الوزارة وكشوفات مرتبات السفارة بالقاهرة، وكشف المراجع أمام البرلمان أمس الأول عن تحويل 90% من رسوم خدمات القنصلية من دبي لصالح بناء السفارة ومنزل السفير بأبوظبي دون تصديق المالية، مشيراً إلى أن تكلفة نسبة إيجار سفارة السودان بالكويت ومنزل السفير بلغت 70% من قيمة المصروفات البالغة «301» ألف دولار، علماً بأن للسفارة قطعة أرض مساحتها «4» آلاف متر منذ عام 1975 لم يتم استغلالها».
هذه الأمور تحصل في «سفارات» السودان في الخارج، سفارات ينتظر منها أن تمثل السودان، وأن تعكس الوجه المشرق للبلد... لا أن تنصرف نحو بناء منزل السفير.
أخذوا نصيبهم حتى من «التأشيرات».
«5»
الخطر على السودان من هذه المخالفات والتجاوزات التي تحدث في الاعتداء على المال العام والمال المجنب.
هذه التجاوزات أخطر على الحكومة من الحركات المسلحة والمعارضة والمؤامرات التي تدبر للسودان بالخارج.
على الحكومة أن تضبط الولاة والدستوريين والسفارات قبل التوجه لجولة مفاوضات قادمة مع الحركات المسلحة.
ما يحدث في «ميادين» القتال مقدور عليه، الإشكالية ما يحدث في تلك «المكاتب».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.