تداعيات احتمال قديم اقترب الآن من الواقع! .. تقرير أخباري: حسن الجزولي    د . محمد شيخون أنسب رجل لتولي وزارة المالية في المرحلة الراهنة .. بقلم: الطيب الزين    القبض على لص متلبساً بسرقة تاجر بالخرطوم    خيال إنسان .. بقلم: أحمد علام/كاتب مصري    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الصاغة يهددون بالخروج من صادر الذهب    نقص في حصة الخرطوم من دقيق الخبز ومطاعم وكافتريات تغلق أبوابها    إيقاف خدمة تحويل الرصيد وأثره الاقتصادي … بقلم: محمد بدوي    الطاقة والتعدين تلزم محطات الوقود العمل لمدة (24) ساعة    مقتل شاب بعد تبادل الطعنات مع آخر في صف الخبز    أسر سودانية تحتج أمام الخارجية للمطالبة بإجلاء أبنائها من الصين    نيكولا وجوزينا: ذكريات طفولتهما في السودان .. بقلم: د. محمد عبد الله الحسين    حَسَن البِصْرِيْ- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ التَّاسِعَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    بداية التسجيل والدراسة بجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم    الشيوعي يدعو لمناهضة ومقاومة سياسة رفع الأسعار    لافروف: الوضع في ليبيا لم يتغير جذريا بعد مؤتمر برلين لكن هناك بوادر إيجابية    الارسنال ينتصر علي نيوكاسل باربعةاهداف دون رد    تهديدات جديدة تطال السفير الروسي في تركيا    قناة إسرائيلية: مصر تبني جدارا على الحدود مع قطاع غزة    لجان مقاومة بالقضارف تتهم أيادي خفية بالتلاعب في السكر    صاحب محل افراح يقاضى حزب الامة بسبب خيمة الاعتصام    تجمع المهنيين : علي كرتي يمتلك 230 قطعة بالحلفايا    غليان في المريخ بسبب تجاهل ابوعنجة وحضوره بالمواصلات    الهلال يتجه للمدرسة الفرنسية مجددا    العدل والمساواة: 90% من العاملين ببنك السودان من أسرة واحدة    كوريا تطلق سراح جميع مواطنيها العائدين من ووهان بعد أسبوعين من الحجر عليهم    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    الهلال الخرطوم يكتسح أهلي عطبرة بخماسية ويتربّع على الصدارة بفارق الأهداف عن المريخ    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مواجهة مثيرة للتعويض بين المريخ والهلال الفاشر    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الأنياب التركية تقضم الأراضي السورية .. بقلم: جورج ديوب    التغذية الصحية للطفل - ما بين المجاملة والإهمال والإخفاق .. بقلم: د. حسن حميدة – ألمانيا    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    تحركات سعودية رسمية لإيجاد عقار ضد "كورونا" الجديد    ارتباط الرأسمالية بالصهيونية: فى تلازم الدعوة الى السيادة الوطنية ومقاومة الصهيونية والرأسمالية .. بقلم: د. صبري محمد خليل    دراسة صينية حديثة تكشف أن فترة حضانة "كورونا" قد تستمر 24 يوما    قلبي عليل .. هل من علاج ؟ .. بقلم: جورج ديوب    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    لجان مقاومة الكلاكلة تضبط عربة نفايات تابعة لمحلية جبل أولياء ممتلئة بالمستندات    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجارة الحلال .. نقص الضوابط والتشريعات
نشر في الانتباهة يوم 17 - 12 - 2014

لاشك أن وزارة التجارة من الوزارات الهامة بالبلاد ولها دور كبير جداً في رسم الخطط والسياسات الاقتصادية وهي الجهة الوحيدة التي لها الصلاحيات المطلقة
في تصحيح ومسارات الصادرات والواردات ولكن يبدو أنها سلبت كل صلاحياتها وذهبت إلى جهات أخرى غير معنية بها هذا الوضع أثر بالتأكيد على مهام وأداء الوزارة في الفترة الماضية مما أزعج الوزارة كثيراً وأصبحت هذه الأيام في حالة نشاط وحراك بحثاً عن حقوقها التي سبلت منها الأمر الذي جعلها تقيم ورش وسمنارات وبرتوكولات متعددة لاسترجاع قوتها وصلاحيتها الكاملة.
نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن وجه المؤسسات ذات الصلة بالتوسع في بحوثها لتطبيق
تجارة الحلال والعمل على التوعية بها، ودعا خلال مخاطبته بقاعة الصداقة سمنار حلال الأول تحت شعار: «ميزة تصديرية ومنافسة سعرية» بضرورة الاستفادة من خبرات الدول العربية والأجنبية في المجال بهدف منافسة المنتجات السودانية في الأسواق العالمية وقال إن التحرير الاقتصادي ليس الهدف منه الفوضى في الأسواق
بل المنافسة الشريفة التي تبنى على القيم والأخلاق الإسلامية. وفي ذات الإطار تحدث وزير التجارة عثمان عمر الشريف وأكد أن كلمة الحلال هي مفهوم وإجراءات وسلسلة من القيم التي نستطيع أن نقدمها للمستهلك في أنحاء العالم مشيراً إلى أن التقدم العلمي والهندسة الوراثية التي استطاعت أخذ إجراءات وأساليب حديثة تستخدم بعض المنتجات التي لاتصلح للبشر مثل الصناعات الغذائية، ونادى بضرورة ضبط المواصفات
بدءاً من مرحلة إنتاج السلع إلى انتهاء السلع وطالب بعودة كل صلاحيات وزارته للقيام بدورها واحكام مراقبة السلع غير مطابقة للمواصفات والمراقبة والتنفيذ، مشيرًا إلى توفر المقدرة العالية في التشريع ووضع الضوابط وقال (نحن نحتاج إلى تغيير كبير في مفاهيم
التجارة) وحرية التجارة ليست هي الفوضى والاحتكار والإغراق والسيطرة وإخفاء السلع وإنما هي التنظيم والشفافية ومراقبة الجودة، ودعا إلى وضع مفاهيم لحرية التجارة للتحكم بالسلع، وأضاف الأمين العام للغرفة القومية للمصدرين خالد المقبول أن حجم التجارة الحلال في العالم المستفيد منها أكثر من 7و1 مليار مسلم وان بلغ حجم تجارة الحلال في الأعوام من 2008 و2011 و2012م أكثر من 700 مليار دولار، أما مدير إدارة الحلال بوزارة التجارة الخارجية عائشة عبد الوهاب فأكدت أن الأهداف من ورشة الحلال المراجعة والمطابقة وقالت إن هنالك تحديات تواجه إدارة الحلال تتمثّل في عدم الوعي والفهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.